باطنة

أعراض ارتفاع حمض البول

أعراض ارتفاع حمض البول

ارتفاع حمض البول أو ارتفاع اليوريك أسيد هو حالة مرضية ينتج عنها مجموعة من الأعراض المزعجة، أبرزها ظهور تورم واحمرار وألم في أصابع المريض. وهي حالة شائعة، إلا أنها قد تتطوَّر فينتج عنها مُضاعفات خطيرة مع مرور الوقت؛ لذا فإن التعرف على أعراض ارتفاع حمض البول من الأمور الهامة التي تُساعد على تدارك الأمر والإسراع بعلاجه قبل ظهور المُضاعفات.

 

ما هو حمض البول

حمض البول (بالإنجليزية: Uric Acid) هو حمض يتكوَّن في الجسم نتيجة تكسير البيورين الذي يدخل إلى الجسم مع تناول بعض أنواع الأطعمة مثل اللحوم  الحمراء والبقوليات أو الأطعمة الغنية بالبروتين بشكل عام. وعلى الرغم من قدرة الجسم على التخلص من هذا الحمض بشكل طبيعي عن طريق البول، إلا أنه قد يزيد في بعض الأحيان بما يفوق قدرة الجهاز البولي على التخلص منه، فيتراكم في الجسم مُسببًا العديد من المشاكل الصحية.

 

أسباب ارتفاع حمض البول

يرتفع اليوريك أسيد في الجسم بسبب:

  • الإفراط في تناول اللحوم الحمراء أو البقوليات أو بعض المأكولات البحرية مثل الجمبري.
  • السمنة المفرطة.
  • قلة الحركة والجلوس لفترات طويلة.
  • الإفراط في تناول الكافيين.
  • عدم شرب القدر الكافي من الماء.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية والمقليات.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية.
  • الإصابة بقصور وظائف الكبد أو الكلى.
  • استعداد وراثي.

 

أعراض ارتفاع حمض البول

تظهر أعراض ارتفاع حمض البول في صورة:

  • تورم واحمرار وألم في الأطراف، وخاصَّةً الأصابع.
  • ألم في مفاصل الجسم بشكل عام، يزداد عند الحركة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر دون بذل جهد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل عام.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • الشعور بالقشعريرة.

 

مضاعفات ارتفاع حمض البول

في حالة إهمال ارتفاع حمض البول، وعدم الإسراع بالتوجه إلى الطبيب المُختص لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب، فإن الأمر قد يتطور في صورة مٌضاعفات خطيرة، منها:

  • الإصابة بمرض النقرس.
  • تضرر الكلى نتيجة تكون حصوات عليها.
  • ألم مزمن في العظام.
  • تكون الأورام السرطانية.

 

علاج ارتفاع حمض البول

عند الاشتباه في ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم، يُنصَح بالتوجه إلى الطبيب المُختص لإجراء الفحص اللازم. يقوم الطبيب بعد ذلك بوصف العلاجات الدوائية التي تُساعد الجسم على التخلص من الحمض الزائد عن طريق البول، كما ينصح الطبيب عادةً باتباع بعض الإرشادات، مثل:

  • شرب الكثير من الماء على مدار اليوم.
  • الحد من تناول الأطعمة الغنية البروتين مثل اللحوم الحمراء، والأطعمة الغنية بالفوسفور مثل الجمبري.
  • الحد من تناول الشاي والقهوة وغيرهما من المشروبات الغنية بالكافيين.
  • تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالبوتاسيوم الذي يُساعد على إدرار البول، مثل الجزر والخيار والنعناع والشاي الأخضر.
  • الحرص على الحركة وممارسة المشي بشكل يومي.
 
السابق
فوائد الذرة المسلوقة
التالي
حديث السبع الموبقات

اترك تعليقاً