أعلام ومشاهير

أشهر رسامي المدرسة التكعيبية

تنتمي المدرسة التكعيبية للمدارس الفنية الحديثة، حيث نَشأت في بدايات القرن العشرين بفرنسا على يد كلًا من بابلو بيكاسو، وجورج براك وخوان جريس. وارتكزت على استخدام الأشكال الهندسية كأساس للتصميم الفني لاعتقاد رساميها بنظرية التبلور التعدينية التي تعتبر أن الهندسة هي أصل الأشكال. وتنقسم إلى مرحلتين هما: التكعيبية التحليلية، والتكعيبية التركيبية.

 

أشهر رسامي المدرسة التكعيبية

بابلو بيكاسو:

رسام، ونحات، وفنان أسباني، وُلد 25 أكتوبر 1881 م، وتوفي 8 إبريل عام 1973م في فرنسا. ونشَأ في أسرة فنية، فوالده هو الفنان خوسيه رويث. كما أظهر شَغفه وموهبته في الرسم منذ طفولته المبكرة، فدعمته أسرته بإلحاقه بدروس الرسم منذ السابعة من عمره، مما أدى لازدهار قدراته، وله الكثير من الرسومات التكعيبية العالمية مثل: لوحة المرأة الباكية، وغورنيكا، وثلاث موسيقيين، ولاعب الأكورديون.

 

جورج براك:

رسام فرنسي، ولد عام 1882، وتوفي 1963م. تميز أسلوبه الفني بتكسير الأجسام إلى أجزاء لأنه رأى أن ذلك يُساعد في إنشاء مساحة وحركة في اللوحة. كما اتسمت أغلب لوحاته بألوانها الأحادية، والمحايدة لإعتقاده بأنها تُمنح الرسومات مظهرًا إنسيابيًا، لكن اتجه أسلوبه بين الحربين العالميتين على إستخدام الألوان، وتمثيل الأشكال بطريقة أكثر مرونة. ومن أشهر لوحاته التكعيبية لوحتي الطبيعة الصامتة، وطريق إستاك.

 

خوان جريس:

رسام، ونحات إسباني. وُلد 23 مارس سنة 1887م، وتوفي بفرنسا يوم 11 مايو سنة 1927م. سَاهم في نشأة وتطوير المدرسة التكعيبية التحليلية؛ والتي تتسم بالأسطح المتساوية، ودوامها، وتركيب العناصر المتينة، واتحاد الفراغ مع العناصر المختلفة للتصميم. ومن أبرز أعماله بورتريه بابلو بيكاسو، لوحة جيتار، وزجاجات، ولوحة كمان مع رقعة الداما.

 

أندريه لوت:

فنان فرنسي، ولد عام 1885م، وتوفي 1962 م. ينتمي للمرحلة الثانية من الفن التكعيبي، تميز بنقده الفني، وإرشاده لعدد كبير من الرسامين مثل: تامارا لمبيكا، وصلاح يسري، واسماعيل الشيخلي، ومنير كنعان. واهتم برسم اللوحات الشخصية، والحياة الصامتة، والمناظر الطبيعية، والأجساد البشرية. ومن أبرز أعماله طبيعة فرنسية وساحل بوردو.

 

فرناند ليجيه:

رسام فرنسي، ولد سنة 1881م وتوفي سنة 1955م. عبرت أولى لوحاته عن تأثره بالرسام التكعيبي بول سيزان، وتميزت لوحاته في بداية الأربعينات من القرن العشرين بإحاطة الأشكال بخطوط سوداء داكنة مما منحها مظهرًا شبيهًا بالملصقات، كما اتسمت بعض لوحاته اللاحقة برسم أشكال تخطيطية فوق الأشكال التجريدية الملونة. ومن أهم لوحاته امرأة وكتاب، والغطاسين، وثلاث نساء، ونقل الطاقة.

 

ماريا جوتيريز كويتو:

عُرفت بإسم ماريا بلانشارد، وهي فنانة أسبانية، ولدت عام 1881 م وتوفيت عام 1932م في باريس. كانت حدباء نتيجة للإصابة بعيب خُلقي بالعمود الفقري. تَتَلمذت على يد العديد من الرسامين مثل انجلادا كاماراسا، وكيس فان دوجون. تميزت أعمالها بألوانها المثيرة، ورسوماتها المتناقضة العنيفة، حيث استخدمتها للتعبير عن صور ذاتية لأشخاص يائسين. ومن أبرز أعمالها السيدة تحمل المروحة، والطبيعة التكعيبية الميتة، والتركيب التكعيبي، والأمومة، والغجرية، والفتاة الريفية، والأم والإبن.

 
السابق
أشهى أنواع الخبز العربي
التالي
أنواع المثلثات

اترك تعليقاً