تعليم

أنواع الكهرباء

أنواع الكهرباء

تعريف الكهرباء

الكهرباء هي شكل من أشكال الطاقة والتي تحدث نتيجة إنتقال الإلكترونات من نقطة بفرق جهد عالٍ إلى نقطة بفرق جهد منخفض. وتتواجد الإلكترونات في الذرة، حيث تتكون من قسمين أحدهما داخلي ويضم بروتونات موجبة الشحنة ونيوترونات متعادلة الشحنة، والآخر خارجي ويضم الإلكترونات سالبة الشحنة، والتي عندما تتحرك من ذرة إلى أخرى تُشكًل ما يسمى بالكهرباء. وتنقسم أنواع الكهرباء إلى كهرباء ساكنة، وكهرباء متحركة والتي تضم التيار المستمر والتيار المتردد.

 

من هو مكتشف الكهرباء

مكتشف الكهرباء هو ويليام جيلبرت، فيزيائي وطبيب بريطاني عاش في القرن السادس عشر، وكان مولعًا بالمغناطيسية، وأجرى عدة اختبارات بخصوصها. كما أوضح أن الأرض في حد ذاتها ممغنطة وذلك لأن البوصلة تشير إلى الشمال، واخترع جهاز الكاشف الكهربائي والذي يُعد أول جهاز قياس كهربائي.

 

أنواع الكهرباء

تنقسم الكهرباء إلى نوعين رئيسيين:

الكهرباء الساكنة (الإستاتيكية)

وهي عبارة عن تفريغ للشحنات المتضادة من جسمين مختلفين، أحدهما يمتلك شحنة سالبة والآخر يمتلك شحنة موجبة، ويكون أحد الجسمين قليل الإلكترونات بينما الآخر غزير بالإلكترونات فتتدفق الإلكترونات من جسم لآخر ليكون هناك تعادل بينهما وتكون بشكل لحظي سريع. وأقرب مثال عند لمسك لشخص آخر أحيانًا ما يحدث ذلك، ويسمى التفريغ الإلكتروستاتيكي، وهو مثال بسيط لتفريغ الشحنات.

أما المثال المُركب لتفريغ الشحنات فيتمثل في الصواعق الرعدية، حيث أن السحب تحتوي على شحنات سالبة هائلة ولتفريغ هذه الشحنات، تقوم السحب باستخدام الهواء لكي يصل عن طريقه شحناتها الهائلة إلى الأرض، فالأرض لا تمتلك هذه الشحنات الكهربية، فتصبح مجالًا لتلقي شحنات السحب.

 

الكهرباء المتحركة (الديناميكية)

وتُمثل النوع الثاني من أنواع الكهرباء ولكنها ليست سريعة ولحظية مثل الساكنة، حيث تسري بشكل مستمر كتيار كهربائي ويمكن التحكم فيها والانتفاع بها. ويوجد هذا النوع في جميع أنواع البطاريات، فجميع الشحنات حينما تسير بشكل ثابت فإن هذا النوع من الكهرباء يظهر، على العكس من الساكنة التي تتجمع فيها شحنات متعددة وتظل ساكنة. وتنقسم الكهرباء المتحركة إلى نوعين هما:

  • التيار الكهربائي المستمر: وهو سريان للإلكترونات عبر موصل وفي اتجاه واحد من السالب إلى الموجب ويكون إما سالب أو موجب، ويكون ثابت أو متغير، ونستطيع تخزينه في البطاريات.
  • التيار الكهربائي المتردد: وهو سريان للإلكترونات عبر موصل أيضًا، ولكن في اتجاهين تارةً من الشمال إلى اليمين وتارةً العكس ودائمًا متغير. جديرٌ بالذكر أننا نستخدم التيار المتردد لسهولة نقله مقارنةً بالمستمر، كما أن تكلفته أفضل، ولا يفقد نسبة كبيرة من الطاقة.
 
السابق
أسباب الإمساك عند الأطفال
التالي
ما هو فيروس الروتا

اترك تعليقاً