الفاكهة والخضروات

أضرار الخوخ

أضرار الخوخ

الخوخ أو الدراق (بالإنجليزية: Peach) هي إحدى الفواكه المُنعشة ذات الرائحة المميزة، تنتمي إلى العائلة الوردية والتي تضم أيضًا البرقوق والمشمش والكرز. تنمو فاكهة الخوخ في جميع أنحاء المناطق المعتدلة الدافئة في كل من نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي، وتؤكل على نطاق واسع كفاكهة منعشة، كما يتم خبزها أيضًا في الفطائر والمعجنات. ويعتبر الخوخ المعلب أيضًا سلعة أساسية في العديد من المناطق العربية والغربية، نظرًا لاحتوائه على قيم غذائية عالية. ومن أهم العناصر الموجودة في فاكهة الخوخ فيتامين أ وفيتامين ب، بالإضافة إلى البوتاسيوم والمغنيسيوم والزنك والحديد والفسفور، ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية والكربوهيدرات والدهون. وبعيدًا عن فوائدها المتعددة، إلا أن فاكهة الخوخ تعتبر سلاحًا ذو حدين نظرًا لكثرة أضرار الخوخ التي لا يستهان بها.

 

القيمة الغذائية لفاكهة الخوخ

تحتوي حبة واحدة متوسطة الحجم من فاكهة الخوخ أو الدراق على العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في بناء جسم الإنسان، والتي تتمثل في:

  • 0.4 غرام من الدهون.
  • 1.4 غرام من البروتين.
  • 14 غرام من الكربوهيدرات.
  • 2.2 غرام ألياف.
  • تمد الجسم بـ 3% من كمية فيتامين أ التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • تمد الجسم بـ 2% من كمية الحديد التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • تمد الجسم بـ 8% من كمية البوتاسيوم التي يحتاجها الجسم يوميًا.

فوائد الخوخ

  •  يعمل الخوخ على الوقاية من الأمراض السرطانية لاحتوائه على المركبات الفينولية (بالإنجليزية: Phenolic)، والكاروتينويدية (بالإنجليزية: Carotenoid)، وحمضيّ الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic Acid)، والنيوكلوروجينيك (بالإنجليزية: Neochlorogenic Acid) اللذين أظهروا نتائج فعالة في تثبيط نمو الخلايا السرطانية وخصوصًا خلايا سرطان الثدي.
  • كما يعمل الخوخ أيضًا على طرد السموم من جسم الإنسان، وزيادة كفاءة جهاز المناعة وتحصينه من الإصابة بالأمراض والفيروسات، وذلك بفضل مضادات الأكسدة الموجودة به.
  • بالإضافة إلى ذلك يعمل الخوخ على بناء العظام والأسنان؛ حيث تقي فاكهة الخوخ من الإصابة بهشاشة العظام لإحتوائها على الفيتامينات والمعادن الأساسية كالبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • يحافظ الخوخ على توازن السوائل بجسم الإنسان، والوقاية من تشنج العضلات بسبب الألياف الغذائية التي يمتلكها، كما يُساهم في حماية الفم واللثة والأسنان، ويعمل على الحد من الالتهابات.
  • يعد الخوخ صديق ودود لمرض السكري عند تناوله بنسب معتدلة، لأنه يساهم في ضبط مستويات السكر في الدم.
  • يُعتبر الخوخ من العناصر الغنية بالحديد، مما يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بفقر الدم.
  • يعمل على تنظيم ضغط الدم، وتنظيم ضربات القلب لإحتوائه على عنصر البوتاسيوم، والألياف التي تعمل على تحسين صحة القلب وعلاج تقلصات المعدة، والتقليل من عسر الهضم الذي قد يصيب الإنسان من وقت لآخر.
  • يساعد على تحسين الرؤية، كما يعمل على مد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لإنجاز عمله وزيادة نشاطه، فالخوخ يساعد على حماية الإنسان من الإرهاق والتوتر، كما يحد من تقصف الشعر ويُساعد على العناية به وزيادة قوته ولمعانه.
  • يعمل الخوخ أيضًا على نضارة البشرة ويساعدها في الحفاظ على رونقها، نتيجة لاحتواءه على فيتامين سي وفيتامين أ، مما يؤخر ظهور التجاعيد ويعمل على تجديد الخلايا بشكل دوري ومنتظم.

أضرار الخوخ

تظهر أضرار الخوخ على جسم الإنسان عند الإسراف في تناوله، وذلك على المدى الزمني البعيد والقريب، ومن أهمها:

  • الإسهال: حيث يعد أحد الأعراض التي تنجم عن الإكثار من تناول الخوخ، فالخوخ من الفواكه الغنية بالألياف الغذائية، وعند الإسراف في تناولها تؤدي للإصابة بالإسهال الشديد.
  • الحساسية: حيث يحتوي الخوخ على مواد قد تسبب الحساسية لبعض الأشخاص، علاوة على أن الخوخ المُجفف يحتوي على مادة الكبريتيت التي تؤدي إلى ردود فعل تحسسية.
  • المغص وآلام البطن: من أضرار الخوخ أيضًا أنه قد يضر بالجهاز الهضمي، ويؤدى إلى الإصابة بآلام البطن والمغص؛ نتيجة تسببه في إضطرابات في عملية الإخراج.
  • الحموضة: وهي من الأمور التي تنتج عن الإسراف في تناول الخوخ، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من الأحماض، مما يعمل على زيادة خطورة الإصابة بآلام المعدة.
  • مرض السكري: قد يؤدى الإسراف في تناول فاكهة الخوخ أيضًا إلى الإصابة بمرض السكري؛ وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من السكريات، والتي تؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.
 
السابق
السياحة في بونشاك
التالي
علاج اضطراب ما بعد الصدمة

اترك تعليقاً