العناية بالطفل

أسباب كثرة النوم عند الأطفال

النوم هو تغير في حالة وعي الكائن الحي، تحدث بشكل طبيعي لكي يتمكن الجسم من إعادة تنظيم نشاط الدماغ وسائر العمليات الحيوية. إلَّا أنه يجب أن يحدث بالمعدَّل الطبيعي، إذ أنَّ أي زيادة أو نُقصان زائد عن الحد في مُعدَّلات النوم قد يكون مؤشِّرًا على وجود مشكلة ما، لذا فإن معرفة أسباب كثرة النوم عند الأطفال من الأمور الهامة للاطمئنان عليهم.

 

معدَّلات النوم الطبيعيَّة عند الأطفال

من المعروف أن حاجة الأطفال للنوم أكثر من حاجة البالغين إليه؛ لذا نُلاحظ أنه من الطبيعي أن ينام الرضيع حديث الولادة حوالي ثلثي يومه تقريبًا، إلَّا أنه يستيقظ كل أربع ساعات تقريبًا للرضاعة، ثم يستكمل نومه ثانية، ويحمل النوم له في هذه المرحلة العديد من الفوائد الصحيَّة ويُساعده على النمو بشكل سليم. لكن كلَّما تقدَّم الطفل في العمر وزاد نشاطه، قلَّت عدد ساعات نومه تدريجيًّا حتى يصل إلى 16 ساعة في عامه الأول، ثم يصل متوسط عدد ساعات نوم الطفل إلى 12 ساعة من عمر عامين حتى عشر أعوام، أي حوالي نصف اليوم تقريبًا. وتعتبر أي زيادة ملحوظة عن هذا المعدل أمرًا يستدعي الانتباه ومحاولة معرفة السبب. أمَّا البالغين فتتراوح عدد ساعات نومهم الطبيعية من 6 إلى 8 ساعات يوميًّا.

 

أسباب كثرة النوم عند الأطفال

  • تناول بعض الأدوية التي تتضمَّن تأثيراتها الجانبية زيادة الرغبة في النوم، مثل أدوية الحساسيَّة أو أدوية السعال.
  • تَعرُّض الطفل لضغط نفسي مُعيَّن، يدفعه إلى الهروب لاإراديًّا من مواجهة الواقع، فيكون النوم ملاذه الأول.
  • مُعاناة الطفل من بعض مشاكل التنفس التي تظهر أثناء النوم، مما يعوق حصوله على الراحة اللازمة له، وبالتالي يظل في احتياج دائم إلى النوم.
  • كما أنَّ تعرُّض الطفل للمجهود البدني بشكل مبالغ فيه يجعله بحاجة إلى النوم لساعات تتجاوز المعدل الطبيعي.
  • وقد يُعاني الطفل من الأرق في ساعات الليل، مما يجعله يشعر بالنعاس والرغبة في النوم أثناء النهار، بما يوحي للمحيطين به أنه ينام أكثر من اللازم.
  • بالإضافة إلى أن إصابة الطفل بالأنيميا وفقر الدم نتيجة سوء التغذية، يجعله غير قادر على ممارسة أنشطته الطبيعيَّة، فيُصبح أكثر ميلًا إلى النوم.

 

علاج كثرة النوم عند الأطفال

  • التأكد من عدم مرور الطفل بأي نوع من أنواع الضغط النفسي، وإن حدث فلابد من إزالة ذلك الضغط والعمل على تحسين نفسية الطفل قبل التفكير في عدد ساعات النوم.
  • منع الطفل من مشاهدة قنوات الأطفال أو اللعب على الأجهزة اللوحية قبل النوم، والحرص على اتباع روتين صحي مثل أخذ حمام دافئ وقراءة بعض القصص.
  • أثبتت بعض الدراسات أن تناول ثمرة موز مع كوب من اللبن الدافئ قبل موعد النوم بساعة، يُساعد على الاستسلام للنوم بشكل أسرع وأكثر هدوءً.
  • كما يَجب متابعة تنفس الطفل أثناء الليل، فإن كان يُعاني من تطقع النفس أو الشخير، لابد من عمل فحص طبي لمعرفة السبب الحقيقي واتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • مُحاولة تنظيم موعد النوم والاستيقاظ لدى الطفل، والحرص على الالتزام بهما.

 

 
السابق
ما هي شعرة معاوية
التالي
ما هي جرثومة القطط

اترك تعليقاً