جراحة عامة

أعراض الناسور الشرجي

أعراض الناسور الشرجي

الناسور الشرجي هو نفق غير طبيعي يربط بين نهاية الأمعاء (القناة الشرجية) والجلد المُحيط بفتحة الشرج. ويتكون الناسور عادة من نفق واحد، وقد يتفرع إلى عدة أنفاق أو قنوات تظهر نهايتها على هيئة ثقب بجوار فتحة الشرج. وينشأ هذا المرض في الغالب نتيجة حدوث عدوى بكتيرية أو وجود خراج في القناة الشرجية، وتظهر أعراض الناسور الشرجي على المريض من خلال نزول قيح ودم من الناسور وشعور بألم شديد، علاوة على فقدان الشهية والوزن بشكل ملحوظ، وهذا ويمكن علاج الناسور الشرجي بفاعلية من خلال العمليات الجراحية حسب رؤية الطبيب المُعالج.

 

أسباب الناسور الشرجي

  • يحدث الناسور الشرجي كنتيجة لالتهاب الغدد التي تقوم بإخراج السائل في فتحة الشرج وانسدادها.
  • تكاثر البكتيريا وانتشارها في القناة الشرجية مما يسفر عن تكون جيوب متورمة من الأنسجة، مما يؤدي إلى ظهور خراج في فتحة الشرج أو جوارها.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض كرون، أو الأمراض المنقولة جنسياً، أو السل، أو السرطان، أو السكري.
  • حدوث التهابات شديدة في منطقة الشرج والمنطقة المحيطة بها نتيجة لخروج صديد مع البراز.

 

أعراض الناسور الشرجي

تتعدد أعراض الناسور الشرجي حسب حالة كل مريض، إلا أن أكثرها شيوعًا ما يلي:

  • ظهور خراجات متكررة في فتحة الشرج.
  • الإحساس بوجع وحمرة شديدة في فتحة الشرج وتزداد شدته عند التبرز.
  • تورم حول فتحة الشرج.
  • حدوث نزيف عند التبرز.
  • نزول قيح في المنطقة المُحيطة بفتحة الشرج.
  • ارتفاع في درجة الحرارة وحدوث تشنجات في الأمعاء مما يؤدي إلى الإحساس المستمر بالتعب.
  • فقدان الشهية والوزن بشكل ملحوظ.

 

تشخيص الناسور الشرجي

  • الفحص السريري: يقوم الطبيب المعالج بفحص منطقة الشرج للبحث عن فتحة غير طبيعية في سطح الجلد.
  • المنظار الشرجي: في بعض الحالات يلجأ الطبيب لاستخدام المنظار الشرجي لفحص القناة الشرجية لتحديد مكان الناسور.
  • كما قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء مسح بالموجات فوق الصوتية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT).

 

علاج الناسور الشرجي

تُمثل الجراحة الحل الأساسي في أغلب حالات الناسور الشرجي، وقد طُورت العديد من التقنيات الجراحية لحل هذه المشكلة من أبرزها:

  • عملية فتح الناسور؛ ويتم من خلالها بفتح نفق الناسور وتنظيفه بشكل جيد، ثم خياطة النفق مرة أخرى وتركه يلتئم.
  • تقنية سيتون (بالإنجليزية: Seton)؛ وتتم بنفس الطريقة السابقة، إلا أن الجراح يقوم بخياطة قناة الناسور بخيط سيتون بهدف إبقائها مفتوحة لفترة من الوقت حتى تسمح بخروج أي إفرازات متبقية تجنبًا لتكوّن الناسور مرة أخرى.
  • وفي بعض الحالات، يقوم الجراح باستخدام رقعة من جدار المستقيم لغلق قناة الناسور بعد تنظيفها، وذلك لتقليل الضرر الواقع على العضلات الشرجية.
 
السابق
غزوة ذي قرد
التالي
علاج ضغط الدم المنخفض

اترك تعليقاً