الطب البديل

أهمية القرنفل لجسم الإنسان

القرنفل (بالإنجليزية: Clove) هو نبات شجري، مُزهر، مخروطي الشكل، يتميز برائحتة العطرة وبراعمه الشبيهة بالمسامير، والتي تُمثّل أكثر أجزاؤه إستعمالًا لأهميتها الكبيرة لجسم الإنسان، حيث استخدمت منذ القِدم كتوابل، وفي مجال الطب البديل، وفي العصر الحديث أُدخلت في تصنيع بعض المستحضرات الطبية والتجميلية. ويُطلق عليه عددًا من الأسماء مثل: المسمار و العويدي.

 

العناصر الغذائية بالقرنفل

يحتوي القرنفل على الكثير من العناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان، لذا يوضح الجدول التالي كمية أبرز هذه العناصر في كل 10 جرام منه.

العنصر الغذائي

الكمية

بوتاسيوم

110.2 مليجرام

كالسيوم

64.6 مليجرام

مغنيسيوم

26.4 مليجرام

صوديوم

24.3 مليجرام

فوسفور

10.5 مليجرام

منجنيز

3 مليجرام

فيتامين ج

8.08 مليجرام

النياسين

0.15 مليجرام

ألياف

3.42 مليجرام

 

أهمية القرنفل لجسم الإنسان

الحد من الألم:

يستخدم القرنفل في تسكين الألم، خاصةً آلام الأسنان واللثة لاحتوائه على مادة اليوجينول التي تتسم بدورها الفعال في خفض الألم، حيث يدخل في تصنيع أنواع مختلفة من مستحضرات العناية بالفم والأسنان كمعجون الأسنان وغسول الفم؛ كما يساهم تناول مشروب القرنفل أو تطبيق زيت القرنفل على موضع الألم في تخفيفه.

 

التخلص من رائحة الفم الكريهة:

يتصف القرنفل برائحته العطرة، ووفرة محتواه من مضادات الأكسدة كالأحماض الفينولية، مما يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة، وتقليل معدل حدوثها بقتل البكتريا المُحفزة لها وتعقيم الفم.

 

تعزيز أداء الجهاز الهضمي:

حيث يعمل على رفع معدل إفراز إنزيمات الهضم، بالإضافة لدوره في الوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي عن طريق إمداده بمضادات الأكسدة، وبذلك فإنه يدعم صحة الجهاز الهضمي، ويساعد في علاج اضطراباته مثل عسر الهضم. ويمكن الإستفادة منه بهذا الشأن، بإضافته لوصفات إعداد الأطعمة.

 

علاج إضطرابات الجهاز التنفسي:

نظرًا لتكونه من عدد كبير من المواد الأساسية لتقوية الجهاز التنفسي مثل: مضادات الإلتهابات والمغذيات فإنه يساهم في علاج اضطراباته كالسعال، والتهاب الشعب الهوائية، ونزلات البرد. ويؤثر أيضًا في تخفيف الآلام الناجمة عن هذه الإضطرابات بواسطة إستخدامه بأي شكل من أشكاله المختلفة كإضافة قطرات من زيته إلى بعض الماء، واستنشاق البخار الناتج، أو تناوله كشاي، أو استخدام المستحضرات الطبية المُعدة منه.

 
السابق
الفرق بين انجلترا وبريطانيا
التالي
أشهر الجبال في العالم

اترك تعليقاً