أسماك وبرمائيات

أنواع الجمبري

أنواع الجمبري

الجمبري أو القريدس هو عبارة عن قشريات مائية، شُعبة مفصليات الأرجل، المملكة الحيوانية. يوجد بكثرة في أماكن متفرقة حول العالم، سواء في المياه العذبة أو المالحة. وتعدَّد أنواع الجمبري وتتنوع بالشكل الذي يَصعُب معه حصرها؛ إذ يتجاوز عددها الثلاثمئة نوع، بعضها صالح للأكل، وبعضها الآخر غير صالح وغير معروف بالنسبة للكثيرين.

 

أنواع الجمبري

لا يُمكن حصر أنواع الجمبري من كثرتها، ومنها:

  • الجمبري الأبيض: أو الهندي، يوجد في العديد من السواحل الدافئة، مثل سواحل شرق وجنوب أفريقيا والخليج العربي، وسواحل شرق وجنوب غرب الهند وغيرها، ويفضل القاع الرملي الطيني، ويزداد الإقبال على صيد هذا النوع من الجمبري وتصديره. ويبدو هذا النوع رمادي اللون، ثم يتحول إلى الوردي عند تعرضه للنار أثناء الطهي.
  • الجمبري الأحمر: يُعَد من الأنواع المميزة والمعروفة، إلا أنه أقل انتشارًا من الجمبري الأبيض، وأعلى منه سعرًا. يعيش في المياه الباردة، ويُعرف بلونه الجميل ومذاقه القوي.
  • الجمبري البني: يُعرَف هذا النوع من الجمبري بنكهته القوية، التي تفوق في حدتها وقوتها كل من الجمبري الأبيض والأحمر لاحتوائه على نسبة أعلى من اليود، ويتحول هو الآخر إلى اللون الوردي فور تعرضه للنار عند طهيه.
  • الجمبري القزاز: يُشبه الجمبري الأبيض إلا أنه يفوقه في الحجم؛ إذ يصل طول الواحد منه أحيانًا إلى 15 سم، ويوجد هذا النوع من الجمبري في مياه البحار والبحيرات والآبار، في درجة حرارة متوسطة نسبيًّا.

 

القيمة الغذائية للجمبري

يتميز الجمبري بأنه واحدًا من أعلى المأكولات البحرية من حيث القيمة الغذائية، فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، مثل فيتامين أ وفيتامين ب 12 وفيتامين د والزنك واليود والصوديوم والفسفور والكالسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم والبروتين والأوميجا 3. ومن الجدير بالذكر أن الجمبري يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية.

 

فوائد تناول الجمبري

يمد الجمبري الجسم بالعديد من الفوائد، منها:

  • يقوي عظام الجسم: فهو يحتوي على المعادن الأساسية اللازمة لبناء عظام الجسم وحمايتها من الهشاشة، مثل الفسفور والكالسيوم، كما يحتوي على فيتامين د الذي يُساعد الجسم على الاستفادة من الكالسيوم.
  • يقوي الأعصاب: فهو يحتوي على المغنيسيوم اللازم لتغذية الأنسجة العصبية وحمايتها، مما يُعزز أداء الجهاز العصبي بشكل عام، ويحمي من الإصابة بخرف الشيخوخة.
  • يُعالج الاكتئاب: فوجبة جمبري كفيلة بتحسين الحالة المزاجية والتخلص بشكل كبير من التوتر والقلق وبعض أعراض الاكتئاب، وذلك بفضل محتواه من الأوميجا 3 والمغنيسيوم.
  • يحمي القلب: فتناول الجمبري بانتظام يعمل على مقاومة تراكم الكوليسترول الضار في الأوعية الدموية بالجسم، مما يُحافظ على سلامة القلب.
  • يُقاوم الشيخوخة: وذلك نظرًا لغناه بالعديد من العناصر الغذائية المُضادة للأكسدة، والتي تعمل على حماية الخلايا من التلف والحفاظ عليها في حالة صحية ونضرة، مما يحول دون الظهور المبكر لعلامات الشيخوخة.
  • يعزز الأداء الجنسي: بفضل محتواه العالي من الفسفور والزنك اللازمين لتعزيز الأداء الجنسي وزيادة الرغبة.
  • يُفيد الشعر والبشرة: فمحتواه من الزنك يُساعد على تقوية البشرة وزيادة نضارتها، كما أنه يقوي الشعر ويحد من تساقطه، بالإضافة إلى فاعلية الزنك في تطويل الأظافر.
  • يُساعد على خسارة الوزن: فالجمبري المشوي أو المسلوق من أهم الوجبات الأساسية للعديد من أنظمة الحمية الغذائية؛ بفضل انخفاض سعراته الحرارية واحتوائه على كافة العناصر التي يحتاجها الجسم للتخلص من الوزن الزائد دون الشعور بالضعف والهزال.
 
السابق
أسباب تأخر ظهور الأسنان عند الأطفال
التالي
طريقة عمل الكحك الناعم

اترك تعليقاً