أمراض الأوعية الدموية

أسباب تورم الأصابع في الشتاء

أسباب تورم الأصابع في الشتاء

تورم الأصابع في الشتاء هو عبارة عن التهاب مؤلم في الأوعية الدموية الصغيرة المتواجدة تحت الجلد، وعادةً ما يحدث هذا التورم بسبب التعرض المتكرر لبرودة الجو التي تكون سائدة في هذا الفصل من السنة. وقد يصاحب التورم أعراضًا أخرى مثل الاحمرار وأحيانًا الحكة. والأشخاص الذين يُصابون بهذا التورم خلال فصل الشتاء هم أكثر عرضة لتكرار الإصابة به موسميًا لعدة سنوات، لذا قد يكونوا في حاجة دائمة لاستخدام المرطبات وارتداء القفزات للوقاية من شدة البرد.

 

أسباب تورم الأصابع في الشتاء

عند تعرض الأوعية الدموية للبرد تصبح ضيقة، وعند العودة إلى حالة الدفء تتوسع الأوعية الدموية مرة أخرى. بالنسبة لبعض الناس، قد يؤدي هذا التغيير إلى تسرب الدم من الأوعية الدموية، مما يتسبب في التهاب وأعراض تورم الأصابع، خاصةً إذا كان التغيير من البرودة إلى الدفء مفاجئًا. هناك نوعية من الأشخاص يكونون أكثر عرضة للإصابة بتورم الأصابع عند التعرض للبرودة، وهم:

  • من يعانون من تورم الأصابع باستمرار.
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية.
  • المرضى الذين يعانون من مرض الذئبة.
  • الأشخاص الذين تكون منازلهم باردة.
  • مدخني التبغ.
  • النساء أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة عن الرجال.
  • الأفراد ناقصي الوزن.
  • المرضى المصابين بمرض رينود.

 

أعراض تورم الأصابع في الشتاء

يشار إلى تورم الأصابع بالاسم العلمي pernio أو perniosis، وهو يظهر بعد فترة قصيرة من التعرض للبرد. بينما تشمل علامات وأعراض تورم الأصابع ما يلي:

  • حرقان وحكة في الأطراف مثل القدمين، واليدين، والأنف أو الأذنين.
  • قد يتغير لون الجلد في المنطقة المصابة من اللون الأحمر إلى اللون الأزرق الداكن وتصبح ملتهبة (منتفخة).
  • قد تظهر القرح والبثور، ولكنها تكون نادرة الحدوث.
  • يُشير الأطباء أن العلامات والأعراض تختفي عادة في غضون أسبوعين إذا ما تجنب المريض التعرض للبرد. ونادرًا ما يستغرق انتهائها شهورًا.

 

مضاعفات تورم الأصابع

تورم الأصابع قد يؤدي في بعض الأحيان إلى:

  • العدوى والندبات.
  • تقرحات الجلد.

وقد ترتبط المضاعفات عمومًا بوجود مرض كامن، وفي بعض الحالات، يمكن أن يكون هناك تغير دائم في المنطقة المصابة.

 

تشخيص الإصابة بتورم الأصابع

إن تشخيص تورم الأصابع واضح ولا يحتاج لجهد. فإذا كانت الأعراض موجودة والمريض قد تعرض للبرد، سيقوم الطبيب على الفور بتشخيص تورم الأصابع بسبب البرودة، وذلك بعد استبعاد الحالات الأخرى مثل مرض الذئبة، وظاهرة رينود، وغيرها من العوامل المسببة. إذا كان التشخيص موضع شك، يمكن أخذ عينة من الجلد ولكن هذا لا يحدث إلا في حالات نادرة.

 

علاج تورم الأصابع في الشتاء

العلاج الدوائي

  • أفضل طريقة لتجنب تورم الأصابع هو تجنب البرد، فيمكن للمريض علاج تورم الأصابع الذي لم يتطور إلى عدوى أو قرحة جلدية ببعض الأدوية البسيطة.
  • قد يساعد كريم كورتيكوستيرويد في أعراض الالتهاب والحكة.
  • تستخدم موسعات الأوعية الدموية (Vasodilators) في بعض الحالات المستعصية. يمكن وصف الموسعات الوعائية مثل نيفيديبين nifedipine أو ديلتيازيم diltiazem.
  • يعتقد البعض أن فيتامين د ومكملات الكالسيوم يمكن أن تخفف الأعراض، ولكن هذا لم يثبت علمياً بعد.

وصفات منزلية لعلاج تورم الأصابع في الشتاء

  • إعادة تدفئة البشرة بلطف، ولكن لا يجب القيام بالتدليك أو وضع الحرارة المباشرة على الجلد.
  • إبقاء الجلد جاف ودافئ.
  • عدم خدش الأصابع.
  • استخدام مستحضرات لتقليل الحكة.
  • إبقاء بشرتك نظيفة مع وضع مطهر لتقليل خطر العدوى.

 

طرق الوقاية من خطر تورم الأصابع في الشتاء

  • لمنع تورم الأصابع في فصل الشتاء، عندما يكون الجو باردًا يجب ارتداء ملابس مناسبة، كالأحذية والجوارب الدافئة والقفازات، والقبعة، والوشاح. بعبارة أخرى، يجب ارتداء ملابس تحمي القدمين واليدين والأذنين من البرد. من الممكن أيضًا حماية الأنف عن طريق وضع وشاح حول جزء من الوجه.
  • تنشيط الدورة الدموية، فالحفاظ على النشاط يمكن أن يساعد في تحسين الدورة الدموية.
  • تجنب التعرض للبرد قدر الإمكان خاصةً بالنسبة للأفراد الذين هم عرضة للإصابة بشكل خاص.
  • تجنب ارتداء أحذية ضيقة بشكل خاص، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى تقييد الأوعية الدموية.
  • الحفاظ على التغير المفاجئ في درجة الحرارة إلى الحد الأدنى، فعندما تعود من البرد، لا تُعرض المناطق الحساسة في جسدك للدفء المفاجئ، فالتدريج في عملية الدفء هو الأسلم.
  • الحفاظ على لياقتك البدنية، فممارسة التمارين الرياضية أربع مرات في الأسبوع على الأقل؛ يساعد في الحفاظ على جسدك سليمًا معافى.
 
السابق
طريقة طبخ محشي الملفوف
التالي
فوائد زيت اللافندر

اترك تعليقاً