أمراض القلب والشرايين

أسباب الذبحة الصدرية

أسباب الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية هي حالة مرضية تحدث نتيجة عدم وصول الدم إلى القلب بالقدر اللازم لتغذية عضلته والقيام بوظيفته الطبيعية، ويكون ذلك عادة نتيجة وجود انسداد أو ضيق في أحد الشرايين التي تُغذي تلك العضلة، وتُعتبر الذبحة الصدرية من أكثر أمراض القلب شيوعًا، خاصةً بين النساء.

 

أعراض الذبحة الصدرية

تحدث هذه الحالة المرضية عادة على هيئة مجموعة من الأعراض أهمها:

  • شعور بألم في منتصف الصدر، أو قد يصف المريض حالته بالشعور بالضيق أو الثقل الدائم على القلب.
  • قد يتطور الألم في بعض الأحيان، ليُصيب الرقبة والذراعين والظهر والفك، ويتضح بشكل أكبر في الجهة اليسرى من الجسم.
  • زيادة في معدل خفقان القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • زيادة في التعرق.
  • شعور بالغثيان ورغبة في التقيؤ.
  • تحدث بعض الأعراض السابقة أو جميعها أثناء التعرض لمجهود بدني شاق، وتختفي عادةً بمجرد الاستسلام للراحة.
  • لا تستمر الأعراض عادةً لأكثر من خمس دقائق في المتوسط.

 

أسباب الذبحة الصدرية

كما سبق أن ذكرنا، تحدث هذه الحالة بشكل رئيسي بسبب وجود مشكلة ما في أحد الشرايين التي تعمل على تغذية عضلة القلب بالدم المحمل بالأكسجين، مما يؤدي إلى انخفاض كفاءتها، وهناك مجموعة من العوامل التي من شأنها أن تُزيد من احتمالات الإصابة بهذه الحالة، يُمكن إجمالها فيما يلي:

  • ارتفاع معدل الكوليسترول الضار في الدم.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • التقدم في العمر.
  • السمنة المفرطة.
  • ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة.
  • الإفراط في التدخين وتناول الكحوليات.
  • التعرض لضغط نفسي شديد.
  • قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة بالقدر الكافي.
  • كما أن وجود تاريخ مرضي لهذه الحالة لدى العائلة، يُزيد من احتمالات إصابة أي من أفرادها.
  • وينتشر هذا النوع من أمراض القلب بين النساء عادةً أكثر من الرجال.

 

عوامل الخطورة في الذبحة الصدرية

قد تحدث أعراض الذبحة الصدرية لبعض الأفراد بين الحين والآخر، وتمر مرور الكرام، دون حدوث مشاكل ملموسة من ورائها، إلا أن هناك مجموعة من الأمور التي من شأنها أن تجعل التدخل الطبي ضرورة طارئة لا يُمكن الاستغناء عنها، ويُمكن إجمالها في الآتي:

  • عند ازدياد الألم أو ضيق التنفس بشكل غير مُحتمل.
  • عند الاستمرار في ظهور الأعراض لفترة أطول من 30 دقيقة.
  • عند ظهور أعراض الذبحة أثناء الخلود إلى الراحة، وليس في حالات الإجهاد.

 

علاج الذبحة الصدرية

يُمكن علاج الذبحة الصدرية من خلال بعض الأدوية الطبية الموصوفة من قِبَل الطبيب، كما قد يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي، إلا أن العلاج يجب أن يشتمل على تغيير في نمط الحياة كالآتي:

  • الإقلاع عن التدخين وتناول الكحوليات.
  • عدم الاستسلام للضغط النفسي.
  • المحافظة على نظام غذاء صحي ووزن مثالي.
  • الحرص على التحكم في نسبة السكر في الدم وارتفاع الكوليسترول الضار وارتفاع الضغط.
  • الحرص على ممارسة أي نوع من الأنشطة الرياضية الملائمة بشكل يومي.
 
السابق
استخدامات المغناطيس
التالي
كيفية صناعة دبس الخروب

اترك تعليقاً