صحة

أسباب تنميل الأطراف

تنميل الأطراف هو عبارة عن فقد مؤقَّت للإحساس في أي طرف من الأطراف مصحوبًا بوخز خفيف. ويُعتبر تكرار هذا الشعور من وقت لآخر دليل على الإصابة بمرض ما، في حين أنه يظل مجهول السبب في بعض الحالات.

 

أسباب تنميل الأطراف

  • يحدث التنميل أحيانًا باعتباره نتيجة طبيعيَّة للجلوس على القدم لفترة طويلة، أو النوم على الذراع مثلًا؛ بسبب الضغط على العصب المُغذِّي لهذا الطرَف. ويكون التنميل في هذه الحالة مؤقتًا، يزول بعد وقت قصير من تغيير الوضع.
  • توازن نسب الفيتامينات داخل الجسم يؤثِّر بشكل مُباشر على هذا الأمر، وخاصة فيتامين ب الذي يُعتبر المسؤول الأول عن حماية الجهاز العصبي بالجسم؛ فقد لوحِظ أن نقص فيتامين ب12 يؤدِّي إلى الإصابة بفقر الدم الخبيث الذي يؤثر على الأعصاب ويتسبب في التنميل، في حين أن زيادة نسبة فيتامين ب6 يؤثر سلبًا على الجهاز العصبي أيضًا مُسبِّبًا تنميل الأطراف من وقت إلى آخر.
  • ضغط أحد فقرات العمود الفقري على نقطة خروج العصب من الحبل الشوكي يؤدّي إلى تنميل الأطراف، إذ أنَّ فقرات الرقبة تؤثر على الأعصاب التي تُغذِّي اليدين، في حين أنَّ فقرات أسفل الظهر تؤثِّر على الأعصاب التي تُغذِّي الساقين.
  • كما يُعتبر مرض السكر من أكثر الأسباب التي تؤدِّي إلى التنميل؛ لما يُسببه من اعتلال الأعصاب. لذا يُعاني أكثر من ثلثي مرضى السكر منه، وقد يبدأ الشعور به قبل اكتشاف الإصابة بالمرض.
  • في حين أن مدمني الكحول أيضًا يتعرَّضون لاعتلال الأعصاب وتلفها، فيما يُعرف بالاعتلال العصبي الكحولي، وذلك لأن الكحول يُؤثر على امتصاص الجسم للفيتامينات التي تُغذي الأعصاب.
  • بعض الأمراض المعدية مثل فيروس نقص المناعة البشرية، أو الفيروس المضخّم للخلايا، تؤدي إلى اعتلال الأعصاب أيضًا مما يُسبب الشعور بتنميل الأطراف.
  • أمراض المناعة الذاتية جميعها يكون لها تأثير سلبي على الجهاز العصبي للجسم، تختلف نسبته من مرض إلى آخر، مما يؤدِّي إلى الوخز أو التنميل الذي تتوقف شدته على الضرر الذي أصاب الأعصاب.

 

مُضاعفات تنميل الأطراف

  • قد يتزايد تكرار نوبات تنميل الأطراف وتزداد حدَّتها بشكل تدريجي مع الوقت.
  • كما قد يأتي مصحوبًا بشعور بالحكة نتيجة لتحسس العصب.
  • أمَّا في حالة التضرر الشديد للعصب، يأتي التنميل مصحوبًا بضمور عضلي؛ نتيجة لتلف العصب الذي يُغذِّي العضلة.
  • في حالة تنميل الأطراف الناتج عن تلف الأعصاب الذي يُطلَق عليه “الاعتلال العصبي المحيطي” الذي يُصيب عادة الأعصاب التي تُغذِّي الأطراف، قد يتطوَّر الأمر ليصل إلى عدم القدرة على الحركة تمامًا.

 

علاج تنميل الأطراف

يعتمد العلاج على سرعة التشخيص ودقَّته، ومن ثَمَّ العمل على علاج السبب الأساسي وراء الشعور به. أمَّا إذا كان التنميل يحدث دون سبب واضح أو يرجع إلى عوامل وراثيَّة، فإنَّ هناك بعض الأمور التي يُمكن اتباعها لتخفيف الأعراض منها:

  • اتباع نظام غذائي صحي للمحافظة على وزن مُعتدل.
  • الإقلاع عن التدخين والامتناع عن شرب الكحوليات.
  • تناول المكمِّلات الغذائيَّة التي يحتاجها الجسم بعد استشارة الطبيب.
  • الحرص على عدم إرهاق اليدين أو القدمين أكثر من اللازم.
  • عمل كمادات باردة على المنطقة المصابة، وتدليكها برفق.
  • كما أنَّ هناك بعض العلاجات الدوائيَّة مثل مُضادات الالتهاب الاسترويديَّة، التي تعالج التهاب الأعصاب، وبالتالي تُعالج تنميل الأطراف.

 

 
السابق
فوائد مشروب التمر هندي في رمضان
التالي
مشاكل مرضى الكلى مع الصيام

اترك تعليقاً