تغذية

أطعمة تحسن الحالة المزاجية

أطعمة تحسن الحالة المزاجية

عندما نشعر بالإحباط نحتاج لتناول أطعمة تحسن الحالة المزاجية ولترفع الروح المعنوية، نجد العديد من الأشخاص يلجأون لتناول الأطعمة التي تحتوي على المزيد من السعرات الحرارية مما يزيد الأمر سوءاً.

في الفترة الأخيرة لجأت الدراسات للبحث عن العلاقة بين التغذية والصحة النفسية وهل يتأثر المزاج بالعوامل الخارجية مثل الإجهاد وقلة النوم ونقص التغذية.

ووجد إنه من الصعب تحديد هل الطعام يساعد على تحسين الحالة المزاجية ويرفع الروح المعنوية، ووجد أن هناك بعض الأطعمة تساعد على تحسين الحالة المزاجية وتعالج اضطرابات المزاج.

 

أطعمة تحسن الحالة المزاجية

 

الأسماك الدهنية

وجد أن الأسماك الدهنية التي تحتوي على أوميجا3، والتي يحتاجها الجسم لأنه ليس لديه القدرة على إنتاجها بمفرده، مثل سمك السلمون والتونة لديهم مقدرة على خفض مستويات الاكتئاب.

الاوميجا3 تلعب دوراً أساسياً في نمو  الدماغ ويحتوي زيت السمك على مكونات تساعد على خفض درجات الاكتئاب.

 

الشوكولاتة الداكنة

الشوكولاتة تحتوي على مركبات تعزز الحالة المزاجية قد يكون بسبب السكر لأنه من المركبات المفيدة للمخ، وقد يكون بسبب الكافيين المرتبط بتحسين الحالة المزاجية.

تحتوي الشوكولاتة على مادة الفلافونويد والتي تعزز الصحة، وتزيد من تدفق الدم إلى المخ وتقلل الالتهاب وتعمل على تنظيم المزاج.

الشوكولاتة مذاقها وملمسها ورائحتها اللطيفة تساعد على تحسين الحالة المزاجية، وهي غنية بالسعرات الحرارية.

 

الأطعمة المخمرة

الأطعمة المخمرة مثل الكومبوتشا ومخلل الملفوف، تساعد على تحسين صحة الأمعاء وتحسين الحالة المزاجية،

تحتوي الأطعمة المخمرة على مركبات تؤثر على المزاج والشهية وصحة الدماغ.

 

الموز

يساعد تناول الموز على تغيير الحالة المزاجية رأساً على عقب، وذلك بسبب تحسين مستويات السكر في الدم

والتحكم في الحالة المزاجية.

الموز غني بمركبات تساعد على تغذية البكتيريا الصحية في المعدة مما يساعد على تقليل اضطرابات المزاج.

 

الشوفان

يعتبر الشوفان مصدر جيد للألياف مما يساعد على بطء هضم الكربوهيدرات مما يسمح للسكر بالانطلاق التدريجي

عبر مجرى الدم مما يساعد في الحفاظ على استقرار مستويات الطاقة، وهو من الأمور الهامة في التحكم في تقلبات المزاج.

الشوفان مفيد جداً بشكل خاص لأنه من المصادر الجيدة للحصول على الحديد، يرتبط فقر الدم بنقص الحديد

ومن أعراض نقص الحديد الشعور بالتعب واضطرابات في الحالة المزاجية.

 

التوت

تناول المزيد من الفواكه والخضروات يساعد على تقليل معدلات الاكتئاب، حي أن النظام الغذائي الغني بمضادات الأكسدة يساعد على تقليل الاضطرابات المزاجية.

يحتوي التوت على مضادات الأكسدة والتي تلعب دوراً أساسياً في مكافحة الإجهاد، مما يساعد على انخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب.

 

المكسرات والبذور

تعتبر المكسرات والبذور من الأطعمة الغنية بالبروتينات والدهون الصحية والألياف، المكسرات والبذور من الأطعمة التي تعزز صحة الدماغ.

تعتبر المكسرات والبذور مصدر جيد للزنك، والذي يعد نقصه من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع معدلات الاكتئاب.

 

القهوة

تعتبر القهوة من المشروبات الأكثر شعبية في العالم والتي تمد العديد من الناس بالسعادة، وذلك بسبب احتوائها على مادة الكافيين التي تحسن من صحة الدماغ وتزيد من اليقظة والانتباه.

 

الفول والعدس

يحتوي الفول والعدس على الألياف والبروتينات النباتية وغنية بالعديد من العناصر المغذية، وهما مصدر جيد لفيتامينات ب مما يساعد على تحسين الحالة المزاجية، الفيتامينات التي تحتويها هذه الأطعمة مرتبطة بتعزيز الاضطرابات المزاجية مثل الاكتئاب.

الفول والعدس من الأطعمة الغنية بالزنك والمغنيسيوم والحديد والذي تساعد على رفع الروح المعنوية.

 

 
السابق
فوائد الشبت
التالي
حليب الجاموس

اترك تعليقاً