العناية بالجسم

أعراض الشيخوخة المبكرة

أعراض الشيخوخة المبكرة

الشيخوخة المبكرة هي شيخوخة غير طبيعية تظهر نتيجة لفقدان ملحوظ لنضارة وتوهج البشرة، مع ظهور هالات وبقع، وخطوط وعلامات دقيقة، علاوة على جفاف البشرة، وذلك بسبب تغير في تغذية وترطيب البشرة الطبيعية، ويمكن منعها ومعالجتها من خلال العناية الاحترافية بالبشرة.

 

أسباب الشيخوخة المبكرة

  • التعرض لأشعة الشمس مما يزيد من التأثير المضر للأشعة فوق البنفسجية، ويسبب هالات على البشرة وجفافها.
  • الضرر البيئي من تلوث وعوامل أخرى، علاوة على نمط الحياة والحالة الصحية، مما يُسبب الإرهاق وعلامات التمدد والخطوط التعبيرية.
  • التدخين واستخدام مستحضرات التجميل مما يؤدي لقلة الكولاجين المسئول عن شباب وحيوية البشرة.
  • سوء التغذية وفقر الدم، واللذان يتسببان في نقص الفيتامينات المسئولة عن نضارة وترطيب البشرة مثل فيتامين أ وفيتامين هـ.
  • عدم الحصول على قسط كافي من النوم مما يؤدي لظهور هالات سوداء تحت العينين، ويسرع من عملية الشيخوخة في سن العشرين أو الثلاثين.
  • اتباع حمية غذائية خاطئة لفقدان الوزن بشكل سريع مما يضر جدًا بنضارة البشرة وشبابها، ويسبب تمدد العضلات وترهل الجلد.
  • تناول الأغذية المليئة بالدهون والوجبات السريعة مما يسبب زيادة الوزن وظهور علامات تمدد الجلد.
  • قلة شرب الماء والسوائل المفيدة بشكل عام يؤدي لجفاف البشرة وتقشرها وشحوبها.
  • عدم ممارسة تمرينات شد الجلد وتنشيط الدورة الدموية وحيوية الجسم، والذي يسبب ترهل الجلد وضعف العضلات وعدم توزيع الدهون بشكل مناسب مما يسبب ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

 

أعراض الشيخوخة المبكرة

غالباً ما تكون أعراض الشيخوخة المبكرة للجلد واضحة جداً، وهي مزعجة للبعض لأنها غير متوقعة، حيث تتمثل في الآتي:

البقع الشمسية

هي نوع من فرط إفراز البشرة لصبغة الميلانين على الوجه أو الأطراف، وتعتبر من أنواع التلف التي لا يعتاد ظهورها في البشرة صغيرة السن، ويمكن أن تصيب بعض الأطفال الصغار وقد تستمر حتى المراهقة، وتعتبر من أولى أعراض الشيخوخة المبكرة.

الخطوط الدقيقة والتجاعيد

وهي خطوط تظهر حول العينين والجبين وأحيانًا الشفتين، وغالبًا يكون سببها العادات المتبعة في نمط الحياة مثل التدخين أو الجروح والقطب المستمرة أو تفضيل جانب واحد من الوجه أثناء النوم، وتظهر لأن الكولاجين والإيلاستين الذان يمنعان ظهورها يفقدان داخل الجلد. كما يؤدي التدخين أيضًا إلى تحلل الكولاجين داخل الجلد ويقلل من إنتاج البشرة له، وبالتالي يسرّع من تلف الجذور الحرة وتدهور الأنسجة وتقييد تدفق الدم في الجلد، فتظهر الخطوط الدقيقة بشكل ملحوظ في سن مبكرة.

جفاف الجلد

يحدث بسبب سوء تغذية الجلد، ويسبب الشعور بالحكة أو التقشر أو التشقق، خاصة في ظروف الطقس القاسي. جدير بالذكر أن الجلد الشاب عادةً ما يكون أكثر سُمكًا وينتج الزيوت الطبيعية بكمية أكبر، مما يمنع الجفاف الداخلي والظاهري للجلد. بينما جفاف الجلد يُعد علامة على وجود تدهور في هياكل المياه اللازمة للبشرة والأدمة، فقد يكون مستوى فقدان الماء بنسبة عالية، أو يوجد انخفاض في كفاءة وظائف الحجز الطبيعي للجلد (الاحتفاظ بالماء)، علاوة على انخفاض إنتاج بروتينات GAG في الأدمة مما يسبب جفاف الجلد.

الحساسية والتهيج

الحساسية والتهابات مقدمة الرقبة والصدر في بدايات سن العشرينات وحتى الثلاثينيات، يُعد أيضًا مؤشر على الشيخوخة المبكرة التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية، فالجلد يظهر بشكل غير متناسق، ومتغير اللون والملمس.

ترهل الجلد

يؤدي فقدان الدعم في الأنسجة الكامنة في الجلد إلى بروز تجاعيد الخدين وخط الفكين والتجاعيد العميقة، ويعتبر الكولاجين والإيلاستين هما من أهم البروتينات الأساسية التي تمنح الجلد الدعم والقوة، وفقدانهما وفقدان الأنسجة الدهنية أو كتلة العضلات – على الرغم قلة حدوثه سن صغيرة – يساهم أيضًا في تراخي جلد الخدين والفكين، ويمكن تأخير وتجنب ظهور هذه الأعراض حتى أواخر الخمسينات بالعناية المنزلية المناسبة، بينما ظهورها قبل ذلك يدل على الشيخوخة المبكرة.

 

علاج الشيخوخة المبكرة

البقع الشمسية

  • أفضل رعاية للبشرة هي التي تشمل مزيجًا من العلاجات المتخصصة والعناية المنزلية اليومية المناسبة.
  • تطبيق نظام حماية من أشعة الشمس مثل أنظمة UVA و UVB بدءًا من سن مبكرة جدًا، أو بمجرد ظهور البقع.
  • استخدام مستحضرات التقشير الكيميائي وتفتيح الوجه.
  • استخدام العلاج بالليزر مثل IPL و Fraxelated، حيث تستخدم نبضات الطاقة لتحليل الصبغة الداكنة والتخلص من البقع.

الخطوط الدقيقة والتجاعيد

  • استخدام مضادات الشيخوخة مثل (الرتينيدات والنياسين والببتيدات والخلايا الجذعية ومضادات الأكسدة).
  • العناية اليومية بالبشرة واستخدام منتجات التقشير التي تحتوي على محفزات حيوية تساعد في تجديد الخلايا.
  • يجب أخذ قسط كافي من النوم يوميًا لتجنب الانتفاخات وخطوط العينين وارهاق الوجه.

جفاف الجلد

  • استخدام مستحضرات التقشير المرطبة التي تحتوي على فيتامين أ و ب.
  • المواظبة على المنتجات التي تحتوي على مضادات الأكسدة.
  • يجب الانتظام بشكل شهري على تطبيق جميع الطرق لتجنب جفاف البشرة.
  • شرب الماء بكثرة على مدار اليوم.

الحساسية والتهيج

  • اتباع نظام عناية منزلية مكون من مضادات الأكسدة القوية النباتية مثل التوت والشاي والشاي الأخضر.
  • استخدام منتجات غنية بمضادات الالتهابات مثل البابونج، والزولين، والأرغان، والشوفان، وفيتامين ب.
  • استخدام المكونات التي تساعد على تحسين لون البشرة، والتجديد والشفاء.
  • لا ينصح باستخدام مقشرات قوية لجلد الرقبة والصدر، ويستخدم الببتيدات ومقشرات فيتامين ب.

ترهل الجلد

  • اللجوء إلى عمليات الحقن وحقن الدهون كحل طبي فعال للغاية.
  • العلاج المتقدم بأشعة ليزر Fraxelated، فعال لتحفيز إنتاج الكولاجين وشد الأربطة الليفية.
  • استخدام  التقشير لتحفيز الخلايا على التجديد وتحسين لون البشرة وملمسها وترطيبها.
  • حسب شدة الأعراض يمكن الجمع بين واحد أو أكثر من الطرق السابقة.
 
السابق
ظاهرة الشفق القطبي
التالي
كم عدد الدول العربية في آسيا

اترك تعليقاً