العناية بالجسم

أسهل طرق إزالة الشعر

إزالة الشعر الزائد بالجسم هي أحد أهم أركان النظافة الشخصية التي تحرص عليها جميع الفتيات بعد مرحلة البلوغ، وتتعدد طرق إزالة الشعر فمنها ما هو آمن ومنها ما قد يُسبب أعراض جانبية قصيرة أو طويلة الأمد.

 

أسهل طرق إزالة الشعر

لا شك أن أفضل طريقة بالنسبة لكِ هي تلك الطريقة التي تتناسب مع نوع بشرتك ومتطلباتك اليومية ووقتك، فمن بين هذه الطرق ما هو سريع، ومنها ما قد يؤلم بعض الشيء، ومنها ما هو مكلِّف ماديًّا، ومن أشهر طرق إزالة الشعر ما يلي:

  • السكر والحامض: وهي عبارة عن مزيج متجانس من السكر مع الليمون، وتُعتبر من أقدم الطرق المستخدمة لهذا الغرض وأشهرها وأكثرها أمانًا على البشرة، وتتميز هذه الطريقة بقدرتها على إزالة الشعر من جذوره بالإضافة إلى خلايا الجلد الميتة، مما يمنحكِ بشرة ناعمة وخالية من الشعر لمدة تصل إلى ستة أسابيع. إلا أن هذه الطريقة مؤلمة بعض الشيء، كما أن اتباعها بشكل منتظم لفترة طويلة يُعجِّل من ترهُّل الجلد.
  • الشمع: يَعمل الشمع بنفس فاعلية السكر، إذ أنه يُفرَد على المنطقة المُراد إزالة الشعر منها، ثم يُنزع بسرعة في عكس اتجاه نمو الشعر، وتتميز هذه الطريقة أيضًا بأنها تُزيل الشعر من جذوره، إلَّا أنها يُفضل عملها في صالون التجميل لأنها تحتاج إلى بعض المهارة في استخدام الشمع، كي لا يتسبب في أي ضرر للبشرة، ويُنصح باستخدام زيت للجسم بعد الانتهاء من إزالة الشعر، وذلك لتحصلي على الترطيب اللازم وتتجنبي الإصابة بالالتهابات.
  • الشفرة: تُعتبر الشفرة من الطرق السريعة والسهلة لإزالة الشعر، إلا أنها تحمل العديد من السلبيات؛ إذ أنها تعمل على حلاقة الشعر فقط مما يجعله يظهر بعد يومين أو ثلاثة من إزالته، كما أنها قد تُسبب الجروح والالتهابات إن لم تُستعمل بحرص، لذا يجب الانتباه إلى ضرورة وضع زيت أطفال على الجسم قبل استعمالها؛ كي تُحافظي على الجلد من الخدوش والالتهابات.
  • كريم إزالة الشعر: إذ تُعتبر الكريمات من أشهر الطرق أيضًا نظرًا لسرعة وسهولة استخدامها وتوفرها في جميع الصيدليات، إلا أنها تعمل بنفس آلية الشفرة فلا تُزيل الشعر من جذوره، كما أن مُعظم هذه الكريمات لها رائحة غير مُحببة على الإطلاق.
  • أجهزة إزالة الشعر الكهربائية: وهي من الطرق المعروفة أيضًا، وقد تكون مؤلمة نوعًا ما، ولكنها أقل ألمًا من الشمع والسكر، مما يجعل الكثير من النساء يُفضلن استخدامها، إلا أنها لا تتمكن من إزالة الشعر القصير، مما يتطلب اللجوء إلى وسيلة أخرى للحصول على نتيجة مُرضية.
  • إزالة الشعر بالليزر: طريقة فعالة ونتائجها دائمة، بشرط أن تتم على يد طبيب مُختص، أما عيوبها فتتمثَّل في ضرورة عمل مجموعة من الجلسات للحصول على نتيجة جيدة، بالإضافة إلى أنَّ تكاليفها باهظة.

 

كيفية تخفيف الألم أثناء إزالة الشعر

على الرغم من وجود بدائل للطرق المؤلمة، مثل الكريمات أو الشفرات، إلا أنها لا تُعطِي نفس النعومة والثقة بالنفس، بالإضافة إلى ظهور الشعر سريعًا مرة أخرى، وبالتالي فإن العديد من الفتيات وجدن بعض الحيل التي نجحت في تخفيف الألم أثناء إزالته من الجذور، ومن بين هذه الحيل ما يلي:

  • أخذ حمام دافئ قبل إزالة الشعر لتفتيح المسام، مما يُقلل الألم بعض الشيء.
  • استخدام المخدر الموضعي المُتاح في الصيدليات على هيئة كريمات أو سبراي، إذ يوضع المُخدر بحرص وبكمية قليلة قبل إزالة الشعر بنصف ساعة، مما يُخفف الألم بنسبة 90%، ويُفضل تجنُّب هذه الطريقة أثناء الحمل حتى تستشيري طبيبك الخاص.
  • كما يُمكن تمرير قطعة من الثلج قبل نزع الشعر مباشرة، إذ يعمل على شد الجلد وتخديره إلى حدٍّ ما، مما يُسهل عملية الإزالة.
 
السابق
أنواع ضغط الدم
التالي
غزوة تبوك

اترك تعليقاً