حيوانات مفترسة

أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد

أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد

أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد عندما نتعمق في الحياة البرية سنجد أن من شروط التعايش في تلك الحياة هو القوة فنجد دائما أن البقاء للأقوى في الحياة البرية فالقوي يفترس الضعيف ويتغلب عليه.

كذلك نجد أن من أهم أسباب التعايش في الحياة البرية هي السرعة فكما هو البقاء للأقوى كذلك البقاء للأسرع.

هل تساءلت يوماً ما من هو أسرع حيوان في العالم؟

 

ربما خطر هذا السؤال على خاطرتك، من خلال السطور القادمة ستجد الإجابة على هذا التساؤل، نعلم أن هناك العديد من الحيوانات التي تتميز بسرعتها الفائقة ولكن الأسرع على الإطلاق هو “الفهد الصياد”.

 

أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد إن أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد حيث أن هذا الحيوان الثديي يمكنه أن ينطلق من سرعة الصفر إلى سرعة 97 كيلو متر في خلال ثواني معدودة.

 

  • نجد أن له سرعة قصوى قد تنافس سرعات السيارات الحديثة يمكن للفهد الصياد أن تتجاوز سرعته 120 كيلو متر في خلال الساعة الواحدة.
  •  يتميز بجسم رشيق جدا، خلقه الله على هذه الهيئة حتى يتسنى له الانقضاض على الفريسة في وقت قصير وبسرعة هائلة.
  • يصنف الفهد الصياد من فصيلة السنوريات و يعتبر أسرع حيوان ضمن فصيلته لا يستطيع أن ينافسه أي حيوان آخر على هذا الأمر.
  • على الرغم من أن بنيته أضعف مقارنة من نفس أنواع فصيلته مما يجعله فريسة للصيادين الذي يمكنهم من صيده بالطلقات النارية من مسافات قريبة.

 

موطن الفهد الصياد والأماكن التي يعيش فيها:

يعيش أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد الشديد الافتراس في البراري

حيث النباتات الكثيفة والأراضي العشبية وحشائش السافانا التي تساعده على الاختباء داخلها للتربص بفرائسه.

 

  • جسده يوفر له عملية التمويه بسبب وجود البقع السوداء على جسده ولونه الأبيض الذي يجعله يختبىء بمهارة داخل الغابات.
  • تختار الفهود المناطق الواسعة التي تزيد فيها أعداد الفرائس وفي القديم كانوا يستخدمون الفهود لمساعدتهم لصيد الغزلان فكانوا يستخدمون الفهود مثلما نستخدم اليوم كلاب الصيد.
  • تعتبر الفهود من أقل الحيوانات عداءاً للإنسان، فنجد الكثير من التجار يقوم ببيع أشبالها على إعتبار إنها حيوانات أليفة.

 

مواصفات الفهد الصياد الشكلية:

نجد أن أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد له جسم انسيابي بما يتناسب مع سرعته القصوى فجسده نحيل ورشيق حتى يستطيع الركض لمسافات طويلة في وقت قصير، له رأس صغيرة الحجم وله عيون سوداء واسعة تمكنه من الرؤية الحادة لمسافات بعيدة وعلى هذان العينين قناة دمعية تساعده على حماية عينيه من ضوء الشمس.

 

التناسل والنضج في حياة الفهد الصياد:

أن فترة حياة أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد لا تتجاوز الثلاث أعوام على الأقل:

 

  • يكون الذكر ناضجاً عندما يكون عمره اثنى عشر شهراً.
  • الإناث تصل إلى مرحلة النضج عندما تصل إلى الشهر العشرون.
  • يتزاوج الذكر والأنثى على مدار عام وتستمر فترة حمل الأنثى للصغار مدة مائة يوم تقريباً.
  • عدد الأشبال تسعة أشبال وتكون فترة الاحتضان للصغار عام ونصف العام تقريباً.
  • يتم فطام الصغار وتساعدها أمها في أن تعتمد على نفسها في صيد فرائسها وحماية نفسها.
  • ويظل الصغار معاً حتى مرور ستة أشهر بينما ترحل الإناث عن المجموعة بعد ذلك ويظل الذكور معاً طيلة حياتهم.

 

طريقة التواصل بين القطيع:

يتواصل أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد مع بقيه نوعه عن طريق:

  • إصدار صوت كالنقيق وذلك عندما يريد أن يبحث عن فهد آخر.
  • تستعمل الأم هذه الطريقة لجمع صغارها.
  • يستعمل قدمه في إصدار صوت بمخالبه على الأرض بقوة إذا شعر بالخطر.

 

الغذاء المفضل للفهد الصياد:

يتمتع الفهد الصياد بالذكاء الشديد ودائما ما يخادع فريسته فغالباً ما يختار الفريسة الشاردة عن باقي جماعتها حتى تكون سهلة المنال، الفهد الصياد من الحيوانات المفترسة التي تتغذى على:

  • اللحوم ومن فرائسها المفضلة الغزلان الأرانب البرية كما أنه يصطاد الحمار الوحشي.
  • يقضي الفهد الصياد على الفريسة عن طريق عمل ثقب في شريان الرقبة للفريسة التي تقتل في الحال

 

علاقة الفهد الصياد بالضواري الأكبر حجماً:

إن الفهد الصياد فقد القوة الجسدية التي تساعده يدافع عن نفسه أمام الضواري التي تفوقه في الحجم وذلك حيث تركزت قوته في السرعة الفائقة التي لا يستطيع أن ينافسه فيها الضواري الأخرى.

حيث أن الفهد الصياد إذا واجه حيوان مفترس آخر فنجده يهرب من المواجهة وذلك خوفاً من أن يتغلب عليه الحيوان الضار الآخر.

حتى نجد أن أحياناً كثيرة يتعرض الفهد الصياد لسرقة فريسته من قبل حيوان آخر أكبر منه في الحجم حيث وجد أنه في بعض المناطق يتسبب هذا الأمر في موته جوعاً.

ومن أكثر الحيوانات التي تنافس الفهود هو الأسود والنمور والضباع تستطيع هذه الحيوانات التغلب عليها وسرقة فرائسها بسهولة.

 

حيوان الفهد الصيد مهدد بالإنقراض:

على الرغم من أن أسرع حيوان في العالم الفهد الصياد حيوان مفترس إلا أنه يصنف ضمن الحيوانات ذات البنية الضعيفة ويتناقص أعدادها بطريقة مخيفة، وذلك يرجع إلى إصطيادها بطريقة غير مشروعة والإتجار بها مما يشكل ضرر بالغ بنوعها ويسبب في قلة أعدادها، وهنالك العديد من القوانين التي تجرم اصطياد هذه النوعية من الحيوانات، ومن أهم الأسباب التي تؤدي بهذه السلالة إلى الاختفاء:

  • تعرضها لافتراس الضواري وذلك بسبب ضعف بنية جسمها أمام تلك الضواري التي تفوقها في البنية القوية.

 

جهود المؤسسات للتغلب على مشكلة انقراض الفهد الصياد:

تساهم المؤسسات على مستوى دول العالم في إيجاد حلول جذرية للتغلب على المشاكل التي تهدد انقراض الفهود وتحيل دون اختفاءها، من أكثر الحلول التي تنفذها المؤسسات عمل دراسات لعمل برامج تزواج للفهود من ضمن هذه الإجراءات:

 

  • عمل الحمل الاصطناعي وذلك لزيادة أعداد الفهد الصياد.
  • إنشاء المحميات الطبيعية لتوفير حياة طبيعية آمنة ويمارس حياته بصورة طبيعية دون أن يهدده خطر الصيد الجائر.
  •  تقديم الرعاية الصحية اللازمة للحفاظ على هذا النوع من الحيوانات الذي يواجه خطر الإنقراض في الآونة الأخيرة.
  • تقديم التطعيمات التي تساعد على حمايته لتحميه من الإصابة بالأمراض وتقدم الخدمة البيطرية اللازمة لها.
 
السابق
فوائد العدس الغذائية
التالي
كيف تتوقف عن لمس وجهك

اترك تعليقاً