الكبد والمرارة

أعراض التهاب المرارة

أعراض التهاب المرارة

التهاب المرارة أو التهاب الحويصلة الصفراوية هو حالة مرضية شائعة يُعاني فيها المريض من ألم في المرارة نتيجة التهابها، والمرارة هي العضو المسؤول عن تخزين العصارة الصفراوية الهاضمة، تتواجد في يمين البطن، وتحديدًا أسفل الكبد. ومع تعدد الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة، تظل أعراض التهاب المرارة متشابهة لدى معظم الحالات، وهو ما سنتحدث عنه بالتفصيل فيما يلي.

 

أسباب التهاب المرارة

السبب الرئيسي وراء التهابات المرارة هو تراكم العصارة الصفراوية بها على نحو غير طبيعي، وهو ما قد يحدث نتيجة الإصابة بإحدى المشاكل الصحية الآتية:

  • حصى المرارة: الحصوات المرارية هي السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالتهابات المرارة؛ فعادةً ما تتسبب تلك الحصوات في انسداد القناة المرارية التي تعمل على تدفق العصارة الصفراوية من المرارة، وهو ما يؤدي إلى تراكم العصارة داخل المرارة مُسببةً التهابها.
  • انسداد القناة المرارية: كما قد يحدث انسداد القناة الصفراوية نتيجة التوائها، وهو ما ينتج عنه أيضًا صعوبة في تصريف الصفراء، مما يؤدي إلى تراكمها في المرارة مسببة الالتهاب.
  • مشاكل الأوعية الدموية: إذ قد يحدث الاتهاب نتيجة عدم تدفق الدم بالقدر الكافي إلى المرارة مما يؤدي إلى التهابها، وهو ما يحدث عادةً نتيجة وجود مشاكل في الأوعية الدموية.
  • الإصابة بالعدوى: فقد يحدث الالتهاب نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية، كما وجِد أن الإصابة بمرض الإيدز قد تكون سببًا في الالتهاب المراري.
  • تكوُّن الأورام: فلا شك أن تورم المرارة يكون عائقًا في تصريفها للعصارة المرارية على نحو صحيح، وهو ما يُسبب الالتهاب.

 

أعراض التهاب المرارة

تتمثل أعراض التهاب المرارة في:

  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء، خاصةً بعد تناول الطعام.
  • الشعور بألم حاد في الجزء العلوي من البطن.
  • الشعور بألم حاد في الظهر، وقد ينتشر إلى الكتف.
  • الشعور بألم عند الضغط على منطقة البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

 

مضاعفات التهاب المرارة

قد ينتج عن إهمال التهاب الحويصلة الصفراوية مُضاعفات خطيرة، تتمثل في موت الأنسجة المرارية أو ما يُعرَف باسم الغرغرينا، وهو ما يُسبب تمزق المرارة ويستعدي استئصالها على الفور.

 

تشخيص التهاب الحوصلة الصفراوية

لتشخيص الالتهاب المراري، يلجأ الطبيب إلى تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية، أو الأشعة المقطعية لرؤية أية علامات دالة على التهاب المرارة. كما يطلب صورة دم كاملة للكشف عن وجود العلامات الدالة على الإصابة بالعدوى أو الالتهابات، وذلك بعد أن يتحدث معك عن الأعراض التي تشعر بها، وتاريخك المرضي.

 

علاج التهاب المرارة

يتمثل علاج التهابات المرارة في معرفة السبب الرئيسي للإصابة والعمل على علاجه، سواء كان ذلك السبب هو الحصى المرارية او غيرها، وينصح الطبيب المريض بتناول أطعمة خفيفة جدًّا، وقد يطلب منه الامتناع عن تناول الطعام يومين أو ثلاثة حتى يخف الالتهاب، بالإضافة إلى وصف بعض الأدوية مثل:

  • المضادات الحيوية: وهي ضرورية لمُكافحة العدوى والسيطرة على الاتهاب.
  • المسكنات: وهي ضرورية أيضًا لتخفيف الألم عن المريض، خاصةً في حالة الالتهابات الشديدة.

تتحسَّن حالة المريض عادة في غضون ثلاثة أيام من الالتزام بتعليمات الطبيب، إلا أنه عادةً ما يُعاني تلك الآلام بين الحين والآخر، لذا يرى الكثير من الأطباء أن استئصال المرارة هو الحل الأمثل للتخلص من آلامها، وهو ما يتم في معظم الأحيان باستخدام المنظار الذي يتطلب عمل شقوق صغيرة في البطن، وهي من العمليات البسيطة والشائعة.

 
السابق
ما هي تقنية الهولوجرام
التالي
ما هي دول الشرق الأوسط

اترك تعليقاً