صحة

أضرار أشعة المسح الذري

أضرار أشعة المسح الذري

تتعدد أنواع الأشعة التشخيصية وتختلف في دقتها وكيفيتها من نوع لآخر، سواء كانت أشعة سينية أو مقطعية أو أشعة بالرنين المغناطيسي. إلا أن ظهور الطب النووي أضاف إلى تلك الأنواع نوعًا جديدًا من الأشعة لا يُستهان به، نظرًا لقدرته الفائقة على اكتشاف الأمراض في مراحلها المبكرة بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى، ألا وهي أشعة المسح الذري. إلا أن كثرة الحديث عن أضرار أشعة المسح الذري يُثير مخاوف الكثيرين وهو ما يحتاج إلى بعض التصحيح والتوضيح.

 

ما هي أشعة المسح الذري

أشعة المسح الذري هي إجراء تشخيصي يُحقَن فيه المريض وريديًّا بكمية قليلة جدًّا من النظائر المشعة، التي تسير داخل الجسم مُصدرة بعض الإشعاعات التي يُمكن عن طريقها اكتشاف البؤر الساخنة في الجسم التي توحي بوجود مشكلة ما. وتختلف نوعية المادة المشعة وكميتها وفقًا للحالة المراد استكشافها.

 

ما هي النظائر المشعة

أما عن النظائر المشعة التي تُستخدَم في الحقن، فما هي إلا مواد مماثلة للمواد الموجودة بشكل طبيعي داخل الخسم، مع إحداث بعض التعديلات الطفيفة على خصائصها الفيزيائية، بما يسمح لها بإصدار بعض الإشعاعات التي تساعد على تتبعها داخل الجسم باستخدام الجاما كاميرا.

 

ما هي الجاما كاميرا

الجاما كاميرا هي إحدى الأجهزة الطبية التي تُستخدم في عمل أشعة المسح الذري؛ إذ يُمكنها تسجيل أشعة جاما الصادرة من المواد المُشعة التي يُحقن بها المريض وعدَّها، ثم يقوم الحاسوب المتصل بها بالتقاط تلك الصور وتخزينها.

 

مميزات أشعة المسح الذري

تتميز أشعة المسح الذري بمجموعة من الأمور منها:

  • تستطيع أشعة المسح الذري اكتشاف الكثير من الأمراض مثل أمراض القلب والكلى والعظام والجهاز الهضمي والأورام السرطانية.
  • يُمكن لهذا النوع من الأشعة اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة جدًّا، حين يتعذَّر اكتشافه بأنواع الأشعة الأخرى.
  • لا تكتفي أشعة المسح الذري بنقل صورة للمكان المراد فحصه فحسب، بل يُمكن معها متابعة عمل أي من أجهزة الجسم المختلفة لملاحظة مدى كفاءته وما قد يكون به من قصور أو ضعف.
  • تدخل المادة المشعة التي سبق حقنها ضمن العمليات الحيوية الطبيعية للجسم، ومن ثَمَّ يتم طرحها خارج الجسم بشكل طبيعي خلال الساعات التالية لعمل الأشعة.
  • لا تُسبب أشعة المسح الذري ألمًا للمريض سوي الشعور بوخزة خفيفة أثناء الحقن.

 

أضرار أشعة المسح الذري

لا تُسبب أشعة المسح الذري ضررًا للمريض؛ نظرًا لقلة المادة المشعة المستخدمة، وتشابهها مع المواد الموجودة بشكل طبيعي داخل الجسم. إلا أن تلك النظائر المشعة قد تؤثِّر على الأجنة خاصةً في بداية تكونها، ومن ثَمَّ يُنصَح بعدم إجراء هذا النوع من الأشعة للحوامل. كما يجب الانتباه إلى أن المريض بعد إجرائه لأشعة المسح الذري يُعتبر مصدرًا للإشعاع، لذا يُنصح بعدم اختلاط الحوامل والأطفال معه لفترات طويلة، حتى يتخلص جسمه من المادة المشعة بالكامل بعد يوم أو اثنين وفقًا لكمية المادة المحقونة.

 

 
السابق
أنواع الكلاب الجيرمن
التالي
أضرار عملية قص المعدة

اترك تعليقاً