أمراض جلدية

أسباب البرص

البرص هو حالة مرضية تظهر على شكل بُقع بيضاء أو فاتحة على أماكن متفرِّقة من الجسم، وتحدث هذه الحالة نتيجة فقد تلك المناطق للخلايا الصبغية التي تُميز لون البشرة أو الشعر.

 

أنواع البرص

  • البرص العيني الجلدي: وهو الذي تظهر آثاره على كلٍّ من الجلد والشعر والعينين.
  • البرص العيني أو البصري: وهو ما يؤثِّر على العينين فحسب، بينما يظل الجلد والشعر مُحتفظًا بلونه الطبيعي.

 

أسباب البرص

  • تؤثر العوامل الوراثية تأثيرًا واضحًا على الإصابة بهذا المرض، إذ يُلاحَظ تكرار حالات الإصابة به بين أفراد العائلة الواحدة.
  • اضطراب المناعة الذاتية بحيث يبدأ جهاز المناعة الموجود بالجسم في مُهاجمة الخلايا الصبغية والقضاء عليها باعتبارها أجسام غريبة.
  • كما يُمكن الإصابة بهذا المرض بشكل فجائي عقب التعرُّض لصدمة نفسية شديدة.
  • كما تزداد معدلات الإصابة لدي المرضى الذين يُعانون من اضطرابات الغدة الدرقية أو الكظرية، أو المُصابون بأي مرض آخر من أمراض المناعة الذاتية.

 

أعراض البرص

  • فقد أجزاء من الجلد في مناطق مُتفرقة من الجسم للونها الطبيعي وتحولها إلى اللون الأبيض.
  • كما قد يفقد الشعر لونه الطبيعي أيضًا ويتحول إلى اللون الأبيض أو الأصفر.
  • يُصبح الجلد شديد الحساسية لأشعة الشمس ويُصاب بالالتهابات فور التعرض لها.
  • تغير لون قزحية العين وضعف الرؤية بشكل ملحوظ، وقد يُصاحبه الإصابة بالحول أو تحريك العين بسرعة بشكل لاإرادي، كما تُصبح العين شديدة التحسس من الضوء وخاصة أشعة الشمس.

 

علاج البرص

لا يوجد علاج نهائي لهذا المرض، وإنما هناك بعض الحيل العلاجية التي يُمكنها العمل على تقليل سرعة انتشاره، وتحسين صورة الجلد بشكل عام، إذ يُمكن استخدام بعض الكريمات الموضعية، بالإضافة إلى تناول بعض العقاقير التي تُحفِّز إنتاج الخلايا الصبغية، بالإضافة إلى استخدام أشعة الليزر لتحسين لون الجلد حتى يُصبح شبه موحَّد، كما يوجد بعض التقنيات العلاجية الحديثة التي تمكنت من زراعة خلايا صبغية في أماكن الجسم التي فقدت تلك الخلايا. ويجب على التنبيه على المريض بالحرص على وضع الكريمات الواقية للشمس باستمرار، وأن يتجنب قدر الإمكان التعرض لأشعة الشمس حتى يقي نفسه من الإصابة بالالتهابات التي قد تتطور إلى الإصابة بسرطان الجلد.

 
السابق
تشيز كيك الزبادي
التالي
فوائد الإجاص

اترك تعليقاً