صحة

أضرار العلاج بالأوزون

أضرار العلاج بالأوزون

العلاج بالأوزون (بالإنجليزية: Ozone Therapy) هو أحد التقنيات العلاجية التي تعتمد على استخدام غاز الأوزون في علاج الجروح والأمراض؛ للاستفادة من خصائصه العلاجية المتعددة، وعلى رأسها الخصائص المقاوِمة لكثير من أنواع البكتيريا والفطريات والفيروسات. إلا أن الجدل ما زال قائمًا حول نسبة أمان استخدام هذا الغاز في العلاج؛ ففي الوقت الذي يرى فيه البعض الحل السحري للكثير من المشكلات الصحية المستعصية، يُصر آخرون على إلقاء الضوء على أضرار العلاج بالأوزون التي تصل إلى حد الوفاة في بعض الأحيان.

 

ما هو الأوزون

الأوزون هو عبارة عن غاز أزرق شاحب، جزيئاته عبارة عن ثلاث ذرات من الأكسجين ويُرمَز له كيميائيًّا بالرمز O تكونت جزيئاته نتيجة كسر الرابطة التساهمية الثنائية الموجودة بين ذرتي جزيء أكسجين بفعل الأشعة فوق البنفسجية، مما يُنتج ذرتي أكسجين نشطتين 2O، تتحد كل منهما مع جزيء أكسجين كامل O2 مكونة جزيء أوزون O3. يُوجَد هذا الغاز بنسبة قليلة في الغلاف الجوي، وتحديدًا في طبقة ستراتوسفير، إذ يقوم بحجب الأشعة فوق البنفسجية عن سطح الكرة الأرضية، فيحمي ما عليها من كائنات حية من الكثير من الأمراض.

 

فوائد العلاج بالأوزون

أُجرِيَت مجموعة من الدراسات التي أشارت إلى تميز غاز الأوزون بالعديد من الفوائد العلاجية، إلا أن الأمر ما زال بحاجة إلى المزيد من الدراسة والمتابعة، ومن ضمن ما اكتُشِفَ من فوائده ما يلي:

  • تسكين الألم.
  • علاج الالتهابات.
  • تنقية الدم.
  • وقف النزف.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • تعزيز المناعة.
  • الحد من مُضاعفات مرض السكر.

 

استخدامات العلاج بالأوزون

بُناءً على الفوائد السابق ذكرها يرى الباحثون إمكانية استخدام الأوزون في علاج الكثير من الأمراض الخطيرة، منها:

  • داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
  • مرض التليف الكيسي (Cystic Fibrosis).
  • التهاب المفاصل (Arthritis).
  • الانزلاق الغضروفي أو متلازمة القرص المنفتق (Herniated Discs).
  • الأمراض الجلدية مثل الهربس أو الحلأ (Herps) والإكزيما (Eczema) وحب الشباب (Acne).
  • التنكس البقعي (Macular Degeneration).
  • السرطان (Cancer).
  • متلازمة العوز المناعي المكتسب (AIDS).
  • اضطرابات الدورة الدموية (Circulatory Disorders).
  • اضطرابات الشيخوخة (Geriatric Disorder).
  • تحسين وظائف المخ وتعزيز الذاكرة.
  • تبييض الأسنان والتجميل.

 

طرق العلاج بالأوزون

هناك العديد من الطرق المُقترحة عند استخدام الأوزون للعلاج؛ إذ يُمكن استخدامه موضعيًّا على الجروح وغيرها من المشكلات الجلدية، أو حقنه تحت الجلد أو في المفاصل أو في العضلات، أو نفخه خلال المهبل أو المستقيم، كما يُمكن حقنه وريديًّا، وذلك بعد خلطه مع بعض السوائل أو الغازات الأخرى، بالإضافة إلى إمكانية معالجته بدم المريض ذاته، بمعني أن يؤخَذ دم المريض، ثُمَّ يُعرَّض لغاز الأوزون ليُعاد حقن المريض بالدم المؤوزَن مرة أخرى.

 

أضرار العلاج بالأوزون

على الجانب الآخر ظهرت أضرار العلاج بالأوزون فأشارت بعض الدراسات إلى حدوث بعض الأعراض الجانبية الخطيرة المُصاحبة لاستعماله، والجدير بالذكر أن تلك الأعراض قد تحدث حتى مع الجرعات البسيطة منه، الأمر الذي يتوقف على استعداد جسم المريض. ومن أبرز تلك الأعراض الجانبية:

  • صداع.
  • غثيان ورغبة في القيء.
  • سعال.
  • صعوبة التنفس.
  • ضعف الدورة الدموية.
  • اضطرابات القلب.
  • تضخم الأوعية الدموية.
  • توقف عمل بعض إنزيمات الجسم.
  • ثقب الأمعاء.
  • الإصابة بالانصمام الرئوي وأحيانًا الموت.
 
السابق
ما معنى تعويم العملة
التالي
ما هي عملة صربيا

اترك تعليقاً