صحة

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل هي عبارة عن أدوية هرمونية تُستخدم بشكل فعال وعلى نطاق واسع في مجال تنظيم الأسرة؛ إذ تحتوي على بعض الهرمونات التي تعمل على إيقاف عملية التبويض مما يمنع حدوث الحمل. ويوجد من هذه الحبوب ما هو ثُنائي الهرمون و منها ما هو أحادي الهرمون.

 

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل ثُنائية الهرمون

يحتوي هذا النوع من الحبوب على هرموني الإستروجين والبروجيسترون، وتُعرف بفاعليتها في منع الحمل، بشرط استخدامها بانتظام وبطريقة صحيحة، إذ يتم تناول الحبة الأولى عادة في ثاني أو ثالث أيام الدورة الشهرية، ويستمر تناول الحبوب بالترتيب لمدة 21 يوم، تليها فترة راحة لمدة 7 أيام قبل البدء في شريط جديد. ويتوافر هذا النوع من الحبوب في الأسواق تحت العديد من الأسماء التجارية، أشهرها: ياسمين، وجينيرا، وميكروسيبت، ومارفيلون، وسيلست.

 

حبوب منع الحمل أحادية الهرمون

وهي الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجيسترون فقط، وهي بشكل عام أقل فاعلية من تلك التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجيسترون، إلا أنها مناسبة بشكل كبير للنساء المرضعات، نظرًا لأنها لا تؤثِّر على كمية لبن الأم، مما يُمكِّن الأم من الاستمرار في إرضاع طفلها طبيعيًّا. ولضمان فاعلية هذا النوع من حبوب منع الحمل يجب أخذه بشكل يومي في نفس التوقيت تحديدًا ودون توقف طوال أيام الشهر. وتتوافر هذه الحبوب في الصيدليات بأسماء تُجارية مُتعددة أشهرها: ميكرولوت، وسيرازيت.

 

مميزات حبوب منع الحمل

  • تمنع الحمل بنسبة كبيرة تصل إلى 99% عادةً.
  • تقي من الإصابة بسرطان الرحم وتكيسات المبايض.
  • تنظِّم الدورة الشهرية، وتجعل التنبؤ بموعدها أمرًا سهلًا.
  • تُقلل من آلام الطمث وتحد من الانقباضات الشديدة للرحم.
  • تُقلل من الدم المفقود أثناء الحيض، مما يقي السيدة من الإصابة بالأنيميا الناتجة عن النزف الشهري.
  • سهلة الاستخدام، مُقارنة باللولب الرحمي الذي يتطلب تركيبه الذهاب إلى الطبيب.
  • يُمكن حودث حمل فور التوقف عن استخدامها مباشرةً، مما يجعلها وسيلة آمنة لأخذ وقت من الراحة بين الحمل والآخر.

 

عيوب حبوب منع الحمل

لا تخلو أي وسيلة من وسائل منع الحمل من بعض العيوب التي تتفاوت من سيدة إلى أخرى وفقًا لطبيعة جسدها، ومن ضمن عيوب الحبوب ما يلي:

  • تؤثر على الرضاعة الطبيعية، إلا أن الحبوب أحادية الهرمون عالجت تلك المشكلة.
  • تُسبب زيادة في الوزن لبعض السيدات والنحافة لبعضهن.
  • لا تتناسب مع من تُعاني من مرض السكر أو مشاكل في القلب.
  • لا تناسب السيدات فوق سن 35.
  • تُسبب الشعور بالغثيان والرغبة في القيء، وخاصةً أول ثلاثة أشهُر من بدء استخدامها.
  • تُسبب الصداع والقلق والعصبية، وقد تُسبب الدخول في حالة من الاكتئاب.
 
السابق
طريقة تخزين البامية
التالي
فوائد الصنوبر

اترك تعليقاً