أعشاب ونباتات برية

أعشاب لزيادة فرصة الحمل

حدوث الحمل من الأمور التي تشغل بال الكثير من الفتيات والسيدات عقب الزواج، ومع تأخر حدوثه يبدأ القلق والخوف يتسلل إلى قلوبهن، وأحياناً يلجأن إلى العيادات الطبية والعقاقير التي قد تكون ضررها أكثر من نفعها خلال هذه الفترة.

 

كيف يحدث الحمل

الحمل من العمليات الإلهية شديدة التعقيد، حيث تبدأ فرصه مع بداية العلاقة الزوجية، وتتم العملية بنجاح عندما يتم تلقيح البويضة من أحد الحيوانات المنوية، وبمجرد أن يتم الإخصاب أو دخول حيوان منوي بداخل البويضة، تمتنع البويضة عن استقبال أي حيوان منوي آخر، وتموت الحيوانات المنوية المتبقية. ومن حكمة الله –سبحانه وتعالى- أن الحيوان المنوي الذي يستطيع تلقيح البويضة، هو الحيوان المنوي القوي والخالي من التشوهات.

وفي الخطوة التالية يتم تكوين الخلية الأولى التي ينشأ منها الجنين، وتبدأ هذه الخلية في الإنقسام بأعداد متتالية، إلى أن يتم تكوين جسم الجنين، وخلال هذه المرحلة تبدأ الخلايا في التحرك عبر قناة فالوب إلى أن تصل إلى بطانة الرحم وتستقر بها.

وتحتاج عملية نمو الجنين إلى 40 أسبوعاً أي ( 9 أشهر)، وخلال هذه المدة تنمو الأعضاء الداخلية للجنين تدريجيًا، ويعتمد الجنين بشكل كامل على التغذية التي تصل إليه عبر دم الأم والواصل إليه من خلال الحبل السري، لذلك تعد هذه الفترة من أهم الفترات التي تحتاج المرأة خلالها الى التغذية المثالية.

 

أعشاب لزيادة فرصة الحمل

  • عشبة قش الشوفان: وهي من الأعشاب الطبيعية التي تعرف بإحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة، كما أنها تمتلك بعض الخواص العلاجية التي تساعد على تعزيز صحة الغدد الصماء؛ المسئولة عن إنتاج الهرمونات في الجسم، وبالتالي تساعد على تنظيم إفراز الهرمونات في الجسم، مما يزيد من نسبة حدوث الحمل.
  • عشبة القرًاص: وهي من الأعشاب التي تحتوي على نسبة جيدة من المغذيات الطبيعية التي تساعد على تنظيم الدورة الشهرية، وتحسين عملية التبويض بالجسم، بالإضافة إلى دورها في تقوية بطانة الرحم.
  • عشبة زهرة المساء: وهي من الأعشاب الطبيعية التي تعمل على زيادة كمية السائل الموجود في الرحم، مما يساعد على تحسين عملية الخصوبة، وبالتالي تزيد من نسبة حدوث الحمل. وينصح بتناول هذه العشبة عقب فترة الحيض مباشرة إلى فترة التبويض التالية ثم يتم إيقافها؛ حتى لا تتسبب في حدوث تقلصات بعضلات الرحم.
  • عشبة دونغ كاي: وهي من الأعشاب الصينية التي تعرف بدورها في تنظيم الدورة الشهرية، كما أنها تساعد على تثبيت البويضة في الرحم، مما يحسن من الخصوبة ويزيد من نسبة الحمل.
  • عشبة البردقوش: وهو من الأعشاب التي عرفت بدورها الهام في تنظيم إنتاج الهرمونات في الجسم، مما يحسن من درجة الخصوبة، وبالتالي تزيد من نسبة حدوث الحمل بشكل طبيعي. فقط ما عليكِ فعله هو نقع كمية من البردقوش في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق، ثم يتم تصفيته وتناوله مرتين يومياً.
  • عشبة الميرمية: وهي ايضاً من الاعشاب الطبيعية التي تحسن من عملية التبويض في الجسم، كما أنها تساعد على تثبيت البويضه، وتعمل على تنظيم الدورة الشهرية.
  • زهرة البرسيم الأحمر: حيث تحتوي هذه العشبة على نسبة جيدة من العناصر الغذائية التي تعمل على تنظيم إنتاج الهرمونات في الجسم.
  • عشبة القرفة: كما تعد القرفة من المشروبات العشبية التي اثبتت فاعليتها في تعزيز فرص حدوث الحمل بشكل طبيعي، وذلك عن طريق تنظيم الهرمونات وتقوية المبايض وتنظيف الرحم.
  • اليانسون: كما يعد مغلي اليانسون من اهم المشروبات الطبيعية التي تساعد على تنظيم انتاج الهرمونات في الجسم، وتنظيم الرحم بشكل طبيعي، وبالتالي زيادة نسبة حدوث الحمل.
  • الزنجبيل: وهو أيضاً من المواد الطبيعية التي تعرف بدورها الهام في تقوية المبايض وتحسين عملية التبويض في الجسم، مما يزيد من نسبة حدوث الحمل.
 
السابق
كيفية نقل الأسماء من الآيفون
التالي
حيوانات مهددة بالانقراض

اترك تعليقاً