الفم والأسنان

أسباب نزيف اللثة

اللثة هي النسيج الوردي اللين المغلف لعظام الفك بإحكام مما يحد من المساحة المعرضة لنمو البكتيريا، وبذلك فهي تؤثر على صحة الأسنان وتتأثر بها بشكل كبير. ويُعد نزيف اللثة أحد أكثر اضطرابات الفم والأسنان شيوعًا حيث يُصيب شخص من كل 3 أشخاص، كما يدل على الحالة الصحية العامة للجسم. ويُشير إلى تهيج واحمرار اللثة بدرجات مختلفة، ويرتكز علاجه على معرفة السبب، بالإضافة لتوفير العناية اليومية الملائمة للفم.

 

أسباب نزيف اللثة

  • استخدام فرش أسنان غير صحية.
  • الاستعمال الخاطئ لأدوات تنظيف الأسنان.
  • تكون طبقة جيرية على الأسنان.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل: التهاب اللثة، والأنيميا، ومرض السكر، وأمراض المناعة، والسرطان.
  • تناول بعض أنواع الأدوية كأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • كثرة تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات.
  • تركيب تقويم الأسنان بطريقة خاطئة.
  • الإفراط في تنظيف الأسنان.
  • التغيرات الهرمونية.
  • شرب الكحوليات.
  • قرح الفم.
  • التدخين.

 

أعراض نزيف اللثة

 

علاج نزيف اللثة

مفتاح العلاج الناجح لنزيف اللثة هو معرفة السبب الطبي وعلاجه وإزالة تراكم البكتيريا طبيًا والذي يتم على مرحلتين هما: إزالة الجير، ثم التلميع لإزالة البقع وخفض معدل تراكم البكتيريا، واتباع إرشادات الطبيب وفقًا لتشخيصه الدقيق، واتباع العادات الصحية في العناية باللثة والتي يمكن تسليط الضوء على أهمها كما يلي:

  • إجراء الفحص الدوري للفم والأسنان كل 6 أشهر.
  • تنظيف الأسنان واللسان مرتين يوميًا على الأقل بالفرشاة الناعمة مستديرة الشعيرات لمدة دقيقتين في كل مرة مع تحريك الفرشاة في شتى أجزاء الفم برفق.
  • دعم العناية اليومية باستخدام خيط الأسنان والغسول للحد من تراكم البكتيريا.
  • استبدال فرشاة الأسنان كل 3 أشهر.
  • التوقف عن التدخين أو تناول الكحوليات.
  • اتباع نظام غذائي صحي متكامل العناصر الغذائية.
  • خفض معدل تناول الأطعمة وفيرة السكريات والكربوهيدرات.
  • كثرة شرب المياه خاصةً بعد تناول المنبهات.
  • استخدام بعض وسائل الطب البديل لعلاج النزيف وتسكين الألم مثل: تطبيق كمادات شاي الأعشاب الدافئة على اللثة لمدة 5 دقائق، أو وضع القليل من زيت القرنفل أو زيت جوز الهند على اللثة بضعة دقائق.
 
السابق
أقسام الكلام في اللغة العربية
التالي
ما هي الاشهر الحرم

اترك تعليقاً