الحمل والولادة

أضرار الزنجبيل للحامل

اضرار الزنجبيل للحامل

الزنجبيل هو نبات من العائلة الزنجبيلية التي تضم الكركم والهيل أيضًا، وتستخدم جذوره على نطاق واسع باعتبارها نوع من التوابل الرائجة ذات النكهة العطرية القوية. وينمو الزنجبيل في الصين والهند وأفريقيا ومنطقة البحر الكاريبي وغيرها من المناخات الدافئة. وقد عُرف الزنجبيل منذ القدم بخواصه العلاجية والتي جعلته واحد من أبرز النباتات المستخدمة في الطب الشعبي لعلاج البرد والتهابات المفاصل والغثيان وفقدان الشهية. ورغم فوائده المعروفة للجميع، إلا أن هناك بعض المحاذير حول استخدام الزنجبيل للحامل والتي يجب وضعها في الاعتبار نظرًا لحساسية هذه المرحلة في حياة كل سيدة.

 

القيمة الغذائية للزنجبيل

فيما يلي القيمة الغذائية لكل 100 غرام من الزنجبيل:

  • بروتين: 1.82 غرام.
  • كربوهيدرات: 17.77 غرام.
  • زنك: 0.34 ملليغرام.
  • صوديوم: 13.0 ملليغرام.
  • فوسفور: 34.0 ملليغرام.
  • سعرات حرارية: 80.0 سعر حراري.
  • بوتاسيوم: 415.0 ملليغرام.
  • دهون: 0.75 غرام.
  • فيتامين ج: 0.5 غرم.
  • ماء: 78.89 غرام.
  • كالسيوم: 16.0 ملليغرام.
  • مغنيسيوم: 43.0 ملليغرام.

 

فوائد الزنجبيل

  • تسهيل عملية الهضم: حيث يعمل على دعم حركة الأمعاء وتحسين عمليات امتصاص الطعام بشكل غير مباشر، مما يسهل الهضم ويحد من الإصابة بالإمساك.
  • علاج الغثيان: حيث يمتلك الزنجبيل مُركبي الجنجرول والشوغول المعروفان بقدرتهما على تقليل التقلصات المعوية وتثبيط عملية التقيؤ.
  • علاج البرد والأنفلونزا: نظرًا لقدرته على حفظ حرارة الجسم، وتحفيز الجسم على التعرق مما يساعد في خفض الحرارة.
  • الحماية من أمراض الجهاز التنفسي: حيث يعمل على مهاجمة البكتيريا والفيروسات ويوسع الشعب الهوائية.
  • يخفف آلام التهاب المفاصل: كالتهاب المفاصل الروماتويدي وألام العضلات، وذلك عند استخدام زيت الزنجبيل كدهان موضعي.
  • تخفيف صداع الرأس: نظرًا لقدرته على تعزيز الدورة الدموية والحد من الشعور بالدوخة.
  • تنقية البشرة: عند استخدام الزنجبيل مع المرطبات القوية مثل العسل أو الزبادي، فإنه يعمل على الحد من حب الشباب والبثور، ويساعد في تنظيف البشرة وتنقيتها.

 

أضرار الزنجبيل للحامل

  • يزيد من خطر حدوث النزيف نظرًا لخصائصه الموسعة للأوعية الدموية والمساعدة على جريان الدم، وبالتالي يُنصح بعدم تناوله عند اقتراب موعد الولادة. ويجب على الأمهات اللواتي فقدن كمية كبيرة من الدم أثناء الولادة الامتناع عن تناول الزنجبيل خلال فترة ما بعد الولادة حتى لا تزيد الأمور سوءًا.
  • كما أن هناك بعض التخوفات من تأثير الزنجبيل على الهرمونات الجنسية للجنين ولكنها غير مؤكدة.
  • قد يسبب بعض الحرقة في المعدة وعدم الراحة في البطن والغازات لبعض النساء.
  • رغم ربط البعض بين الزنجبيل وحدوث حالات الإجهاض المبكرة، إلا أنه لم تثبت علميًا حدوث مثل هذه الحالات، ولكن يُنصح باستشارة الطبيب أولًا قبل تناول الزنجبيل أثناء الحمل.
 
السابق
طريقة عمل صلصة الكشري
التالي
قانون الجاذبية الأرضية

اترك تعليقاً