حيوانات أليفة

أضرار عدم تزاوج القطط

أضرار عدم تزاوج القطط

القطط من الحيوانات الأليفة التي يتم تربيتها في المنزل، وعند توفير البيئة الملائمة لها تنمو وتتكاثر بسرعة، فعند وصولها مرحلة البلوغ الجنسي التي تبدأ من سن ستة أشهر تظهر لديها رغبة ملحة للتزاوج مثلها في ذلك مثل باقي الكائنات الحية، وإذا لم تلبي هذه الحاجة الملحة تبدأ في العويل والمواء وتمتنع عن تناول الطعام مما يعرضها للكثير من الأمراض، وفي هذا المقال سوف نوضح أضرار عدم تزاوج القطط.

 

مرحلة البلوغ عند القطط

  • تبدأ مرحلة البلوغ لدى أنثى القطط في عمر ستة أو ثمانية أشهر، إلا أن بعض الإناث قد تبلغ في وقت مبكر عند عمر ثلاثة أشهر ونصف.
  • بالنسبة للذكور يبلغون عادة في عمر يناهز عشرة إلى اثني عشر شهرًا، ولكن قد يبلغ بعض الذكور في وقت مبكر عند حوالي ستة أشهر.

 

موسم تكاثر القطط

يُمكن أن تتكاثر القطط في أي وقت من العام، ولكنها تكون أكثر رغبة في التزاوج في فصلي الربيع والخريف.

 

علامات رغبة القطط في التزاوج

  • الامتناع عن تناول الطعام لأيام.
  • التبول كثيراً وبكميات كبيرة في أماكن متفرقة من المنزل.
  • التدحرج على الأرض لفترات طويلة والتمسح بها وبالأبواب والحائط.
  • عند رغبة الأنثى في التزاوج تقوم بلحس المنطقة التناسلية بصفة مستمرة.
  • رفع الأنثى المنطقة التناسلية والذيل لأعلى بشكل ملفت للانتباه مع خفض الجزء الأمامي.
  • إصابة الجهاز التناسلي للأنثى بالتورم، بالإضافة إلى ارتفاع كمية الإفرازات.
  • المواء كثيراً وبصوت عالي ولا سيما في الساعات المتأخرة من الليل.

 

أضرار عدم تزاوج القطط

تتعرض القطط نتيجة لعدم زواجها إلى مجموعة من الأضرار النفسية والعضوية على حد سواء، والتي تؤثر على صحتها ونشاطها ومن أهم أضرار عدم تزاوج القطط ما يلي:

  • فقدان دائم للشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • المواء بصفة دائمة وبصوت عالي ومزعج للغاية، ولا يهدأ هذا الصوت حتى يتم الزواج.
  • تكون عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض مما يضعف من صحتها وقد يتسبب في موتها.
  • الجري والتنطط من مكان لآخر وعدم الاستقرار في بعض الأحيان والخمول الزائد وفقدان النشاط في أحيان أخرى.
 
السابق
فوائد الملفوف
التالي
علاج دوالي المريء

اترك تعليقاً