الكبد والمرارة

أعراض الإصابة بفيروس سي

الكبد هو أكبر أجهزة الجسم الداخلية، وأكبر الغُدد، حيث يتَراوح وزنه من 1.2- 1.5 كيلو، ويوجد أسفل الجُزء الأيمن من الحجاب الحاجز، كما يتدفق منه في المُتوسط 1500 مل من الدم كُل دقيقة. ويقوم الكبد بأدوار حَيويًة في الجسم أهمها تنقية الجسم من المواد الضَارة، ومُوازنة حموضة المعدة، والمُساهمة في هضم الدُهون.

 

ما هو فيروس سي

هو فيروس الالتهاب الكبدي ج (بالإنجليزية HCV)، وهو من أخطر أنواع الفيروسات التي تُصيب الكبد، وأُكتشف سنة 1989 م. وتنتقل العَدوى بفيروس سي بين الأشخاص من خلال الدَم أو سَوائل الجسم، حيث تحدُث الإصابة عند دُخول الفيروس الخلايا الكبدية، ويُخرج حمضه النووي في هُلام بعض الخلايا، ويستخدم التركيب الجيني الخاص بها لإنتاج نُسخ منه مما يُؤدي لتدمير الخلايا المُصابة، والانتقال لتكرار الإستنساخ والتدمير للخلايا المُحيطة بها. ويَتخلص من الإصابة تلقائيًا نسبة تتراوح من 15-45% من المَرضى خِلال 6 أشهر من العدوى لقُدرة جهازهم المناعي على مُقاومة الفيروس وإنتاج أجسام مُضادة له.

 

أعراض الإصابة بفيروس سي

فيروس سي من الأمراض التي تبقى صامتة عدة سَنوات قبل ظُهور الأعراض، حيث لا تُوجد أعراض مُميزة للمرض إلا بعد مُرور  عِدة سنوات عندما يَصل الكبد لدرجة كبيرة من الإصابة. وتتمثل هذه الأعراض في:

  • ألم في الجُزء العلوي الأيمن.
  • الإستسقاء ( تراكم السوائل في البطن).
  • إرتفاع دَرجة الحرارة.
  • ضَعف الشَهية.
  • كثرة الإجهاد.
  • تَورم الساقين.
  • ألم المعدة.
  • آلام المفاصل.
  • الحَكة.

 

مُضاعفات الإصابة بفيروس سي

تُودي الإصابة بفيروس سي للعديد من الأخطار على الكبد على المدى البعيد، حيث قد يُصاب المريض بتليف الكبد، أو السرطان، أو فَشل الكبد.

 

الأشخاص الأكثر تَعرُضًا للإصابة بفيروس سي

تَزيد مُعدلات الإصابة بفيروس سي لدي المُصابون بفيروس نقص المناعة، والعاملين في تَخصص الرعاية الصحية، والخاضعين لعلاجات غسيل الكلى لفترات طويلة، ومرضى ارتفاع انزيمات الكبد.

السابق
التهاب الكبد المناعي الذاتي
التالي
أنواع القروض

اترك تعليقاً