آثار

آثار مدينة الأقصر

آثار مدينة الأقصر

مدينة الأقصر والمُلقبة بمدينة المائة باب أو مدينة الشمس، هي عاصمة مصر الفرعونية ومن أقدم المواقع التاريخية في جمهورية مصر العربية. تقع الأقصر على ضفاف النيل، وتُمثل عاصمة محافظة الأقصر في جنوب مصر، حيث تبعد عن القاهرة حوالي 670 كم. ومن أهم ما قيل عنها، أنها أعظم متحف مفتوح في الهواء الطلق على مستوى العالم، فيمكننا أن نجد الكثير من أنقاض المعابد الخاصة بمنطقة الكرنك داخل المدينة الحديثة نفسها، كما أنها تقع على الضفة الغربية من نهر النيل حيث الكثير من المقابر والآثار التي تحويها تلك المنطقة، وتمثل آثار مدينة الأقصر ثلث الآثار الموجودة في العالم تقريبًا.

 

معلومات عن مدينة الأقصر

  • الأقصر من المدن التي حازت على الكثير من المسميات قديمًا وحديثًا، فهي مدينة طيبة القديمة، وكذلك يطلق عليها مدينة آمون الجديدة، كما يطلق عليها تيبت، وعُرفت أيضًا بمدينة البوابات المئة، وكانت المكان الرئيسي لعبادة الإله رع في الشمال.
  • ظهرت أهمية مدينة الأقصر قديمًا منذ عهد الأسرة الحادية عشر، وتحتوي المدينة على الكثير من المعالم مثل معبد الكرنك الذي يُعد أكبر معبد في العالم.
  • تعتبر مدينة الأقصر عامل جذب أساسي للسياحة في مصر، حيث تمثل آثار مدينة الأقصر ثلث الآثار الموجودة في العالم تقريبًا مما جعلها من الأماكن التاريخية التي تجذب الكثير من السياح على مستوى العالم.
  • تعتبر مدينة الأقصر من الأماكن التي تم إعدادها بشكل مميز لاستقبال السياح، من خلال عدد كبير من الفنادق، كما تتكون مدينة الأقصر من ثلاث شوارع رئيسية شارع المحطة، وشارع الكرنك والكورنيش، والشارع الواقع أمام محطة القطار.

 

آثار مدينة الأقصر

  • وادي الملوك والملكات: يُعرف المكان أيضًا ببوابات الملوك والملكات، وقد حُفر به عدد من المقابر تتناسب مع النبلاء في عصر الدولة الحديثة، ويتميز وادي الملوك والملكات بالاختلاف في المواد المصممة للبناء ونوعية الأحجار الذي اعتمد عليها في بناؤه.
  • معبد الكرنك: يوجد به مُجمّع معبد الكرنك، وهو عبارة عن مزيج ضخم من المعابد المتهالكة، والأبراج والمُصلّيات، ومن أهم ما يتميز به عن باقي المعابد كونه يضم أكثر من معبد داخل بناء موحد، لذا يمكنك زيارة أكثر من وجه في مرة واحدة.
  • معبد الأقصر: هو مُجمّع كبير يضم العديد من المعابد القديمة، ويقع على الضفة الشرقية لنهر النيل، حيث تم بناؤه قبل 1400 سنة قبل الميلاد، ويسمى بالحرم الجنوبي.
  • تمثالي تمنوني: هما من أكبر التماثيل وأضخمها، واللذان تم نحتهما في عهد أمنحتب الثالث، أحد حكام مصر في عهد الأسرة الثامنة عشر.
  • معبد حتشبسوت الجنائزي: تم إنشاء المعبد خصيصًا للملكة حتشبسوت، ويقع المعبد في الدير البحري أسفل المنحدرات، على الضفة الغربية، بالقرب من وادي الملوك والملكات.
  • الدير البحري: هو عبارة عن مجموعة من المعابد الجنائزية، والمقابر التي تقع على الضفة الغربية، تصميمه مميز فهو عبارة عن ثلاثة مسطحات تعلو بعضها البعض، ويعتبر رمز للسحر الواقع في غرب الأقصر.
  • معبد رمسيس الثالث: هو من الهياكل التاريخية الهامة في عصر الدولة الحديثة، ويقع في الضفة الغربية لمدينة الأقصر، كما يحمل لقب معبد هابو وأهم ما يميزه عن معابد عصره تصميمه الفريد، حيث يحتوي المعبد على غرفة تدعى غرفة الأقداس بها ثلاث مقصورات كل مقصوره خاصة بإله معين وهم، موت، وآمون، وخنسو.
  • وادي الملكات: هو وادي مُنفصل عن وادي الملوك، والذي تم بناؤه بشكل مخصص حتى تُدفن فيه الملكات وزوجات الفراعنة في العصور القديمة، ويحتوي وادي الملكات على أشهر ملكات العصر الفرعوني.
  • متحف الأقصر: من متاحف مدينة الأقصر التي تقع على شارع الكورنيش ويطل على الضفة الغربية لنهر النيل، ويحتوي على أكثر من 376 قطعة من القطع الأثرية النادرة والعديد من الموميات لأشهر فراعنة مصر القديمة.
  • متحف التحنيط: من آثار مدينة الأقصر الشهيرة هو متحف التحنيط الواقع في صعيد مصر، ويضم كافة الأغراض التي كانت تستخدم في الماضي بغرض التحنيط، ويحتوي على حوالي 150 قطعة أثرية تحكي طقوس الفراعنة قديمًا.
 
السابق
علاج حب الشباب بالأعشاب
التالي
العيد الوطني العماني

اترك تعليقاً