تاريخ

أسباب الثورة الجزائرية

أسباب الثورة الجزائرية

الثورة الجزائرية

الثورة الجزائرية والتي تسمى أيضًا حرب الاستقلال الجزائرية (1954-1962) هي الثورة التي نشبت من أجل استقلال الجزائر عن فرنسا في الأول من نوفمبر 1954 وشارك فيها عدد كبير من الجزائريين الأحرار. ويُعد فشل كافة الحوارات والمساعي السلمية للحصول على إستقلال الجزائر وتوفير حياة كريمة لأبناء الوطن من أبرز أسباب الثورة الجزائرية التي حققت لهم ما يصبون إليه.

 

أسباب الثورة الجزائرية

لم تكن الثورة الجزائرية وليدة يوم وليلة، بل كان لها الكثير من المحركات التي أدت إلى تأجج وثورة الجزائريين، وقتال العدو الفرنسي الغاشم. ومن أهم أسباب الثورة الجزائرية:

  • إدراك الأحزاب القومية أن أهدافها ومساعيها للتحرر لن تتحقق بالوسائل السلمية سواء من خلال المعاهدات أو التوسلات لفرنسا أو الدول الأوروبية العظمى.
  • خضوع الجزائريين للذل والهوان والعيش في حياة متدنية، والنقص الشديد لمتطلبات الحياة الأساسية.
  • عدم اهتمام افرنسا بإجراء إصلاحات للخدمات الجزائرية وضعف أية تعديلات أُجريت للنهوض بالحياة الجزائرية.
  • محاولات فرنسا ومساعيها المتكررة لمحو المعالم الإسلامية والعربية من الجزائر وطمس هويتها، علاوة على إعتماد اللغة الفرنسية كلغة رسمية ومنع تعليم اللغة العربية.
  • هزيمة فرنسا والدول الحليفة لها في حربها مع فيتنام 1954 مما أدى إلى تدهور مكانتها وضعف موقفها العالمي بين الدول الكبرى والذي شجع الكثير من الثوار الأحرار للمطالبة بالاستقلال ورحيل المستعمرين.

 

أحداث الثورة الجزائرية

  • بدأت الحركة من أجل الاستقلال خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918) واكتسبت مكانة كبيرة بعد أن تم الوفاء بالوعود الفرنسية بالحكم الذاتي الأكبر في الجزائر بعد الحرب العالمية الثانية (1939-1945).
  • في عام 1954، بدأت جبهة التحرير الوطني حرب عصابات ضد فرنسا وسعت للحصول على إعتراف دبلوماسي في الأمم المتحدة لتأسيس دولة جزائرية ذات سيادة.
  • في السنوات الأولى، كانت هناك معارك بين جبهة التحرير الوطني وأنصار مسالي الحاج، وقد تجلى ذلك في مقتل أكثر من ثلاثمائة من سكان قرية ميلوزا في عام 1957، على أيدي جبهة التحرير الوطني.
  • من خلال نشر القوة واستخدام التعذيب على نطاق واسع، ألقى الفرنسيون القبض على عدد كبير من مقاتلي المدن في معركة الجزائر العاصمة عام 1957.
  • على الرغم من أن المقاتلين الجزائريين كانوا يعملون في الريف خاصة على طول حدود البلاد، إلا أن أخطر قتال وقع في الجزائر العاصمة وحولها، حيث شن مقاتلو جبهة التحرير الوطني سلسلة من الهجمات الحضرية العنيفة التي أصبحت تعرف باسم معركة الجزائر العاصمة (1956-1957) .
  • تمكنت القوات الفرنسية (التي زادت إلى خمسمائة ألف جندي) من استعادة السيطرة على الجزائر ولكن فقط من خلال الإجراءات الوحشية، وضربت حدة القتال الإرادة السياسية للفرنسيين لمواصلة الصراع.

 

نتائج الثورة الجزائرية

  • في عام 1959، أعلن شارل ديغول أن للجزائريين الحق في تقرير مستقبلهم، ومصير بلادهم.
  • على الرغم من الأعمال الإرهابية التي قام بها الجزائريون الفرنسيون المعارضون للاستقلال ومحاولة الإنقلاب التي قامت بها عناصر من الجيش الفرنسي في فرنسا، تم توقيع اتفاقية الاستقلال في عام 1962.
  • دمرت حرب الاستقلال الجزائرية (1954-1962) ما يقرب من 8000 قرية ونزوح حوالي ثلاثة ملايين شخص، إذ تم نقل العديد من المهاجرين إلى آلاف من مراكز إعادة التوطين الجديدة، بينما تم نقل آخرين إلى المدن.
  • رحيل عدد كبير من الفرنسيين من الجزائر ورجوعهم إلى بلادهم يحملون خزي وعار الهزيمة.
 
السابق
طريقة عمل موكاتشينو
التالي
طريقة شد ترهلات الذراعين

اترك تعليقاً