حيوانات أليفة

أمراض الكلاب وأعراضها

الكلاب من الحيوانات الأليفة التي استأنسها الإنسان منذ القدم لاستخدامها في الحراسة، كما قام البعض بتربيتها نظرًا لما عُرِف عنها من الوفاء والمرح. إلَّا أنًّها من أكثر الحيوانات عُرضة للإصابة بالأمراض، لذا يجب على من يقتني كلبًا أن ينتبه جيِّدًا إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لتجنُّب إصابته. ويُمكن تقسيم أمراض الكلاب حسب مُسبباتها إلى ثلاثة أقسام، يندرج تحت كل قسم العديد من الأمراض، وهي:

  • الأمراض الفيروسيَّة
  • الأمراض البكتيريَّة
  • الأمراض الطفيليَّة

 

أمراض الكلاب وأعراضها

أولًا: الأمراض الفيروسية:

  • الالتهاب المعوي الرئوي الفيروسي: تظهر أعراضه على شكل إسهال شديد والتهاب في المجاري العليا التنفسية. غالبًا ما يُصيب الجِراء الصغيرة بعد عُمر شهرين. ويوجد تطعيم للوقاية من هذا المرض، تُؤخَذ الجرعة الأولى منه في عمر شهر ونصف إلى شهرين، ثم تُؤخذ جرعة تنشيطية كل سنة.
  • التهاب الكبد الفيروسي: يُصيب هذا المرض صِغار الكلاب وكبارها أيضًا، وتظهر أعراضه على شكل فقدان للشهيّة، مع استفراغ لجميع السوائل، مما يؤدِّي إلى إصابة الكلب بهُزال شديد. تؤخذ الجرعة الأولى من مصل الوقاية من هذا المرض عند عمر شهرين، ثم تُعاد بعد شهر، ثم يكون موعد الجرعة التنشيطيَّة سنويًّا.
  • الالتهاب المعوي الفيروسي: هو مرض خطير يُصيب الجهاز الهضمي لصغار الكلاب، مُسببًا تمزق في جدار الأمعاء. وتظهر الأعراض على شكل إسهال شديد مُدمم يصعب علاجه؛ لذا يُعتبر التطعيم ضد هذا المرض من أهم التطعيمات التي يجب أن تُعطى للكلاب عند عمر شهرين، ثم تُعاد بعد شهر، وبعد ذلك يجب المداومة على الجرعة التنشيطيَّة سنويًّا.
  • داء الكلب: يُعتبر من أخطر أمراض الكلاب. تظهر أعراضه على شكل سيلان لعاب الكلب، ونباحه المتكرر، بالإضافة إلى خوفه الشديد من الماء، ورغبته الدائمة في أن يَعض أي شيء حتى لو كان صاحبه، وغالبًا ما يموت هذا الكلب بعد 11 يوم من إصابته. كما تشتمل خطورة هذا المرض على كونه ينتقل من الكلب إلى الإنسان إذا عضه الكلب المُصاب. وتؤخذ الجرعة الأولى من مصل هذا المرض عند عمر ثلاثة أشهر، ثم تُعاد سنويًّا.

 

ثانيًا: الأمراض البكتيريَّة:

  • التهاب الكلى البكتيري: يُصيب هذا المرض الجهاز البولي، فيؤدّي إلى تمزُّق أغشية الكلى. يُصيب عادةً الكلاب كبيرة السن، وتظهر أعراضه على شكل ظهور دم عند التبول. ويتم التطعيم ضده عند عُمر شهرين، وتُكرر بعد شهر، ثم تتكرر الجرعة التنشيطيَّة سنويًّا.
  • التهاب المجاري التنفسية العليا: ويكون على شكل سيلان مائي من الأنف والعيون، ثم يتطوَّر بعد ذلك إلى صديد، مع الإصابة بسعال شديد. ويتم التحصين من هذا المرض عن طريق تنقيط نصف ملي من المصل على أنف الكلب، في عُمر شهر ونصف، ثُم تُعاد بعد ثلاثة أسابيع، وبعد ذلك تُكرر الجرعة التنشيطيَّة سنويًّا.

 

ثالثًا: الأمراض الطفيليَّة:

  • الديدان الاسطوانية: تظهر أعراضها على شكل فقدان للشهيَّة ينتج عنه هُزال شديد، بالإضافة إلى القيء والانتفاخ المستمرين. ويوجد الكثير من العقاقير الطبية التي يُمكنها مُعالجة هذه الحالة.
  • الديدان الشريطيَّة:تتشابه أعراضها مع أعراض الديدان الاسطوانيَّة، بالإضافة إلى إصابة الكلب بحالة عصبية. ويجب إعطاء الكلب العلاج المُقاوم لهذه الديدان لكي يتمكن من التعافي مرة أخرى.
  • الديدان الخطافية: وهي عبارة عن ديدان تمسك في أمعاء الحيوان لتتغذَّى على دمه إلى أن يُصاب بهُزال شديد. ويوجد لها العديد من العقاقير التي تقضي عليها، مع ضرورة المتابعة المستمرة بعد الشفاء؛ للتأكد من عدم وجود بويضات في البراز.
  • ديدان القلب: تظهر أعراض الإصابة بهذه الديدان على شكل نوبات صرع شديدة تُصيب الكلب، خاصة بعد أن يبذل مجهود. وفي حالة الإصابة بها يجب عرض الكلب على الطبيب البيطري فورًا ليفحص الكلب ويَصف له العلاج المناسب.
 
السابق
أسباب غثيان الحمل
التالي
أطعمة تقاوم الإرهاق وتمد الجسم بالطاقة في رمضان

اترك تعليقاً