العلوم الإنسانية

أهداف علم النفس التربوي

علم النفس التربوي هو علم دراسة السلوك الإنساني نظريًا وتطبيقيًا في المواقف التربوية المختلفة لفهمه، والتنبؤ به، وضبطه لتعزيز القدرة على تحقيق الأهداف التربوية. وتأسس هذا الفرع نهاية القرن التاسع عشر على يد عدد من رواد علم النفس أبرزهم وليم جيمس، وجون ديوي، وثورندايك.

 

أهداف علم النفس التربوي

  • وصف وتقييم سلوك المتعلم: الوصف والتقييم هما أساس فهم السلوك؛ لذا يهدف علم النفس التربوي لتحقيق ذلك بإتباع الطرق العلمية بالاعتماد على المقاييس والإختبارات النفسية لشتى الجوانب مع مراعاة أن اتسام المقاييس بالخصائص السيكومترية التي تُشير لكلًا من الصدق والثبات بأن يُقيم المقياس الجانب المُصمم لأجله، وأن يؤدي تكرار المقياس على نفس الفرد في ظروف متشابهة إلى نتائج شديدة التقارب.
  • فهم وتحليل سلوك المتعلم: الدافع لوصف وتقييم سلوك المتعلم هو فهمه وتفسيره علميًا لمُساعدة المتعلمين على تنمية قدراتهم ومهاراتهم، والتغلب على الصعوبات التي تواجههم.
  • التنبؤ بسلوك المتعلم وضبطه: يُمثّل ضبط السلوك الهدف الرئيس لعلم النفس التربوي لأنه يُعبّر عن التغير الملموس في سلوك المتعلم مما ينتج عنه تحسين العملية التربوية، ويتم ذلك بتطبيق المبادئ والقوانين العلمية لعلم النفس التربوي، ومراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين لدعم العملية التربوية.

 

مواضيع علم النفس التربوي

يتصف علم النفس التربوي بكثرة موضوعاته وتوسع مجالات اهتماماته، وبالتالي عدم القدرة على حصرها، لكن يمكن الإشارة لأكثر موضوعاته شيوعًا كما يلي:

  • دراسة العملية التربوية والعوامل المؤثرة فيها.
  • النمو البشري بمختلف جوانبه.
  • الفروق الفردية بين الأشخاص.
  • الدافعية ووسائل تنميتها.
  • الشخصية والتواصل الإجتماعي.
  • إعداد وتطبيق المقاييس النفسية لدعم العملية التربوية.

 

أهمية علم النفس التربوي

  • تيسير العملية التربوية وزيادة فعاليتها.
  • إعداد المناهج التعليمية بما يتوافق مع قدرات المتعلمين.
  • تقييم سلوك المتعلمين وضبطه إعتمادًا على الأسس العلمية.
  • مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب.
  • تنمية قدرات الفريق التربوي بمختلف أعضائه.
  • الإستفادة من المبادئ النظرية والتطبيقية لعلم النفس.
 
السابق
كيفية تكاثر القطط
التالي
أضرار الحلبة

اترك تعليقاً