صحة

أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي

أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو أحد الإجراءات المساعدة للحمل لدى من يُعانون من مشاكل تُعيق حدوثه بصورة طبيعية. ولا شك أن أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي وكيفية ملاحظتها هي أهم ما يشغل بال الزوجات عقب إجرائه مباشرةً، إذ أنهن يُردن في كثير من الأحيان الاطمئنان على حدوث الحمل ونجاح التلقيح قبل إجراء تحاليل وفحوصات الحمل المعروفة.

 

ما هو التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو إجراء يتم للمساعدة على الإنجاب، وتتمثل خطواته في متابعة تبويض الزوجة وإعطائها بعض المنشطات إذا كانت بحاجة إليها، وأخذ عينة من السائل المنوي للزوج، ليتم انتقاء أجود الحيوانات المنوية منها وغسلها وتركيزها، ثم وضعها داخل الرحم مباشرةً وقت انطلاق البويضة، بهدف زيادة فرص تلقيح البويضة وحدوث الحمل.

 

متى يحدث التلقيح الصناعي

لا يُعَد التلقيح الصناعي مفيدًا لجميع حالات العقم، إلا أنه يُفيد من يُواجهون بعض المشاكل، مثل:

  • ضعف خصوبة الزوج: ففي حالة إصابة الزوج بنقص في عدد الحيوانات المنوية أو ضعف في حركتها أو زيادة في معدل تشوهها، يُعتبر التلقيح الصناعي خيارًا جيدًا للتغلب على تلك المشاكل، بشرط أن تكون المشكلة التي يُعاني منها الزوج طفيفة، أما إذا كانت المشكلة كبيرة، فإن الحقن المجهري هو الخيار الأنسب.
  • انتباذ بطانة الرحم: ففي حالة معاناة الزوجة من انتباذ بطانة الرحم أو ما يُطلق عليه البطانة المهاجرة، وهو ما يحدث نتيجة نمو أنسجة بطانة الرحم على نحو غير طبيعي، يُعد التلقيح الصناعي مع إعطاء الزوجة بعض الأدوية التي تزيد من جودة البويضة، خيارًا مثاليًا لزيادة فُرَص حدوث الحمل.
  • مشاكل عنق الرحم: إذ يُعد التلقيح الصناعي وسيلة جيدة أيضًا لمن تُعانين من مشاكل في عنق الرحم تَعوق حدوث الحمل، مثل زيادة سمك الإفرازات المهبيلة بالشكل الذي يعوق مسار الحيوانات المنوية.
  • العقم غير المبرر: إذ يُعاني بعض الأزواج من تأخر في الحمل دون ظهور أي أسباب تستدعي ذلك التأخر على أي منهما. وهنا يقترح الطبيب عليهما إجراء التلقيح الصناعي بهدف زيادة فرَص حدوث الحمل.

 

خطوات التلقيح الصناعي

  • أخذ عينة السائل المنوي وتحضيرها في المعمل، لانتقاء أفضل الحيوانات المنوية وفصلها.
  • متابعة عملية التبويض لدى الزوجة على نحو دقيق، كما قد تحتاج إلى أخذ بعض الأدوية لضمان الحصول على بويضات عالية الجودة.
  • تحديد الوقت الأنسب لإجراء التلقيح الصناعي.
  • وأخيرًا تأتي مرحلة التلقيح التي تتم عن طريق دفع الحيوانات المنوية السليمة داخل الرحم باستخدام أنبوب معيَّن. وهو إجراء لا يستغرق أكثر من دقائق معدودة، يُطلَب من الزوجة أن تستريح بعده لمدة نصف ساعة قبل أن تبدأ في ممارسة حياتها بصورة طبيعية وانتظار أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي بفارغ الصبر.

 

أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي

تبدأ أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي بعد ما يتراوح بين 10 أيام و14 يوم من تاريخ إدخال الحيوانات المنوية، وتتمثل تلك الأعراض في الآتي:

  • الشعور بالإرهاق دون بذل مجهود.
  • الشعور بدوار ودوخة بين الحين والآخر.
  • تغيرات في الشهية، فقد تزداد الشهية، أو تنعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • زيادة عدد مرات التبول على مدار اليوم.
  • الشعور بآلام أسفل الظهر وتقلصات في البطن.
  • ظهور بعض التغيرات على الثدي، مثل زيادة الحجم وتغير لون الحلمة.
  • كما يُعد تأخر الدورة الشهرية أشهر أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي وأكثرها وضوحًا.
 
السابق
طريقة معمول التمر
التالي
أبعاد ملعب الكرة الطائرة

اترك تعليقاً