الأسرة والمجتمع

أزمة منتصف العمر

كثير من الرجال تمر عليهم مرحلة يلقون فيها نظرة فاحصة على الحياة التي يعيشونها، خاصة عند تجاوز سن الأربعي . يعتقدون أنه يمكنهم أن يكونوا أكثر سعادة، وانهم بحاجة إلى إجراء تغيير كبير، ويشعرون بالحاجة إلى القيام بذلك التغيير في وقت قريب، ويمكن لهذه الأفكار أن تؤدي إلى أزمة منتصف العمر. التفكير بتمعن في هذه المرحلة ثم محاولة اتخاذ خيارات حكيمة، تساعد بشكل كبير في خوض تلك الأزمة بأمان.  

 

أعراض أزمة منتصف العمر عند الرجال:

  • الإفراط في تناول الكحول.
  • الإنخراط في الخيانة الزوجية.
  • مشاكل في هرمونات الجسم.
  • ترك العائلة والانسحاب منها.
  • الشعور بأن حياته لم تعد مناسبة له.
  • زيادة القلق حول المظهر، وإعتماد ملابس لا تناسب العمر الحالي، في محاولة للظهور بعمر أصغر.
  • الرغبة في ممارسة الأنشطة التي تساعد على الشعور بالإثارة والمغامرة حتى وإن كانت لا تناسب هذا العمر.

 

ما هي المخاطر المحتملة لأزمة منتصف العمر :

  • الطلاق وتفكك الأسرة.
  • الإنخراط في الخيانة الزوجية.
  • الزواج بفتاة أصغر في العمر بكثير مما يعرض الرجل إلى العديد من المشاكل.
  • شراء مقتنيات جديدة فاحشة الثمن مما يعرض الرجل إلى الإفلاس نتيجة التبذير على المشتريات.

 

كيفية اكتشاف أزمة منتصف العمر

  • أزمة منتصف العمر الحقيقية عادة ما تنطوي على تغيير حياتي كبير ومفاجئ، ومع الوقت قد يقوم الرجل بهذه التغيرات ومن ثم يرجع فيها.

 

علاج أزمة منتصف العمر

  • بشكل عام، يجب اليقين بأن كل تلك المشاعر، خاصة الملل والرغبة في التغير غير دائمة، وأنها ستستمر بالتلاشي إلى أن تختفي نهائيا.
  • مناقشة الأصدقاء ذوي الثقة قبل اتخاذ قرارات كبيرة في الحياة، من شأنها أن تقلل من الضرر الناجم عن المرور بأزمة منتصف العمر.
 
السابق
أهمية البصل لنمو الشعر
التالي
نبذة عن حياة محمد صلاح

اترك تعليقاً