المجموعة الشمسية

أكبر كواكب المجموعة الشمسية

أكبر كواكب المجموعة الشمسية

خلق الله سُبحانه وتعالى الكون الشاسع يتكون من عدد هائل من المجرات قدَّره بعض العلماء بحوالي مائتي مليار مجرة، تتكون كل مجرة من مليارات الأجرام السماوية من كواكب ونجوم وأقمار ونيازك وغيرها تتجمع في صورة مجموعات تُسمى المجموعات الشمسية. وتوصل علماء الفلك إلى أن مجموعتنا الشمسية تضم الشمس وثمانية كواكب، كما تمكنوا من تحديد أكبر كواكب المجموعة الشمسية وأصغرها حجمًا؛ وهما المشتري وعطارد على التوالي.

 

تعريف المجموعة الشمسية

تُعرَف المجموعة الشمسية باعتبارها ذلك النظام الكوكبي الذي يتوسطه الشمس وهي عبارة عن نجم متوسط الحجم هائل الجاذبية، يدور حوله العديد من الأجرام السماوية الأخرى على رأسها الكواكب، بالإضافة إلى الأقمار والنيازك والشهب والكويكبات وغيرها، ويتخلل تلك الأجرام سحابة من الغاز والغبار تُعرَف بالوسط بين الكوكبي.

 

تعريف الكواكب

عُرِّفت كواكب المجموعة الشمسية من قِبَل الجمعية العمومية للاتحاد الفلكي الدولي باعتبارها أجسام سماوية كروية أو شبه كروية، تمتلك كتلة وجاذبية، وتستطيع إخلاء مدارها من أية كويكبات أو كواكب جنينية. وقد وُجِدَ أن مجموعتنا الشمسية بها ثمانية كواكب، أمكن تقسيمها إلى مجموعتين رئيسيتين هما:

  • الكواكب الصخرية: هي الكواكب التي تتكون بشكل أساسي من الصخور، وتتمثل في: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ.
  • العمالقة الغازية: هي كواكب أكبر حجمًا وأقل كثافةً من الكواكب الصخرية؛ إذ تتكون بشكل أساسي من خليط من الغازات، يتوسطه عادةً نواة صغيرة صلبة، وتتمثل تلك الكواكب في: المشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون.

 

أكبر كواكب المجموعة الشمسية

أكبر كواكب المجموعة الشمسية هو كوكب المشتري (بالإنجليزية: Jupiter) الذي يبلغ قطره حوالي 142.800 كيلومتر، أي يبلغ حوالي 11 مرة قطر كوكب الأرض، قُدِّرَ حجمه بما يُعادل مرتين ونصف حجم بقية الكواكب الأخرى مُجتمعة. وهو أول العمالقة الغازية، أما بالنسبة لترتيبه في المجموعة الشمسية، فهو الخامس من ناحية الشمس. وهو من الكواكب التي يستطيع سكان الأرض رؤيتها بالعين المجردة، إلا أنهم لا يتمكنون من رؤية أقماره إلا بمنظار.

 

معلومات عن كوكب المشتري

  • المشتري هو أكبر كواكب المجموعة الشمسية على الإطلاق؛ إذ يُعادل حجمه حجم جميع الكواكب الأخرى مُجتمعة مرتين ونصف، بينما عطارد هو أصغر كواكب المجموعة الشمسية وأقربها للشمس.
  • هو عبارة عن كوكب غازي يحتوي في مركزه على نواة صخرية صغيرة يُقدَّر حجمها بحجم كوكب الأرض مرة ونصف.
  • يدور حول هذا الكوكب عدد كبير من الأقمار، توصل علماء الفلك إلى حوالي 67 قمر منها، إلا أن هناك أربعة فقط هم الأكثر وضوحًا، فتمكن من رؤيتهم للمرة الأولى عالم الفلك “جاليليو جاليلي” عام 1610م، لذا عُرِفت تلك الأقمار نسبةً له باسم “التوابع الجاليلية”.
  • يُحيط بالمشتري حلقات ضيقة باهتة تتكون من الغبار وفتات الصخور، وهو ما اكتشفته مركبة “فويجر” التابعة لوكالة ناسا الفضائية عام 1980م.
  • يتكون الغلاف الجوي الخارجي للمشتري من الهيدروجين والهيليوم، إلى جانب بعض بلورات الأمونيا والبلورات الجليدية وقطرات الماء وغيرها من العناصر.
  • تدور في الغلاف الجوي للكوكب بقعة حمراء كبيرة، يزيد حجمها عن ضعف حجم الأرض تقريبًا، وهي عبارة عن عاصفة عملاقة تبلغ سرعة الرياح بها حوالي 435 كيلومترًا في الساعة.
  • يُكمل المشتري دورته حول نفسه في أقل من 10 ساعات، ومن ثَمَّ يُعَد أسرع كواكب المجموعة الشمسية.
 
السابق
أين يقع مضيق هرمز
التالي
طريقة عمل مربى البطيخ

اترك تعليقاً