تعليم

أهمية الصخور الرسوبية

أهمية الصخور الرسوبية

الصخور الرسوبية هي تلك الصخور التي تكونت خلال فترات زمنية طويلة نتيجة تعرض أنواع الصخور الأخرى سواء كانت نارية أو متحولة لعوامل التعرية والتغيرات الجوية والبيئية المختلفة. ويُمكن القول أنها تتكون نتيجة ترسب فتات المواد العضوية وبقايا الصخور على بعضها البعض مكونة صخور ذات خصائص معينة. وتتجلى أهمية الصخور الرسوبية فيما تحمله من فائدة اقتصادية، وهذا ما سنتحدث عنه فيما يلي.

 

أنواع الصخور الرسوبية

تتعدد طرق تكوين الصخور الرسوبية ومن ثَمَ تتعدد أنواعها التي يُمكن تقسيمها إلى:

  • الصخور العضوية: هي الصخور الرسوبية التي تتكون من تجمع بقايا الكائنات العضوية مثل النباتات والحيوانات المتحللة، ويُعَد الفحم أشهر أمثلتها.
  • الصخور الفتاتية: هي الصخور التي تتكون من تجمع فُتات أنواع الصخور الأخرى، مثل النارية والمتحولة أو حتى رسوبية، ومن أمثلتها الطمي والصخور الرملية.
  • الصخور الكيميائية: هي أنواع الصخور التي تتشكل نتيجة ترسب بعض المركبات الكيميائية من محاليلها، ومن أمثلتها صخور الكربونات والأحجار الجيرية غير العضوية وصخور الكربونات.

 

خصائص الصخور الرسوبية

تتميز الصخور الرسوبية عن أنواع الصخور الأخرى بمجموعة من الخصائص منها:

  • تتميز الصخور الرسوبية بأنها صخور مسامية ذات نفاذية عالية.
  • تحتوي في معظمها على أحافير وبقايا كائنات حية.
  • توجد في الطبيعة على شكل طبقات ذات أحجام وأشكال متفاوتة، نظرًا لتعدد طرق تكونها.
  • توجد الصخور الرسوبية في الطبيعة بالعديد من الألوان منها اللون الأسود أو الرمادي أو البني المحمر.

 

أهمية الصخور الرسوبية

تكمُن أهمية الصخور الرسوبية في خصائصها التي ساعدت على منحها العديد من الفوائد الاقتصادية. وتتمثل تلك الأهمية في:

  • ساعدت مسامية تلك الصخور على احتوائها على العديد من المواد ذات القيمة الاقتصادية العالية مثل البترول والغاز الطبيعي، وتحمل بعضها المياه الجوفية.
  • تدخل بعض أنواعها في بعض الصناعات المهمة مثل صناعة الزجاج الذي يُصنَع من الرمال البيضاء، وتُستخدم بعض أنواعها في البناء.
  • تشتمل بعض أنواع تلك الصخور على رواسب الحديد التي يُستفاد منها عالميًّا.
  • تُستخدم بعض الأنواع في توليد الطاقة، مثل الفحم الذي يُستخدم بشكل مباشر في التدفئة.
  • تُمثل بعض مناطق الصخور الرسوبية مزارات سياحية؛ نظرًا لتنوُّع ألوانها وجمال شكلها.
  • بالإضافة إلى إمكانية الاستفادة من شكل وتكوين تلك الصخور في معرفة التغيرات البيئية التي مرَّت بها المناطق التي تحتوي عليها.
 
السابق
الصحابي خباب بن الأرت
التالي
معدل زيادة وزن الرضيع شهريا

اترك تعليقاً