تعليم

أهمية قياس الطقس

يعني قياس الطقس تلك المُحاولات التي يبذلها مجموعة من العلماء في محاولة التنبؤ بالحالة الجوية خلال فترة زمنية مُحددة في المُستقبل، وذلك من خلال علم قائم بذاته يُعرف بعلم الأرصاد الجوية، ويُعَد هذا العلم من العلوم المؤثِّرة بشكل مباشر على حياة الأفراد والمجتمعات.

 

تعريف الطقس

يُعرَف الطقس باعتباره التقلبات الجوية المتوقع حدوثها في طبقة الغلاف الجوي القريبة من سطح الأرض، والتي تُعرَف بطبقة التروبوسفير،  وذلك خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز بضعة أيام، وتشتمل تلك التقلبات على درجات الحرارة المتوقعة ومعدلات الضغط ونسبة الرطوبة وسرعة الرياح وشدتها واحتمالية سقوط أمطار وغيرها.

 

أهمية قياس الطقس

يؤثر قياس الطقس على جوانب شتى من شئون البلاد وساكنيها؛ إذ يُمكن الاستفادة منه على النحو التالي:

  • يساعد على التنبؤ بالرياح والسحب التي من شأنها أن تعوق حركة الطائرات، وبالتالي يُساعد التنبؤ به على الحد من حجم الكوارث التي قد تنجُم عن تحليق الطائرات وسط أجواء مُضطربة.
  • يُساعد التنبؤ بحركة الرياح أيضًا وموعد سقوط الأمطار وحدوث الأعاصير على التحكم في موعد خروج سفن الصيد والتجارة عبر البحار والمُحيطات، وتوفير أقصى حماية ممكنة لها أثناء الإبحار.
  • كما أن التنبؤ بحدوث الفيضانات وغيرها من الأمور التي قد تُهدد التواجد السكاني في منطقة مُعينة، يُساعد على تهجير السكان واتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية أكبر قدر ممكن من الأرواح والممتلكات.
  • بالإضافة إلى إمكانية التحكم في المحاصيل الزراعية بالشكل الي يتناسب مع حالة الطقس من حرارة وبرودة.

 

عناصر الطقس

قد يظن البعض أن مسألة قياس الطقس تنحصر على معرفة درجات الحرارة المتوقعة فحسب، في حين أنه يشتمل على مجموعة من العناصر، منها:

  • درجة الحرارة: وتعتمد على قياس درجات الحرارة في منطقة الظل، والتي تتأثر بمدى اقتراب المنطقة المراد قياس درجة حرارتها من خط الاستواء، ويُمكن التمييز بين نوعين من درجات الحرارة، وهما درجة الحرارة العظمى ودرجة الحرارة الصُّغرى. وتعتمد مراكز الأرصاد الجوية على قياسها باستخدام جهاز الثيرمومتر.
  • الضغط الجوي: الذي يُمكن تعريفه باعتباره وزن عمود الهواء الواقع على وحدة المساحة، والذي يتناسب تناسبًا عكسيًّا مع بعد نقطة القياس عن سطح الأرض، كما أنه يتأثر بدرجات الحرارة ونسبة بخار الماء الموجودة بالهواء المحيط. وتعتمد مراكز الأرصاد الجوية على قياس الضغط الجوي باستخدام جهاز البارومتر.
  • الرياح: وتعني حركة الكتل الهوائية أفقيًّا وفقًا للتفاوت في معدلات الضغط الجوي، والتي تًقاس من قِبل مراكز الأرصاد الجوية باستخدام جهاز يُعرَف بالأنيمومتر.
  • الرطوبة: هي ما يُعبر عن نسبة بُخار الماء الموجودة في الجو، والتي تتأثر بشكل كبير بمعدلات الحرارة والضغط الجوي، ويُمكن قياسها من قِبَل مراكز الأرصاد الجوية باستخدام جهاز يُعرَف بالهيجرومتر.
 
السابق
فوائد فيتامين ب المركب
التالي
تغذية الطفل في الشهر السادس

اترك تعليقاً