تغذية

أنواع الكربوهيدرات

يُعتبر الهاجس الذي يؤرق كافة الساعيين إلى الصحة والجمال، هو تناول الكربوهيدرات من عدمه. ويجب الإشارة إلى وجود عدة أنواع من الكربوهيدرات، وبالتالي هناك عدة طرق يُمكن للجسم الحصول من خلالها على كافة فوائد الكربوهيدرات دون حدوث الأضرار المُعتادة من زيادة الوزن وارتفاع سكر الدم.

 

مكونات الكربوهيدرات

تتكون الكربوهيدرات أساسًا من النشا والألياف، والهدف الصحي من تناولها هو الحد من الأنواع البسيطة، واتباع الأنظمة الغذائية التي تستهلك الكربوهيدرات المُعقدة.

 

يمكن تقسيم الكربوهيدرات إلى ثلاث مجموعات:

 

  1- الكربوهيدرات النشوية البسيطة (السكر، والعسل، والفاكهة، وعصير الفواكه)

تتكون الكربوهيدرات البسيطة من بنية جزيئية “بسيطة”، حيث تتكون من 1-2 جزيء سكر، ويُعتبر أبسط أشكال الكربوهيدرات هو الجلوكوز. كما تشمل السكريات البسيطة الموجودة في الأطعمة مثل السكروز (سكر المائدة)، الفركتوز (الموجود في الفاكهة)، واللاكتوز (الموجود في الحليب). ليس كل الكربوهيدرات البسيطة سيئة بالطبع، على العكس من ذلك فالكربوهيدرات الطبيعية البسيطة الموجودة في الفواكه والحليب صحية تمامًا. كما أن منتجات الألبان قليلة الدسم أو منزوعة الدسم مثل اللبن والحليب والجبن المنزلية هي خيارات غذائية صحية ومصادر غنية جدا بالكالسيوم.

 

2- الكربوهيدرات النشوية المُعقدة (الأرز، الطحين الكامل، المعكرونة)

تتكون الكربوهيدرات المعقدة أيضًا من السكريات، لكن جزيئات السكر ترتبط مع بعضها البعض لتُشكّل سلاسل أطول وأكثر تعقيدًا. وتشمل الكربوهيدرات النشوية المعقدة الحبوب الكاملة والبازلاء والفاصوليا الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف.

أحد أنواع الكربوهيدرات المعقدة هي النشويات المُكررة، وهي عبارة عن الأطعمة التي تستخدم فيها الآلات لإزالة الأجزاء عالية الألياف (النخالة) من الحبوب، ولكن للأسف الشديد فإن المُعالجة تُفقد الكربوهيدرات البنية المعقدة وبالتالي جميع الخصائص التي جعلت من تناولها خيار صحي.

 

 

3- الكربوهيدرات الليفية المُعقدة (معظم الخضروات)

الكربوهيدرات الليفية هي مصادر غنية بالفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية وغيرها من المواد الغذائية، وفي الغالب تُوجد بكثرة في الخضار. تُعتبر الألياف جزء غير قابل للهضم من المواد النباتية، وهذا يعني أن الكثير من الطعام يمر مباشرة من خلال القناة الهضمية ولا يتم امتصاصه، وبالتالي فهي تُعتبر مُطهرللقولون، وضرورية للحفاظ على صحة ونظافة الجهاز الهضمي، علاوة على كونها مُنخفضة السُعرات الحرارية وتُسبب الشبع.

 

أمثلة على الكربوهيدرات الليفية

  • الفاصوليا الخضراء.
  • الكرنب.
  • الجزر.
  • القرنبيط.
  • الكرفس.
  • الخيار.
  • الخس.
  • البامية.
  • الفلفل الأحمر والأخضر.
  • السبانخ.
  • الكوسة.
 
السابق
أعراض الولادة في الشهر التاسع
التالي
ازالة جير الأسنان بدون طبيب

اترك تعليقاً