باطنة

أعراض الفتق السري

أعراض الفتق السري

الفتق السري هو حالة مرضية شائعة بين الأطفال والبالغين، يخرج فيها جزء صغير من الأمعاء عبر نتوء السرة أو بالقرب منها، مما يُسب انتفاخًا أو بروزًا في هذه المنطقة، خاصةً مع السعال أو البكاء أو الإجهاد. يُصيب فتق السرة الذكور والإناث على حدٍّ سواء، ويكثُر بين الأطفال وخاصَّة المواليد عن الكبار والبالغين. وفيما يلي سوف نتعرَّف على أعراض الفتق السري وأسبابه وكيفية معالجته.

 

أسباب الفتق السري

يختلف سبب الإصابة بالفتق السري بين حديثي الولادة والكبار على النحو التالي:

  • حديثي الولادة: يتصل الجنين في بطن أمه بالمشيمة عن طريق الحبل السري، مما يستدعي بقاء تلك المنطقة مفتوحة ليمر خلالها الغذاء من الأم إلى الجنين. وفي الظروف الطبيعية، تُغلق عضلات تلك المنطقة بعد الولادة مباشرةً. إلا أن بعد المواليد، وخاصَّةً المبتسرين، لا تُغلَق تلك المنطقة لديهم على نحو جيد، وتظل ضعيفة، مما يُسبب الفتق في الأشهر الأولى من العمر مع تكرار بكاء الطفل.
  • البالغين: يُعاني بعض البالغين من ضعف في عضلات البطن، مما يُسبب ظهور الفتق السري مع زيادة الحِمل على هذه المنطقة، إما عن طريق رفع الأحمال الثقيلة أو تكرار الحمل أو السمنة المفرطة أو الإصابة بسعال مزمن.

 

عوامل تزيد من احتمالات فتق السرة

تزداد احتمالات الإصابة بالفتق السرة في الحالات الآتية:

  • الأطفال المبتسرين (الخدَّج)؛ أي من يولدون مبكرًا قبل الأسبوع 37.
  • السمنة المفرطة، وخاصة في منطقة البطن.
  • رفع الأحمال الثقيلة.
  • تكرار الحمل والولادة.
  • السعال الحاد والزمن (الذي يستمر لفترات طويلة).
  • استسقاء البطن.

 

أعراض الفتق السري

تتمثل أعراض الفتق السري في بروز أو انتفاخ منطقة السرة أو منطقة قريبة منها، يظهر بوضوح عند السعال أو البكاء أو بذل مجهود كبير، إلا أنه يختفي غالبًا عند الراحة أو الاستلقاء على الظهر. وهو حالة غير مؤلمة في الظروف الطبيعية لدى أيٍّ من الأطفال والكبار.

 

مضاعفات الفتق السري

لا يُمثل الفتق السري خطورة في معظم الحالات، وخاصَّةً لدى الأطفال، إلا أنه في قليل من الحالات قد يتطوَّر إلى فتق سري مختنق؛ وهو ما يعني اختناق جزء من الأمعاء في هذا الفتق، مع عدم إمكانية ارتداده تلقائيًّا مرة أخرى، ينتج عنه عدم وصول الأكسجين إلى هذا الجزء، مما يُسبب تلف الخلايا، وأحيانًا الغرغرينا، التي قد تنتشر إلى بقية الأمعاء. ومن أهم أعراضها الشعور بألم في منطقة الفتق والرغبة المتكررة في القيء.

 

علاج الفتق السري

يتمثل علاج الفتق السري في:

  • علاج فتق السرة لدى حديثي الولادة: لا يُتخذ أي إجراء مع حديثي الولادة؛ إذ غالبًا ما تلتئم تلك العضلات ويختفي الفتق تلقائيًّا عند عمر سنة تقريبًا.
  • علاج فتق السرة لدى الأطفال أو البالغين: يلجأ الطبيب إلى علاج الفتق السري جراحيًّا في حالة ازدياد حجمه بعد العام الأول، أو ظهوره بشكل مفاجئ في أي مرحلة عمرية؛ تجنبًا لحدوث أي مُضاعفات.
  • أما في حالة الشعور بألم شديد أو رغبة متكررة في القيء، يُرجى التوجه إلى الطوارئ على الفور لاتخاذ اللازم.
 
السابق
أنواع الذرة
التالي
فوائد الحلبة للأطفال

اترك تعليقاً