حشرات وكائنات دقيقة

أنواع العناكب

أنواع العناكب

العناكب (بالإنجليزية: Spiders) هي نوع من الحيوانات شُعبة مفصليات الأرجل، ومن ثَمَّ فهي لا تنتمي إلى الحشرات. تنتشر العناكب في جميع أنحاء العالم بأشكال وأحجام مختلفة، بعضها سام وبعضها غير سام، وهو ما يدل على تعدد أنواع العناكب التي تبلغ حوالي 40000 نوع موزعة على أماكن مُختلفة من العالم. تشترك جميعها في بعض الخصائص الشكلية مثل امتلاكها لأربعة أزواج من الأعين والأرجل، ويمتلك معظمها قدرة على غزل الخيوط الحريرية المطاطية المعروفة.

 

أنواع العناكب

تتعدد أنواع العناكب وتختلف فيما بينها من حيث الشكل ودرجة السُّمية وأماكن التواجد، إلا أنه من الممكن تقسيمها بشكل عام إلى عناكب غير سامة وأخرى سامة، وهو ما يُمكن توضيحه كالتالي:

العناكب غير السامة

تفضل العناكب غير السامة العيش في المنازل ولا تُشكل خطرًا على الإنسان، وتتسم بحجمها الصغير وبنيتها الضعيفة مُقارنةً بالعناكب السامة، ومنها:

  • عناكب الصيد: توجد تلك العناكب في المنازل عادة نظرًا لبحثها الدائم عن الدفء، وتتميز بحجمها الصغير جدًّا وأرجلها الطويلة الرفيعة. وتبني تلك العناكب شباكها في أركان الحجرات وتحت الأثاث، ويكثُر تواجدها عادة أثناء الخريف، وتستخدم تلك العناكب خيوطها لصيد فرائسها من الحشرات الصغيرة.
  • العناكب البنية: توجد في المنازل أيضًا خاصَّة في فصل الشتاء، باحثة عن الدفء والغذاء، تتميَّز بلونها البني الداكن، ويُفضِّل هذا النوع من العناكب التواجد في الأركان المُظلمة والمزدحمة بالأشياء القديمة.

 

العناكب السامة

توجد الكثير من العناكب السامة حول العالم، وتتميَّز بشكلها المُخيف وحجمها الكبير نسبيًّا مُقارنةً بالعناكب غير السامة، ومن هذه العناكب:

  • العناكب البرازيلية: صُنِّفت العناكب البرازيلية باعتبارها أكثر العناكب سُميَّة على الإطلاق، نظرًا لما يُسببه سُمَّها من ضيق في التنفس قد يُؤدي في حالات قليلة إلى الوفاة. وتمتلك تلك العناكب أرجلًا طويلة، يصل طول الواحدة منها إلى 5 بوصات. وموطنها الأصلي البرازيل وبعض مناطق أمريكا الجنوبية.
  • عناكب الأرملة السوداء: هي واحدة من أشهر أنواع العناكب السامة؛ إذ يؤثر سمها على عضلات الإنسان وجهازه العصبي، مما يؤدي إلى حدوث تشنجات وإغماء في بعض الحالات، أما في الحالات الأقل حدة فقد يقتصر الأمر على الصداع والغثيان. ويتراوح طول عنكبوت الأرملة السوداء ما بين نصف بوصة وبوصة ونصف، وموطنها الأصلي أمريكا الشمالية. سُميت بهذا الإسم نظرًا للونها الأسود الداكن بالإضافة إلى ما عُرِفَ عنها من قتل زوجها بعد إتمام التزاوج.
  • عناكب الفئران: وهي أقل سُميه من النوعين السابقين، إلا أن لدغتها مؤلمة للغاية، وقد تُسبب مُضاعفات خطيرة في مكان اللدغة إذا أُهمِلَ علاجها. يتراوح طولها بين بوصة وبوصة ونصف، وتعيش في كل من استراليا ونيوزلاندا. سُميت بهذا الاسم نظرًا لما يُغطي جسمها من شعر بني داكن اللون، بالإضافة إلى حركاتها التي تُشبه حركات الفئران.

 

معلومات عن العناكب

  • لا تُعَد العناكب من الحشرات، وإنما من الحيوانات شعبة مفصليات الأرجل.
  • تمتلك العناكب ثمانية أرجل، كما يمتلك معظمها أربعة أزواج من العيون.
  • تنتج الخيوط الحريرية من الغدد الموجودة في بطنها، وتستخدمها في بناء الأعشاش وصيد الفرائس.
  • تُفرَز الخيوط الحريرية في صورة سائلة، ثم تتصلَّب بمجرَّد تعرضها للهواء، مما يُظهرها على هيئة خيوط مطاطية.
  • الجدير ذكره أن تلك الخيوط الحريرية أقوى من الفولاذ إذا قورِنَت بخيوط فولاذية في نفس سُمكها.
  • بعض العناكب غير سام وبعضها الآخر سام، غير أن سمية العناكب لا تكون قاتلة للإنسان إلا في حالات نادرة جدًّا.
  • على الرغم من نفور الغالبية العظمى من البشر من العناكب وعدم تقبلهم لها، إلا أنها تؤدي دورًا هامًّا في حفظ التوازن البيئي نظرًا لاعتمادها في غذائها على الحشرات، مما يحد من انتشار تلك الحشرات المزعجة.
  • العنكبوت هي أنثى العناكب أما الذكر فيُسمَّى عنكب.
 
السابق
معلومات عن الحمار الوحشي
التالي
طريقة تنظيف السبيط

اترك تعليقاً