صحة

أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

التدخين من العادات السيئة التي يقع بها الكثير من الشباب والكبار، والتي تسبب العديد من الأمراض الخطيرة والمزمنة، وغالباً ما يفشل نسبة كبيرة من المدخنين في الإقلاع عن هذه العادة السيئة نتيجة إعتيادهم على مادة النيكوتين.

 

ما هي مادة النيكوتين

هي أحد المركبات السامة التي تواجد في نبات التبغ، وتدخل إلى جسم الإنسان عن طريق التدخين سواء من خلال الشيشة أو السجائر، وخلال وقت قصير يعتاد الجسم عليها، ويصبح في حاجه دائمة لهذه المادة وطلب المزيد منها، لذلك فهي من المواد التي تسبب الإدمان.

 

الأعراض الإنسحابية للنيكوتين

  • الشعور بالألم في اليدين والقدمين.
  • الشعور بالغثيان.
  • الرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • التشنج المعوي وآلام المعدة في بعض الأحيان.
  • الرغبة الشديدة في التدخين؛ نتيجة لإحتياج الجسم للنيكوتين.
  • صعوبة في التركيز، وعدم القدرة على التذكر السريع في بعض الأحيان.
  • السعال وإلتهابات في الحلق.
  • الصداع والعصبية.
  • الإحساس بالقلق والتوتر؛ حيث أثبتت الدراسات أن مقدار التوتر يزداد بنسبة 25% بعد 8 ساعات من التوقف عن التدخين.
  • الشعور بالإكتئاب والرغبة في البكاء.
  • الخمول وعدم القدرة على بذل أي نشاط
  • لأرق وعدم القدرة على النوم.
  • كثرة الغازات والإمساك.

 

مدة بقاء النيكوتين في الجسم

عادة ما يتخلص الجسم من حوالي 90% من النيكوتين الموجود به خلال 48 ساعة عن طريق الكبد، أما عن الكمية المتبقية، فيمكن للجسم التخلص منها خلال مدة أقصاها 20 يوماً، وتبدأ معها الأعراض الإنسحابية في الإختفاء.

 

نصائح تساعد في التخلص من النيكوتين بشكل أسرع

  • تناول ما لا يقل عن 3 لتر من الماء يوماً؛ حيث يُعرف الماء بدوره الهام في تنقية الدم وتحفيز نشاط الكبد في الجسم، مما يساهم في التخلص من بقايا النيكوتين بشكل سريع، وبالتالي التخلص من الأعراض الإنسحابية الناتجة عنه.
  • تناول كميات كبيرة من عصير البرتقال بشكل يومي؛ وذلك لإحتوائه على حمض السيتريك مما يساهم في رفع نسبة حمض اليوريك في الجسم، والذي بدوره يساهم في طرد الكميات المتبقية من النيكوتين من الجسم.
  • الصوم لمدة 3 أيام متتالية، مما يساهم في تطهير الجهاز الهضمي من بقايا النيكوتين الموجودة به.
  • تناول الفواكه الغنية بفيتامين سي، والتي تمد الجسم بالطاقة وتحتوي على حمض السيتريك.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
 
السابق
تنمية الذكاء عند الأطفال
التالي
أساسيات اللغة الفارسية

اترك تعليقاً