أذكار وأدعية

أدعية الحج

أدعية الحج

الحج من أفضل الأعمال المُكفرة للذنوب والخطايا، ومن أكثرها تقريباً للعبد من ربه، فمن حج البيت ولم يرفث ولم يفسق رجع كما ولدته أمه، وجزاء ذلك الجنة، فقد قال صلى الله عليه وسلم “العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”، ويُفضل الحجاج الإكثار من أدعية الحج أثناء أداء مناسك الحج وخاصةً عند الطواف والوقوف بعرفة، تقربًا إلى الله سبحانه وتعالى وإبتغاء مرضاته.

 

فضل الحج

للحج فضل عظيم، إذ أنه من أحب الأعمال إلى الله عز وجل ومن فضل الحج ما يلي:

  • كفارة للذنوب: فقد قال صلى الله عليه وسلم “من حج البيت أو اعتمر ولم يفسق ولم يرفث رجع كما ولدته أمه”.
  • يمنح الله الحاج ما سأله: طبقاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم “الغازي في سبيل الله، والحاج، والمعتمر، وفد الله دعاهم فأجابوا، وسألوه فأعطاهم”.
  • الصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة سواه: حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم “الصلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام.
  • الحاج يلبي معه الشجر والحجر حتى تنقطع الأرض عن يمينه وعن شماله، وذلك لما جاء في قوله صلى الله عليه وسلم “ما من مسلم يلبي إلا لبى من عن يمينه وعن شماله، من حجر، أو شجر، أو مدر، حتى تنقطع الأرض من هاهنا وهاهنا”.

 

أدعية الحج

توجد الكثير من أدعية الحج ونذكر منها الآتي:

  • اللهم لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركً فيه كما تحب ربنا وترضى، حمداً لا ينقطع، ولا يبيد، ولا يفنى، ملء سماواتك، وملء أرضك، وملء ما شئت من شيء بعد، عدد ما حمدك الحامدون، وعدد ما غفل عن ذكرك الغافلون، والصلاة والسلام على عبدك ورسولك محمد خاتم أنبياءك ورسلك وخيرتك من خلقك وأمينك على وحيك وعلى أله وصحبه أجمعين.
  • اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم أن تغفر لي وترحمني، وإن أردت بقوم فتنة فأقبضني إليك غير مفتون.
  • اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي يا حي يا قيوم، اللهم زدني ولا تنقصني، وأكرمني ولا تهني، وأعطني ولا تحرمني، وآثر بي ولا تؤثِر علي يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها أمري، وتلم بها شعثي، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتبيض بها وجهي، وتزكي بها عملي، وتلهمني بها رشدي، وترد بها الفتن عني وتعصمني بها من كل سوء.
  • اللهم إني أسالك صحة في إيمان وإيماناً في حُسن خلق ونجاحاً يتبعه فلاح ورحمة منك, وعافية منك، ومغفرة، ورضواناً.
  • اللهم أنك تسمع كلامي، وترى مكاني، وتعلم سري وعلانيتي، ولا يُخفى عليك شيء من أمري، وأنا البائس الفقير، والمستغيث المستجير، والوجل المشفق، المقر المعترف إليك بذنبه، أسألك سؤال المسكين، وابتهل إليك ابتهال المذنب الذليل، وأدعوك الخائف الضرير دعاء من خضعت لك رقبته، وذل لك جسمه، فاللهم تقبل توبتي، وأغسل حوبتي، وأجر دعوتي، وثبت حجتي، وأهدِ قلبي وسدد لساني، وأسلل سخمية صدري يا أرحم الراحمين.
 
السابق
كيفية زراعة الجاردينيا
التالي
أحكام الأضحية

اترك تعليقاً