صحة

أسباب خشونة الركبة

الركبة هي أكبر مفاصل الجسم، ويعتمد تكوينها على 3 مفاصل فرعية هم: المفصل الأوسط، والمفصل الجانبي، والمفصل الرضفي أو الفخذي. كما تحتوي على غضروف، وعدد من الأشرطة، والأوتار، والعضلات. و خشونة الركبة هي أحد الأمراض المزمنة التي ترتفع مخاطر الإصابة بها في بعض الحالات مثل: التقدم في العمر والسمنة. وتُعبّر عن حدوث تفكك تدريجي للغضروف المفصلي، وبذلك فيمكن أن تصيب الخشونة الغضاريف المفصلية في أي مفاصل الجسم، لكن يعد مفصل الركبة من أكثر المفاصل تعرضًا للإصابة بها.

 

أسباب خشونة الركبة

تحدث الإصابة بخشونة الركبة عادةً لدى الأشخاص الأكبر من 45 عامًا، ومع ذلك يصاب بها العديد من الأفراد الأصغر عمرًا لعدة أسباب تتضمن: الوراثة، والوزن الزائد، وإصابة الركبة كالتعرض لكسر، وإجهاد مفصل الركبة، وممارسة الأنشطة الحركية المعتادة بطريقة خاطئة، وعدم ممارسة الرياضة.

 

أعراض خشونة الركبة

تختلف الأعراض من حيث مدى تكرارها، وشدة الألم وفق معدل إصابة الركبة بالخشونة، وتشمل الأعراض:

  • ألم في الركبة، وتيبس في المفصل عند تحريكه.
  • سماع صوت خفيف صادر عن المفصل.
  • الحد من القدرة على تحريك المفصل.
  • ضعف عضلات الركبة.

 

تشخيص خشونة الركبة

يرتكز تشخيص خشونة الركبة على الفحص الطبي، وإجراء الأشعة الطبية كالأشعة السينية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، بالإضافة لإجراء بعض التحاليل الطبية مثل سرعة الترسيب؛ لتحديد نوع الإصابة، ودرجتها بدقة لتحديد العلاج الملائم.

 

علاج خشونة الركبة

لا يوجد علاج نهائي لخشونة الركبة إلى الآن، فهو مرض مزمن؛ لذا يهدف العلاج إلى الحد من شدة الألم، ومن تفاقم الخشونة، وخفض مدى تأثيرها سلبيًا على قدرة المريض على أداء أنشطته اليومية المعتادة. ويعتمد العلاج على العلاج الطبي، والعلاج الطبيعي وفق إرشادات الطبيب، وإتباع نظام غذائي صحي للتخلص من الوزن الزائد، أو الحفاظ على الوزن الصحي؛ والإلتزام بممارسة الأنشطة المعتادة بالطرق الصحية؛ بالإضافة إلى إستخدام بعض الطرق الطبيعية المنزلية لزيادة القدرة في الحد من ألم الركبة مثل: تطبيق الكمادات الباردة، ودهن الركبة بزيت النعناع، أو زيت الحبة السوداء، أو زيت الكتان، أو زيت الخردل.

 
السابق
أفضل غذاء للكلاب الجيرمن
التالي
طرق التخلص من العرق بمواد طبيعية

اترك تعليقاً