الحمل والولادة

أسباب تمنع الحامل من الصيام

صيام الحامل من الأمور النسبية التي لا يُمكن الحديث عنها في المُطلق؛ إذ أنها تختلف من امرأة لأخرى وفقًا لحالتها الصحية وحالة جنينها، مما يجعل الرأي الأول والأخير في هذا الأمر يرجع إلى الطبيب المُختص، الذي قام بمتابعتها منذ أشهر الحمل الأولى. فعلى الرَّغم من الفوائد الصحيَّة الجمَّة التي قد تعود على الحامل من الصيام، إلَّا أن الله عز وجل حين رخص لها الإفطار، دلَّ ذلك على احتمالية تعرضها لفترات من الضعف قد لا تستطيع معها تحمل ساعات الصيام الطِوال.

 

أسباب تمنع الحامل من الصيام

  • شهور الحمل الأولى من أهم وأصعب فترات الحمل، والتي تُعاني فيها أغلب النساء الحوامل من القيء والغثيان والدوخة، وبالتالي لا يحتملن الصيام، حفاظًا على سلامتهن وسلامة أجنتهن.
  • الأمراض المزمنة مثل مرض السكري تؤثر على صيام الحامل حيث تتطلب تناول أدوية مُعينة، والالتزام بنظام غذائي مُحدد.
  • ينصح الطبيب المرأة الحامل بالإفطار فورًا في حالة إصابتها بتسمم الحمل، والذي يظهر على شكل تورم في اليدين والقدمين، وارتفاع في مُعدَّل ضغط الدم، وزيادة في الوزن، مع وجود زلال في البول.
  • إذا وجد الطبيب أن وزن الجنين لا يتناسب مع منحنى الوزن الطبيعي للأجنة، كان لزامًا على المرأة الحامل أن تُفطر لتوفر لجنينها التغذية التي يحتاج إليها، ليلحق بمنحنى النمو الطبيعي.
  • قد تُصاب المرأة خلال أشهر الحمل ببعض الالتهابات، مثل التهابات المسالك البوليَّة، التي تتطلَّب علاجًا دوائيًّا إلى جانب الإكثار من تناول الماء؛ ومن ثمَّ قد يؤخِّر الصيام من سرعة شفائها، ويُعرضها للكثير من المضاعفات.
  • إذا تعرضت الحامل خلال أشهر الحمل الأخيرة لنقص في السائل الأمينوسي المُحيط بالجنين، أو بدأت في الشعور بأعراض ولادة مبكرة، ينصحها الطبيب بعدم الصيام، لأن ذلك الأمر يتطلَّب الراحة التامة جنبًا إلى جنب مع الاهتمام بالتغذية والإكثار من السوائل.
  • كما أنَّ الحمل في أكثر من جنين، يمثل سحبًا مُضاعفًا من جسم الحامل، مما يجعلها غير قادرة على تحمل ساعات الصيام.

 

متى تصوم الحامل

يُمكن أن تصوم الحامل بعد استشارة طبيبها، والتأكد من استقرار حالتها الصحية وحالة جنينها، مع ضرورة اتباعها لبعض النصائح التي تُساعدها على الصيام بطريقة صحية وآمنة.

 

نصائح للمرأة الحامل أثناء الصيام

  • الحرص على عدم بذل أي مجهود خلال ساعات الصيام.
  • الإكثار من شرب السوائل بشكل عام والماء بشكل خاص في الفترة ما بين الإفطار والسحور.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس أو البقاء في أماكن حارة لفترات طويلة أثناء الصيام.
  • تناول التمر في وجبتي الإفطار والسحور، نظرًا لما يوفره للجسم من قيمة غذائية وسعرات حرارية.
  • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة غنية بكل العناصر الغذائيَّة، مع الابتعاد عن المقليات والأطعمة الدسمة قدر الإمكان.
 
السابق
ما معنى حق الفيتو
التالي
أشهى وصفات ورق العنب

اترك تعليقاً