صحة

أسباب قرحة العين

أسباب قرحة العين

قرحة العين أو قرحة القرنية هي واحدة من أصعب أمراض العيون التي تظهر على شكل جرح أو قطع في القرنية، مما يؤثر سلبًا على الرؤية ويؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض والمُضاعفات، وتتنوع أسباب قرحة العين ما بين العدوى والجفاف والصدمات، وهو ما يحتاج إلى مزيد من التفصيل.

 

ما هي القرنية

قرنية العين هي عبارة عن مجموعة من الأنسجة الشفافة، توجد في مقدمة العين، وتعمل على كسر الضوء الساقط عليها. لا تحتوي القرنية على أية شعيرات دموية لتغذيتها، وتحصل على ما تحتاجه من الأكسجين عبر الغلاف الجوي مباشرة.

 

أسباب قرحة العين

تتعدد أسباب قرحة العين كالآتي:

  • قد يؤدي اصطدام العين بشدة أو تعرضها لحرق إلى جرح القرنية أو تقرحها، كما قد يتلوث ذلك الجرح مما يزيد الحالة سوءً.
  • هناك العديد من الفيروسات التي تؤذي قرنية العين وتسبب تقرحها، مثل فيروس الحلأ أو فيروس الكلاميديا.
  • يُعد ارتداء العدسات اللاصقة أحد أشهر أسباب الإصابة بقرحة العين، في حالة عدم الاهتمام بتعقيمها على نحو جيد.
  • كما أن وجود مشكلة ما في الجفن، تمنعه من القيام بمهمته في حماية العين، غالبًا ما يتسبب في الإصابة بهذه الحالة.
  • بالإضافة إلى احتمال الإصابة نتيحة تعرض العين للمياه الملوثة بالمواد الكيميائية، مثل تلك الموجودة في بعض حمامات السباحة.

 

عوامل الإصابة بقرحة العين

هناك مجموعة من العوامل التي يزيد حدوثها من احتمالات الإصابة بقرحة العين، هي:

  • ارتداء العدسات اللاصقة باستمرار.
  • ضعف مناعة الجسم بشكل عام.
  • جفاف العين والتهابها.
  • استخدام قطرات الكورتيكوستيرويد للعين لفترات طويلة.
  • التعرض لإصابة في العين، حتى إن كانت بالماضي، تزيد من احتمال الإصابة بقرحة القرنية على المدى البعيد.

 

أعراض قرحة العين

هناك العديد من الأعراض المميزة لقرحة العين، منها:

  • احمرار العينين.
  • تهيج الجفن وتورمه.
  • الشعور بألم في العين.
  • زيادة إفرازات العين، والتي قد تكون إفرازات صديدية.
  • التحسس المفرط للضوء.
  • الشعور الدائم بوجود شيء ما داخل العين.
  • ضعف النظر واضطراب الرؤية.

 

مضاعفات قرحة العين

لا يُمكن الاستهانة بقرحة العين نظرًا لما يترتب عليها من مُضاعفات خطيرة مثل:

  • الإصابة بعدوى فيروسية مزمنة.
  • تندُّب القرنية وتورمها.
  • ضعف شديد في الرؤية قد يتطور إلى الإصابة بالعمى.

 

علاج قرحة العين

يُحدد الطبيب العلاج وفقًا لسبب الإصابة، والذي يكون عادةً بعض المُضادات الحيوية، ويُفضل غالبية الأطباء حقن الدواء في القرنية مباشرةً؛ نظرًا لعدم وجود أيه شعيرات دموية بها، بالإضافة إلى ضرورة استخدام بعض القطرات المضادة للالتهاب والمسكنات.

قد يستلزم الأمر إجراء جراحة زرع قرنية، في حالة ظهور ندبة على القرنية، نظرًا لعدم إمكانية علاجها دوائيًّا. ويستبدل الطبيب في هذه الحالة القرنية المُصابة بأخرى سليمة، بعد الحصول عليها من متبرع.

 
السابق
المشي أثناء النوم
التالي
أضرار زيت الكافور

اترك تعليقاً