أذكار وأدعية

أذكار الوضوء

أذكار الوضوء

أمرنا الله عز وجل بذكره في كل وقت وحين، وعلّم رسوله الكريم من الأذكار ما نستعين به على قضاء حوائجنا ونتقرَّب به منه سُبحانه وتعالى، ومن بين هذه الأذكار أذكار الوضوء التي وردت إلينا في أحاديث نبوية شريفة، كما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بفضل هذه الأذكار وعِظم أجر الالتزام بها.

 

معنى الوضوء

كلمة الوضوء في اللغة مُشتقَّة من الوضاءَة بمعنى الجمال والحسن، أما شرعًا فتُطلق على غسل أعضاء مُعينة بالماء طاعةً لله وتقرُّبًا إليه، وَسُمِّي الوضوء بهذا الاسم لما يُضفيه على صاحبه من جمال وبهاء في الدنيا والآخرة.

 

كيفية الوضوء

قال تعالى في سورة المائدة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} صدق الله العظيم.

وضحت الآية الكريمة وجوب الوضوء قبل الصلاة، وكيفية القيام به. كما ورد إلينا في السنة النبوية كيف كان يتوضَّأ رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بشكل أكثر وضوحًا وتفصيلًا كالآتي:

  • يبدأ الوضوء بغسل الأيدي ثلاثًا مصحوبًا بالنية والتسميَة.
  • المضمضة ثلاث مرات.
  • الاستنشاق ثلاث مرات.
  • غسل الوجه بالكامل ثلاث مرات.
  • غسل اليدين إلى المرفقين ثلاث مرات، مع البدء باليد اليمنى، ثم اليُسرى.
  • مسح بعض الرأس أو كلها مرة واحدة.
  • مسح الأذنين مرة واحدة.
  • غسل القدمين مع الكعبين ثلاث مرات، مع البدء بالقدم اليمنى ثم اليسرى.

كما ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غسل أعضاء الوضوء مرة واحدة أحيانًا، ومرتين أحيانًا، وثلاث مرات في أحيان أخرى للتسهيل والتخفيف على المسلمين، إلا أن الأفضل هو التثليث عادةً.

 

أذكار الوضوء

أمرنا الله سُبحانه وتعالى باتباع سنة رسوله الكريم، ومن ضمن تلك السنن المُطهَّرة أذكار الوضوء التي تتمثل في:

  • قول (بسم الله الرحمن الرحيم) في بداية الوضوء.
  • قول (أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبد الله ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين) بعد الانتهاء من الوضوء.

 

فضل أذكار الوضوء

  • عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من توضأ فأحسن الوضوء، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبد الله ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين، فُتِحَت له ثمانية أبواب الجنة يدخل من أيُّها شاء” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • عن ابن مسعود رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “إذا فرغ أحدكم من طهوره فليشهد أن لا إله إلا الله، وأن مُحمدًا عبده ورسوله، ثم يُصلي عليه، فإذا قال ذلك فُتِحَت له أبواب الرحمة” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • عن ابن عُمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من توضأ فغسل كفيه ثلاثًا، واستنثر ثلاثًا، وغسل وجهه ويديه ثلاثًا، ومسح رأسه ثلاثًا، وغسل رجليه ثلاثًا، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبده ورسوله قبل أن يتكلم غُفِرَ له ما بين الوضوئين” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
السابق
حضارة الأزتيك
التالي
كيفية التعامل مع الطفل العصبي

اترك تعليقاً