السبت/ 6 مارس 2021
دليل المعلومات الموثوقة


أهمية فيتامين د للحامل

أهمية فيتامين د الذي هو أحد الستيرويدات (المنشطات) التي تذوب في الدهون، وهو مركب عضوي بالأساس؛ إذ أنَّ الجسم يقوم…

By Amira Fahmy , in الحمل والولادة تغذية الحامل صحة الحامل والجنين , at 23 مارس، 2018 الوسوم:, , , , , ,

أهمية فيتامين د الذي هو أحد الستيرويدات (المنشطات) التي تذوب في الدهون، وهو مركب عضوي بالأساس؛ إذ أنَّ الجسم يقوم بتصنيعه عند تعرّضه لأشعة الشمس، لكنه يسمى فيتامين في الصورة التي يتم الحصول عليه بها من الخارج.

وظيفته الأساسيَّة هي الحفاظ على وجود المعادن، مثل الكالسيوم والفوسفور، بنِسَب متوازنة في جسم الإنسان، بالإضافة إلى أهمية فيتامين د في تنظيم نمو الخلايا، بما في ذلك منع الخلايا السرطانيَّة من الانتشار.

 

أهمية فيتامين د للحامل

  • أثبتت دراسة حديثة أنَّ النساء الحوامل اللاتي يحصلن على 4000 وحدة من فيتامين د بشكل يومي، تقل لديهم نسبة حدوث الولادة المبكِّرة بدرجة كبيرة.
  • كما أنَّ أهمية فيتامين د حيث ان انخفاض معدَّل فيتامين د في جسم النساء الحوامل، قد يؤدي إلى حدوث تسمم الحمل، الذي يهدد حياة كل من الأم والجنين.
  • بالإضافة إلى أن الحصول على جرعة كافية من فيتامين د تعمل بشكل ملحوظ على تقوية جهاز المناعة وتحسين كفاءته،
  • وبالتالي يقي المرأة الحامل من الإصابة بعدوى الأمراض الفيروسية والبكتيريَّة المختلفة.
  • وقد ربطت بعض الدراسات بين نقص فيتامين د أثناء الحمل، وبين ولادة طفل مصاب بمرض التوحد.
  • ومن أهم فوائده أيضًا أنه يساعد الجسم على امتصاص مجموعة من المعادن الهامة مثل الكالسيوم والفوسفور،
  • وبالتالي فهو يقي العظام من الإصابة بالضعف والهشاشة.
  • أهمية فيتامين د كما وجدت العديد من الدراسات أن نقص نسبة فيتامين د في الجسم له علاقة بشكل أو بآخر بالإصابة ببعض الأمراض الخطيرة،
  • مثل السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية، واضطرابات الجهاز العصبي.

اقرأ أيضاً: فوائد بعض انواع الخضروات الخضراء

أسباب نقص فيتامين د

  • عدم التعرض لأشعة الشمس بالقدر الكافي.
  • كذلك المبالغة في استخدام الكريمات الواقية للشمس (أهمية فيتامين د).
  • السمنة.
  • بالإضافة إلى عدم توافر فيتامين د إلَّا في عدد محدود من الأطعمة.

 

طرق الحصول عليه

  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، مثل منتجات الصويا وأسماك السردين والماكريل.
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس حوالي عشر دقائق يوميًّا(أهمية فيتامين د).
  • كذلك تناول المكمِّلات الغذائيَّة التي تحتوي على فيتامين د، وتعتبر هذه الطريقة أنسب طريقة لضمان الحصول على ما يحتاجه الجسم من هذا الفيتامين.
  • كما يجب الانتباه إلى إضافة بعض الدهون الأحاديَّة، مثل زيت الزيتون البكر، إلى النظام الغذائي؛
  • لأنها تعمل على حمل فيتامين د حتى يتمكَّن الجسم من امتصاصه والاستفادة منه.

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *