حيوانات ونباتات

أنواع الحمام

الحمام من الطيور الجميلة والنافعة التي تنتشر في كل أنحاء العالم، لذا يوجد العديد من أنواع الحمام التي تختلف فيما بينها من حيث الأشكال والألوان، والتي يُحب الكثيرون اقتناءها وتربيتها، إمَّا للزينة والاستمتاع بمشاهدة أشكالها الجميلة وحركاتها المسليَّة، أو بغرض التجارة وجني الربح؛ إذ تُعتبر تربية الحمام من المشاريع المُربحة.

 

تربية الحمام

يُعتبر الحمام من أكثر الطيور رقة وجمالًا، ومن ثمَّ فإنه يحتاج إلى عناية خاصة أثناء تربيته، كي لا يُصاب بالأمراض المُختلفة مثل جدري الحمام وغيره. لذا يجب الحرص على نظافة وجفاف مسكن الحمام باستمرار، مع تغيير الطعام وماء الشرب يوميًّا بعد تنظيف الأواني، كما يجب الحرص على تطعيمه بالأمصال اللازمة لتقوية مناعته، بالإضافة إلى إعطائه ما يلزم له من فيتامينات.

 

أنواع الحمام

يُمكن تمييز مئات الأنواع من الحمام وفقًا لاستخدامها وشكلها وأماكن تواجدها، إلَّا أنَّ هناك بعض الأنواع التي يُمكن اعتبارها الأفضل والأكثر رواجًا وتبادلًا بين تجار الحمام وهواة تربيته، ومن بين هذه الأنواع ما يلي:

 

القزاز

يُعتبر أكثر أنواع الحمام انتشارًا، وأسرعها في الطيران، يعشق هذا النوع الطيران ضمن جماعات، ومن ثمَّ تحتاج تربيته إلى عناية خاصة، لأنه عادة ما يتصيَّد أي فرصة للهروب.

 

الهزاز

يتميَّز هذا النوع بجمال شكله، وشدة اعتنائه ببيضه حتى يفقس، كما يُعرف بسرعته الكبيرة في الطيران، وهو من الأنواع المفضلة لدى الكثيرين، وخاصة المبتدئين في التربية.

 

الهندي

هو أحد أجمل أنواع الحمام وأفضلها في التربية، يُعرف باستدارة جسمه وطول منقاره وقِصَر ذيله، ويتميَّز بألوانه الرائعة التي تلفت الأنظار.

 

الشقلباظ

يُعرَف هذا النوع من الحمام بقدرته على عمل استعراضات رائعة أثناء تحليقه في السماء، ويتميَّز بشكله الجميل وألوانه الزاهيَّة.

 

الزاجل

يُعتبر أحد أشهر وأفضل أنواع الحمام، كما يُعرف بارتفاع سعره نظرًا للإقبال على شرائه. وقد عُرِف هذا النوع منذ القِدَم بقدرته على نقل الرسائل عبر البلاد، ثم العودة مرَّة أخرى إلى موطنه. وعلى الرغم من أن هذه الطريقة في المراسلة لم تَعُد موجودة، إلَّا أن هناك الكثيرين -حتى وقتنا هذا- مولعون بتربيته وتدريبه والعناية به.

 

البخاري

هو أجمل الأنواع التي يمكن تربيتها وأغلاها ثمنًا، فجسمه المُغطَّى بريش كثيف يمنحه شكلًا جماليًّا مميزًا، لكن عيبه أنَّه لا يرقد على البيض، مما يضطر المربي إلى الاستعانة بأنواع أخرى لتعتني بالبيض.

 

المحلي

يُحب الحمام المحلي العيش مع البشر ويعتاد عليهم بسهولة، ويُفضل الناس تربيته إما كهواية أو للتغذية. وهذا النوع من الحمام إذا تُرك ليطير في البريَّة، فإنه غالبًا ما يموت عاجزًا عن الدفاع عن نفسه. ومن أنواعه الحمام البلدي، والرومي، والمالطي، والقطاوي، وغيرها.

 

البري

كما يوجد الحمام البري، الذي تندرج تحته العديد من الأنواع الأخرى إلَّا أنَّ هذا النوع من الحمام لا يُمكن تربيته نظرًا لأنه لا يألف العيش مع البشر، ويفضِّل التنقل الدائم بين الأمكنة بحثًا عن الطعام. ومن ضمن أنواعه عروس البرج، والجبلي، والبربري.

 
السابق
طريقة عمل عجينة القطايف في المنزل
التالي
ماسكات لتفتيح البشرة

اترك تعليقاً