أسماك وبرمائيات

أسباب موت سمك الزينة

أسباب موت سمك الزينة

لا شك أن أسماك الزينة من الكائنات اللطيفة والجميلة التي يهوى الكثيرون تربيتها، ففضلًا عن جمال منظرها الذي يُضيف إلى ديكور المنزل لوحة فنية رائعة تنبض بالحياة، هي أيضًا من الكائنات الرقيقة التي تُعلم أصحابها الصبر والدقة وقوة الملاحظة. إلا أن موت سمك الزينة المفاجئ هو أكثر ما يُزعج مُحبيها ويُثير قلقهم باستمرار؛ لذا سنتعرَّف سويًّا على أهم أسباب موت هذه الأسماك، وكيفية العناية بها.

 

أسباب موت سمك الزينة

تحتاج أسماك الزينة إلى التواجد في بيئة بيولوجية مناسبة لها، ومن ثم فإن أي تغير في هذه البيئة، ولو بسيط، قد يتسبب في الموت المفاجئ لهذه الأسماك، أو إصابتها بالأمراض، ومن أشهر الأسباب التي تؤدي إلى تغير البيئة البيولوجية لحوض السمك ما يلي:

  • إضافة ماء الصنبور العادي إلى حوض الأسماك دون إضافة مادة نازعة للكلور، يؤدي إلى موت السمك، إذ يُعتبر الكلور مادة سامة وقاتلة بالنسبة له.
  • زيادة عدد السمك داخل الحوض يؤدي إلى زيادة كمية الفضلات، مما يسبب تحلل تلك الفضلات وزيادة نسبة الأمونيا، وهذه الزيادة تكون قاتلة بالنسبة لأسماك الزينة.
  • موت البكتيريا النافعة الموجودة بالحوض أيضًا يُساهم في زيادة نسبة التلوث داخل الحوض. وقد تموت هذه البكتيريا نتيجة إضافة بعض الأدوية إلى المياه، أو تغيير درجة حرارتها.
  • كذلك الإكثار من وضع الطعام لأسماك الزينة يؤدي إلى تحلل ما تبقى من ذلك الطعام وتزايد الأمونيا.
  • قد تموت أسماك الزينة أيضًا نتيجة نقص غاز الأكسجين الموجود داخل المياه، وتحدث هذه المشكلة عادةً نتيجة لسوء تهوية الحوض.
  • كما أن هناك بعض الأمراض التي قد تُصيب الأسماك بين الحين والآخر، والتي قد تؤدي إلى موتها إن لم تُعالج بشكل صحيح، وتحدث تلك الأمراض نتيجة تلوث المياه، كما قد يؤدي توتر الأسماك الزائد وعدم تمكنها من النوم إلى إصابتها بالأمراض.

 

كيفية العناية بأسماك الزينة

لتجنب موت سمك الزينة والمحافظة عليه بصحة جيدة، يجب مراعاة الآتي:

  • المحافظة على بيئة مياه الحوض مناسبة لتواجد الأسماك، مع ضبط درجة حرارتها.
  • عدم تغيير الماء دفعة واحدة، وإنما يجب تغيير حوالي 10% فقط منه مرتين بالأسبوع، مع تعويض كمية الملح التي يفقدها مع الماء المستبدل.
  • الحرص على خلو الماء المضاف من الكلور، أو إضافة مادة لإزالته.
  • عدم الإفراط في وضع الطعام، والاكتفاء بثلاث وجبات مُعتدلة خلال اليوم.
  • إضافة بعض البكتيريا الحميدة إلى ماء الحوض، لتقوم بالقضاء على فضلات الأسماك والأمونيا الناتجة عنها.
  • تهيئة الجو المناسب لتتمكن الأسماك من النوم بعض الوقت، وذلك من خلال تخفيف الإضاءة.
  • في حالة ملاحظة أي تغير في نشاط أي سمكة، أو ظهور أي علامة من علامات المرض عليها، يجب الإسراع بعزلها عن بقية الأسماك لحين الانتهاء من علاجها.

 

 
السابق
جمهورية غانا
التالي
طريقة أصابع الجبنة المقلية

اترك تعليقاً