أعشاب ونباتات برية

أنواع التكاثر اللاجنسي

أنواع التكاثر اللاجنسي

التكاثر اللاجنسي هو شكل من أشكال التكاثر التي لا يحتاج فيها الكائن الحي إلى تبادل الجينات مع كائن حي آخر من خلال العملية الجنسية، ويشتهر هذا النوع بشكل خاص في النباتات وبعض الحيوانات البدائية، تتعدد أنواع التكاثر اللاجنسي وتختلف من كائن لآخر، كما أن هناك بعض أنواع من النباتات والحيوانات والفطريات قادرة على التكاثر الجنسي واللاجنسي، ويتوقف ذلك على متطلبات البيئة.

 

أنواع التكاثر اللاجنسي

تختلف أنواع التكاثر اللاجنسي من كائن لآخر، ويمكن توضيحها فيما يلي:

الانشطار الثنائي

في هذه الطريقة، تقوم الخلية ببساطة بنسخ الحمض النووي الخاص بها ثم الانقسام إلى اثنين، وإعطاء نسخة من الحمض النووي الخاص بها لكل خلية، ومن الكائنات الحية التي تتكاثر بهذه الطريقة البكتيريا، والطلائعيات، والفطريات أحادية الخلية. هذه طريقة سريعة وفعالة للبكتيريا وأنواع الخلايا المماثلة لإنشاء سلالة خاصة بها، ومع ذلك إذا حدث طفرة في الحمض النووي في هذه العملية، فقد يؤدي ذلك إلى تغيير علم الوراثة للسلالة ولن تكون مستنسخة بشكل متطابق.

 

التبرعم

بعض الكائنات الحية تنفصل عن جزء صغير من نفسها لينمو ويصبح كائن حي جديد، أي يحدث عندما تشكل الخلية الأم برعما يشبه الفقاعة، ويبقى البرعم مرتبطا بالخلية الأم أثناء نموه وتطوره، وعندما يتطور بالكامل ينفصل عنها ويشكل الكائن الحي الجديد. يتكاثر بهذه الطريقة العديد من النباتات والمخلوقات البحرية، وكذلك بعض الكائنات حقيقية النواة أحادية الخلية مثل الخميرة.

 

التكاثر الخضري

يشبه إلى حد كبير التبرعم، وتنطوي هذه العملية إلى نمو نبتة جديدة من النبات قادرة على أن تصبح كائنًا جديدًا بالكامل، أي يحدث عندما يتم تشكيل أفراد جدد دون إنتاج البذور أو البوغ، والنباتات هي أفضل مثال للكائنات الحية التي تتكاثر بهذا النوع.

 

تكون الأبواغ

هو إنتاج الخلايا الإنجابية، التي تسمى أبواغ، والتي يمكن أن تنمو لتصبح كائن حي جديد، وغالبًا تستخدم استراتيجيات مشابهة لاستراتيجيات البذور، لكن عكس البذور يمكن إنشاء أبواغ دون الإخصاب من قبل شريك جنسي.

 

التجزئة أو التفتت

ينقسم الكائن الأصل إلى أجزاء متعددة، ينمو كل منها ليصبح كائنًا كاملًا وسلالة مستقلة، وتشبه هذه العملية التبرعم، والتكاثر الخضري، ولكن مع بعض الاختلافات، ومن أمثلة الكائنات الحية التي تتكاثر بهذا النوع، نجم البحر، وبعض الديدان والفطريات والنباتات وغيرهم.

 

التكاثر اللاإخصابي

هو تكاثر الكائنات الجنسية عادة دون الحاجة إلى الإخصاب، وهناك العديد من الطرق التي يمكن يحدث بها هذا النوع من التكاثر، وهو يحدث في العديد من النباتات وبعض الحيوانات، فمثلا في التوالد العذري (أو البكري) تبدأ البويضة غير المخصبة في التطور لتصبح كائن حي جديد، يمتلك بالضرورة جينات من أمه فقط. في هذا النوع من أنواع التكاثر اللاجنسي، يكون لدى إناث بعض الحيوانات القدرة على الإنجاب دون حدوث عملية الإخصاب، أو دون وجود حيوان منوي، وحتى في بعض النباتات لا يكون هناك نبات ذكر لتخصيب الأمشاج الأنثوية.

 

مزايا وعيوب التكاثر اللاجنسي

التكاثر اللاجنسي له العديد من المزايا، من أهمها:

  • النمو السريع: يفيد ذلك الأنواع التي تكون استراتيجيتها للبقاء هي التكاثر بسرعة كبيرة، فمثلا يمكن للعديد من أنواع البكتيريا إعادة بناء مجتمع بالكامل من كائن واحد في غضون أيام، إذا تم القضاء على معظم الأعضاء بواسطة فيروس.
  • انخفاض الموارد الاستثمارية: لأن التكاثر اللاجنسي يمكن تحقيقه في كثير من الأحيان عن طريق تقسيم جزء من الكائن الحي الأصلي فقط، لذلك يتطلب موارد أقل من رعاية كائن حي جديد.

رغم هذه المزايا إلا أن هناك عيوب للتكاثر اللاجنسي، يأتي على رأسها قلة التنوع، لأن أفراد مجموعة التكاثر اللاجنسي متطابقون من الناحية الوراثية باستثناء الطفرات النادرة، لذلك جميعهم معرضون لنفس الأمراض ونقص التغذية وأنواع أخرى من الصعوبات البيئية.

 
السابق
من هم العشرة المبشرين بالجنة
التالي
تعريف الميزانية التقديرية

اترك تعليقاً