تغذية

أضرار اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء على اختلاف أنواعها وطرق طهيها، تُعد من الأطباق الرئيسية على أغلب موائدنا العربية، في الوقت الذي نجد فيه البعض يمتنع عن تناولها تمامًا ويتحوَّل إلى شخص نباتي خوفًا من الأضرار الناجمة عنها. لكن الحقيقة أنها سلاح ذو حدين؛ إذ قد يُعتبر تناولها مكسبًا للصحة، كما قد يؤدِّي إلى العديد من المشاكل الصحية.

 

القيمة الغذائية للحوم الحمراء

لا شك في أنها تتمتع بقيمة غذائية عالية، فهي تمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الهامة التي لا يُمكن للجسم الاستغناء عنها، مثل البروتينات والحديد والزنك والأحماض الأمينيَّة، بالإضافة إلى المغنيسيوم والسيلينيوم والبوتاسيوم والفوسفور وفيتامين ب. إلَّا أنها في المقابل تحتوي على نسبة من الدهون الضارة التي تضر الجسم في حالة الإفراط في تناولها.

 

أضرار اللحوم الحمراء

  • تأثيرها على الجهاز الهضمي: اللحوم من الأطعمة الخالية تمامًا من الألياف الغذائية، مما يجعل هضمها صعبًا إلى حدٍّ ما، وبالتالي يشعر معظم الناس بمشاكل في الجهاز الهضمي بعد تناولها، خاصة إن لم يتم مضغها جيدًا. وتتنوَّع تلك المشاكل ما بين إسهال وإمساك وعسر هضم وانتفاخ، ومن ثم يُفضَّل تناولها دائمًا جنبًا إلى جنب مع طعام آخر غني بالألياف الغذائية مثل الخضروات، لكي تُساعد في عملية الهضم.
  • تأثيرها على مرضى ضغط الدم: لا يُنصح عادة بالإكثار من تناولها من قِبَل مرضى ضغط الدم، وذلك لأن اللحوم بطبيعتها تحتوي على نسبة من الأملاح المعدنية والدهون الضارة التي تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول وبالتالي ارتفاع ضغط الدم.
  • تأثيرها على مرضى السكر: على عكس ما هو شائع، فإن الإكثار من تناول هذه اللحوم من قِبَل مرضى السكر يؤدي إلى تركيز الأحماض البروتينية في الدم، مما يُزيد من عجز الكبد عن تنظيم السكر، مما يؤدِّي إلى ارتفاع نسبته في الدم، هذا فضلًا عن تأثيره السلبي على كفاءة البنكرياس، ومن ثمَّ يُنصح بتقليل الكمية المستهلكة من قِبَل مرضى السكر. كما أثبتت بعض الدراسات أن تناولها بشكل يومي وكميات كبيرة، يُزيد من فُرَص الإصابة بمرض السكر في غضون أربع سنوات فقط منذ اتباع هذا النظام الغذائي الخاطئ.
  • تأثيرها على مرضى الكبد: يؤثر الإفراط في تناول اللحوم الحمراء على وظائف الكبد شيئًا فشيئًا بسبب نسبة الدهون الموجودة بها، مما يُزيد حالة مريض الكبد سوءً. كما أن ذلك الإفراط يُزيد من مُعدَّل إصابة الأشخاص غير المصابين أيضًا، مما يؤكد على ضرورة الاعتدال في تناولها من قِبل المرضى والمُعافين على حدِّ سواء.
  • تأثيرها على مرضى القلب: أثبتت الدراسات أن تناول اللحوم الحمراء بكثرة يؤِّدي إلى زيادة ترسب الدهون الضارة في الأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى وفاة مريض القلب، لذا يجب الحرص من الإفراط في تناولها، والبحث عن بدائل أخرى أكثر صحيَّة مثل اللحوم البيضاء أو الأسماك أو البقوليات.

 

وقد نصح نائب رئيس الشؤون العلمية في المعهد الأمريكي بضرورة الامتناع عن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء، والحرص على اتباع نظام غذائي غني بكل العناصر الغذhئية، يحتوي على كل من اللحوم والفواكه الخضروات بنسب متوازنة، مما يؤكد أن اللحوم الحمراء لا تُشكل خطرًا على الصحة إلا في حالة الإفراط في تناولها.

 
السابق
فوائد قص الشعر للبنات
التالي
ما هو الذهب الأزرق

اترك تعليقاً