اقتصاد

أنواع السياحة

السياحة هي واحدة من أهم مصادر الدخل التي تعتمد عليها الكثير من دول العالم، إذ يُشكل وفود الناس إلى مكان ما لفترة مؤقتة وانتفاعهم بخدمات ومنتجات هذا المكان منفعة اقتصادية كبيرة فضلًا عن إمكانية تبادل الخبرات والثقافات. وتختلف أنواع السياحة وفقًا للغرض منها، فهناك السياحة الترفيهية والعلاجية والرياضية وغيرها.

 

أنواع السياحة

تعددت أنواع السياحة وفقًا للغرض منها، وبناءً على المنفعة التي قصدها السائح من الذهاب إلى مكان ما دون غيره، فكان من بين أنواعها السياحة الترفيهية والسياحة الدينية والسياحة العلاجية والسياحة الرياضية وغيرها من الأنواع التي سنتناولها هنا بشيء من التفصيل.

  • السياحة الترفيهية: هي أشهر أنواع السياحة؛ إذ تُمثل حوالي 80% من حركة السياحة العالمية، ويكون الغرض الأساسي منها هو الترفية والذهاب إلى الشواطئ وغيرها من الأماكن الترفيهية، وتشتهر دول حوض البحر المتوسط بهذا النوع من السياحة؛ نظرًا لاعتدال مناخها وتعدد أماكن المتعة والترفيه بها.
  • السياحة الثقافية: وهي التي تحدث بهدف الاطلاع على الجوانب الثقافية والحضارية لبلد ما، وتتضمن زيارة المتاحف والآثار، وتُمثِّل حوالي 10% من حركة السياحة العالمية.
  • السياحة الدينية: وهي أحد أهم أنواع السياحة التي تتمثل في الذهاب من بلد إلى آخر بهدف زيارة الأماكن المُقدَّسة الموجودة بهذا البلد، كما تتضمن أيضًا السفر للقيام بالأعمال الخيرية بمختلف أنواعها.
  • السياحة العلاجية: يُطلق على هذا النوع من السياحة اسم السياحة العلاجية أو الاستشفائية، ويكون المقصد الرئيسي للسياح في هذه الحالة تلك الأماكن التي تحتوي على ينابيع المياه المعدنية والكبريتية والشمس والرمال التي تُساعد على علاج الأمراض الجلدية والروماتيزمية.
  • السياحة الرياضية: ويُطلق هذا الاسم على السفر بغرض ممارسة نوع مُعيَّن من الرياضة مثل الغوص تحت الماء أو التزلج أو تسلق الجبال، كما تشمل أيضًا الانتقال من بلد إلى آخر بهدف حضور المباريات الرياضية والاستمتاع بالمشاهدة والتشجيع.
  • السياحة الشرائية: هي السياحة التي تقصد الأماكن التي يتوفر فيها أنواع مُعينة من البضائع بجودة عالية وأسعار مميزة، فينجذب الناس إلى تلك الأماكن بهدف شراء هذه الأنواع من البضائع والمنتجات، إما لأغراض التجارة أو لاقتنائها بشكل شخصي.
  • السياحة السوداء: وهي تُعتبر أغرب أنواع السياحة على الإطلاق، إذ تهدف إلى زيارة الأماكن التي شهدت المجازر الإنسانية أو مُخلفات الكوارث الطبيعية، فيقصد السياح زيارة المعتقلات ومواقع الحروب والمجازر الجماعية والمناطق التي شهدت زلازل مدمرة أو تسونامي.

 

أهمية السياحة

تتميز السياحة بأهميتها التي تشمل كل من السائح والمُضيف على حد سواء، ففضلًا عن كونها جانب هام من جوانب النشاط الاقتصادي هي أيضًا:

  • توفر فرص عمل للعديد من الشباب سواء في الإرشاد السياحي أو في الفنادق أو غيرها.
  • تُساهم بشكل كبير في تحسين نفسية السائح والترويح عنه عن طريق تغيير نمط الحياة الروتينية المُعتادة.
  • تُساعد على تبادل الثقافات بين الشعوب وبعضها البعض.
  • كما تعمل على تحسين فُرص التواصل بين المُجتمعات المُختلفة وتبادل الأفكار والخبرات.
 
السابق
رياضة تنس الطاولة
التالي
تعريف اقتصاد السوق

اترك تعليقاً