أمراض الجهاز الهضمي

آلام المعدة في رمضان

لصيام رمضان العديد من الفَوائد الصحية مثل تَنقية الجسم من السموم وتَقوية المَناعة، ولكن على الجانب الآخر يُوجد عددًا من الاضطرابات الصحية التي يَرتفع مُعدل الإصابة بها خلال الصيام مثل آلام المعدة. وهذا يَحدُث نتيجة لعدد من الأسباب تَشمل اضطراب أوقات تناول الطعام، واتباع عادات غِذائية خاطِئة منها الإفراط في تَناول الطَعام، وكثرة تَناول الأطعمة مُرتفعة السعرات الحَرارية، وشُرب الكَثير من المياه في وَقت واحد، والنوم بَعد تَناول السحور مُباشرةً.

 

طُرق الوقاية من آلام المعدة في رمضان

  • تَأخير وقت تناول وَجبة السحور، واختيار أطعمة مُتكاملة العَناصر الغِذائية، غَنية بالألياف، مُنخفضة السُعرات الحَرارية، والأملاح، والسكريات.
  • الحُصول على قَدر النوم الكافي لحاجة الجسم ليلًا لزيادة القُدرة على عَدم النوم بَعد السحور، أو البَقاء مُستيقظَا بعض الوقت بعد تَناوله.
  • تَناول وَجبة الإفطار على مَرحلتين بحيث تَشمل المَرحلة الأولى شُرب الماء، وثَمرة فاكهة، والحَساء؛ بينما تَتضمن المَرحلة الثَانية تَناول الطبق الرَئيسي، ويتم تَناوله بَعد الصلاة. مَع مُراعاة هَضم الطعام جيدًا، واستخدام أدوات مائدة صَغيرة لتناول الطعام.
  • اتباع الطرق الصحية في إعداد الطعام بتجنب القَلي، واستخدام بَدائل السُكر، والمَلح.
  • تَجنب تَناول المَشروبات الغازية، وتَناول بدائلها الغَنية بالمُغذيات مثل الديتوكس، وشاي الأعشاب، والعَصائر الطازجة الخالية من المُحليات الإضافية.
  • التوقف عن تَناول الطعام عِند الشعور بانتهاء الشعور بالجوع، وليس عند الشعور بالامتلاء.
  • تَقسيم تَناول كمية المياه التي يَحتاجها الجسم على الوَقت بين وَجبتي الإفطار والسحور.

 

طُرق التعامُل مع آلام المعدة في رمضان

  • مُمارسة تَمارين التنفس العَميق للحَد من اضطرابات وآلام المعدة.
  • المَشي للمُساهمة في استرخاء العَضلات، وتَعزيز قٌدرة الجسم على إفراز الأندروفين.
  • تَطبيق الكَمادات الدافئة على المعدة لمُدة نصف سَاعة، مع التكرار عِند الحاجة لخَفض مُعدل التقلصات.
  • تَدليك المعدة بَحركات دائرية بالقليل من زيت الزيتون الدافىء لَتنشيط الدورة الدموية، وتَقليل التشنجات.
 
السابق
أنواع مرض السكر
التالي
كيفية وضع المكياج الصباحي المناسب

اترك تعليقاً